الثلاثاء، 26 فبراير، 2013

في تعاملك مع ابناء في فترة المراهقة :


غالبا ما يصل الابناء في سن المراهقة في سن يصل فيها الاباء و الامهات(35 الي 50 ) الي خبرة اكبر في الحياة ، اولا هذه السن التي انت تمر بها قد تكون مراهقتك الثانية ، ثانيا ليس لان لديك خبرة في الحياة هذا معناه انك لن تتعلم خبرات اخري / ركز مع ابناءك و بناتك المراهقين كما هي فرصة لتنقل خبرتك لهم ، ربما كانت فرصة لاكتساب خبرات جديدة منهم .

الثقة بالنفس في اولادنا و بناتنا سمه جميلة تحتاج لان يعبروا عن ما بداخلهم ، و يحتاجون ايضا للتعامل مع ارض الواقع ، و لذلك كان العمل في الاجازة من اهم الخبرات التي يمر بها اولادنا ، العمل قد يكون تطوعي او بمقابل ، العمل في الاجازة مهم مثل ممارسة الهوايات و الرياضة . انه يعطي خبرات التنافس و الجدية و المواعيد و الالتزام بالوعود .
في بلادنا الفكرة غير مستساغة و خاصة بالنسبة للطبقات الاجتماعية الوسطي ، و لكنها رغم ما تثيره من مخاوف علي اولادنا و بناتنا فهي مفيدة و اكيدة في تنمية المهارات و الشخصية .

تذكر انهم في فترة تكوين الشخصية 
انها فترة اختبار القيم 
انهم اكثر مثالية في معظم الاوقات 
المجادلة و الاختلاف امر حتمي 
و الحوار و الاحتواء و الشرح المطول بدون غضب مهم
البعد عن الاوامر مهم 
تبادل وجهات النظر و اعطاء النقاش وقته مهم
انهم يبحثون عن ما يفيدهم و يزيل قلقهم فكن انت مصدره

النصيحة المباشرة يفهمها كنقد ، و عدم النصح يفهم كعدم اهتمام 
حاور و اجتذب الثقة _____الوقت و الجلسات المتكررة و المشاركة في الانشطة مفتاح ذلك
النقاش يكون متبادل ، استمع لافكارهم 
عندها سيطلبون النصيحة
د احمد البحيري 
استشاري الطب النفسي  

ليست هناك تعليقات: