الخميس، 21 أغسطس، 2008

fear of social life:

your alike others and other like to know you.- you have to know some statments of social act like how r r , peace for you - you have to encourage your self to know what other like to talk about , gossip, jokes, politics, sport- talk while you have a good contact in others eye.- smile ( not laugh) when you regurally talk - train your self to send smiles and eye sight for evey one you r talking to - if you think you r less than others , think also they cant read your mind they see your act .- no one of your friends r from the intelligence or CIA to watch you , just they want to have a nice time with you - reply and invest on whom who talk and like to talk to you - social life like a building need effort and time .- share others in your habbits.9 art m music , etc) if you cant with stand social life and you avoid it i think it is nt a matter of shyness and training you may have what is called , social anxiety disorders , that may need a psychiatric consultation , it is so simple to be treated now fears of other gender :- it is situational anxiety when you talk to other gender than you >- it is related to shyness and social life fears but more specific to other gender- it is nt a matte r of sex it is your social life - talk in subject related to the situation and person not related to sex or gender.- your alike others and other like to know you.- you have to know some statments of social act like how r r , peace for you - you have to encourage your self to know what other like to talk about , gossip, jokes, politics, sport- talk while you have a good contact in others eye.- smile ( not laugh) when you regurally talk - train your self to send smiles and eye sight for evey one you r talking to - if you think you r less than others , think also they cant read your mind they see your act .- no one of your friends r from the intelligence or CIA to watch you , just they want to have a nice time with you - reply and invest on whom who talk and like to talk to you - social life like a building need effort and time .- share others in your habbits.9 art m music , etc) dr ahmed albehairy,M.Sc,DPP,M.Dconsultant psychiatry,general psychiatry & addiction 01241263630106085202

fear of exams:

for students:- fear of exam is nt a bad sign , no one ll do his best except he had a fear from exam.- trust in god and your previous effort.- try to think in your previous successful times.- delay and cancel all scedules that may interfer exam or studying .- plan for studying and exam .- plan for what ll you do after exam and sucess.- try to know your positive and negatives as regard the exams.- make a scheme for what r you studying to facilitat revision,- training for the exam by doing home work of previous exams or rehursal for oral exam ( at least 7-9 rehrsals).- be RElaxed on time of exam and sleep at least 6-8 hours- try to concentrate in revision on exam day on main points , dnt read details in that time.for parents:- try not to compare between sibs.- avoid critical comment and encourage .- help your child for rehursal and reviewing - motivate your child for studying esp by long standing non material issues ( motivate his ambition and plan for the future) - 5 = 10 min rest every 30 min studying - he has to to comprehend and interpretate the subject not only to rehurse it .- explore the potentialities distinctive in your child.some students have an execessive fears and palpitation and worried from exam which may prevent them from examination , so they need psychiatric consultation

fear of wedding night:

for men : - be your self not a part of a flm of experience of your friends.- be relaxed you r nt in an limited time exam - be in a good shape and odour.- you have rest of your life to try all form of sex>- try to build a relation with your wife it is nt a mechanical procedure.- mind not the body is the entrance for sexual satisfaction.- dnt spectatoring or monitor your self just act what do you feel.- kises and hugs and foreplay are the tool for socializing your marital relation- remember that wards and imagination is the gate for love- love leads to successful sex life- fine touch to the body of your wife is better than being aggressively sex in 1st time.- as much you want to satisfy and love your wife your feedback .- remember they r wedding nights not just one night- reassure your wife .- as much as you get your wife aroused , she ll nt feel pain .- sex is a dual relationship you make a bond with your wife .- dnt be shy that your shy , it s nice to be your 1st time with your bloved repectable wife.- avoid using drugs or alcohol ( except under medical supervision) as you need your self to experience that date. for women:- try to be nice as your husband like you to be.- love is your tool.- 0ff course avoid being in menstrual cycle or just before , to be in a good mood.- be relaxed it is nt an exam , million of women did it before you and they r happy ,- dnt concentrate on bad experience, as usually it is a disease or exaggeration of ignorant friends- trust your love and your husband.- try to think that you build a relation with your husband .- chatting , kissing , hugs foreplay it is your keys for successful sex life.- dnt shy to show your interests or satisfaction as this help reassurance for your husband.- avoid using drugs or alcohol ( except under medical supervision)- some wives are obsessd by being not virgin , this worries need reassurance and medical consultation and advice. some wives need consultation for execessive worries, which may make the wife to avoid the sexual intercourse ,

زواج طوال ال 24 ساعة

الحقيقة ان موضوع الزواج 24 ساعة موضوع يلمس حقيقة المشاكل اليومية بعيدا عن الكلام الكثير في قضايا تم التفكير فيها و اتخاذ قرارات من المجتمع فيها مثل " عمل المراة و خروجها للعمل ؟؟!!!!!"
بالطبع ان العمل في نفس المهنة و ربما في نفس العمل له مساوءه و حسناته
عقبات العمل في نفس العمل و نفس المكان:
1- ربما يتعامل الزوجان كشخص واحد مع الاخرين مما يودي لمشاكل متضاعفة نظرا لتحميل الاخرين مشاكل كل زوج للاخر
2- داخل البيت ربما العكس يحدث ان الزوجان يتعاملان في المنزل كزميلين و ليس زوجين مما يودي للتنافس غير المبرر
3- لا يجد الزوجان بسهولة ما يحكونه لبعضهما مما يفقدهم الكثير من القدرة علي التواصل
4- الملل و الخرس الزوجي قد يحدث بسبب عدم التواصل
مزايا العمل في نفس العمل و المكان 1- اافرصة للتعامل الحقيقى و المتواصل
2- تقدير مجهود الاخر و عدم تقليل من عمله
3- الابداع و التعاون في العمل
4- تحديد اوقات للراحة بصورة اسهل
5-التقارب في الشعور بالمتاعب اليومية
6- تحديد المسئوليات في العمل مما يسهل تحديد المسئوليات و التعاون داخل المنزل

علي الزوجين في اي حالة ايجاد الصيغة المناسبة للتعاون و تقسيم الاوقات للمرح و العمل و التواصل
علي اي حال النجاح في اي علاقة زوجية تحتاج لتكيف مع معطياتها من تحديات او مزايا او عقبات

حقائق علمية في الطب النفسي

) من هو المريض النفسي:
المريض النفسي هو كل من يعاني أو يعاني من حوله من آثار المشاكل التي تصيبه في سلوكه أو وجدانه أو أفكاره.
وهذا التعريف قد يشملنا جميعاً بحال من الأحوال، ولكن يجب أن نظهر عدة نقاط حتى يستقر بنا هذا التعريف إلى حقيقة المرض النفسي:
أولاً: هناك فرق بين الأعراض النفسية والأمراض النفسية:
مثلاً كلنا نصاب بالحزن أو الكآبة من موقف ما مثل الفشل في اختبار ولكن هذا يختلف عن اضطراب مرض الاكتئاب الجسيم. حيث إن عرض واحد مثل الكآبة قد يصيب الإنسان العادي، ولكن هذا لا يتحول إلى اضطراب اكتئاب جسيم إلا باجتماع أعراض أخرى مثل عدم الإحساس ببهجة الحياة وفقدان الطاقة على العمل وقلة التركيز والإحساس بالذنب وعدم القيمة وتمني الموت وربما بعض الأعراض الجسمانية مثل الصداع.
ثانياً: مدة المعاناة من الأمراض النفسية:
المعاناة من الأمراض النفسية هي أساس المرض النفسي ولكن كما قلنا كلنا شعرنا بالحزن والكآبة وكذلك قد نكون شعرنا ببعض الأعراض الأخرى التي تم ذكرها سابقاً، لكن هل هذه الأعراض استمرت وقتٍ كاف للتشخيص، مثلاً الاكتئاب يجب أن تستمر هذه الأعراض أسبوعين على الأقل. فليس كل حزن اكتئاب.
ثالثاً: القدرة على التكيف مع الحياة: المرض النفسي مكون من عدة أعراض لمدة طويلة تؤدي في النهاية لصعوبة التكيف مع الحياة مثل الاندماج في العمل والمبادرة الاجتماعية والتفاعل اليومي ومواجهة تحديات الحياة. فمثلاً كلنا نحزن على عزيز فقدناه ولكننا نذهب للعمل أو نذهب لإتمام مراسم الدفن والعزاء وإجراءات الوراثة.
ومما سبق نجد أن المعاناة ليست هي المرض ولكن المرض النفسي يساوي = المعاناة + أعراض مرضية +مدة كافية تظهر فيها الأعراض + عدم قدرة على التكيف.

2) من هو الفرد السليم نفسيا؟
سؤال يجب أن نفرضه ونجاوب عليه لأنه يعطينا الكثير من التجاوب مع ضعف المريض وكذلك لتفهم سلامة وصحة المرضى. فليس كل المريض النفسي غير طبيعي أو غير مقبول، فالمريض النفسي قد يعاني من قلق أو توتر من موضوع محدد ولكنه في التعامل مع المواضيع الأخرى قد يكون هو الأكثر حكمة وشجاعة.
الفرد السليم نفسياً، هو الذي لديه القدرة على العيش بدون خوف أو ذنب أو قلق وأن يتحمل المسئولية عن أفعاله. هو الذي لديه التبصر بنفسه وبقدراته العاجزة. هو الفرد القادر على التحكم في عالمه الداخلي والخارجي. هو الفرد القادر على التكيف. هو الشخص الراضي عن أفكاره وسلوكه ووجدانه ويتوافق هذا مع ثقافته ومجتمه وروحانياته.
بالطبع إن تعريف الفرد السليم نفسياً لا ينطبق على أحد الأشخاص طول الوقت. فالفرد السليم نفسياً هو سليم بعض الوقت ويعاني بعض الوقت.
والمريض النفسي هو من يعاني معظم الوقت فيجب أن نتفهم معاناته وكذلك يجب أن نتفهم وجهة نظره وأفكاره ونقبله حيث إنه في أوقات رغم معاناته تكون له آراؤه أو أفعاله التي تفيده وتفيدنا.

3) أسباب الأمراض والاضطرابات النفسية:
إن التقدم الطبي في الأمراض النفسية ظهر في العقدين الأخيرين بشدة مما جعل الفهم الطبي والعلمي للأمراض النفسية يوازي ما يحدث في فروع الأمراض العضوية الأخرى.
والحقيقة إن البحث والتقدم الطبي في مجال الطب النفسي انتقل من مجرد وصف دقيق للأعراض وتقسيم للإضطرابات النفسية إلى مرحلة أبعد من هذا وهي البحث في الأسباب الحقيقية للمرض النفسي. وذلك بعد البحث في وظائف المخ التي لها علاقة بالأفكار والوجدان والسلوك. حتى إن تصوير وظائف المخ الحديث يكشف الكثير عن المعاملات بين المراكز المختلفة في المخ وسيطرتها على السلوك والوجدان والأفكار الإنسانية. وهكذا نجد أن المخ هو العضو المسئول عن تنظيم السلوكيات والوجدان والأفكار بمختلف أشكالها وأي اضطراب فيه يسبب اضطراب بهذا التنظيم و ينتج عنه أعراض نفسية.
والتأثير الحادث على المخ(و هو العضو المسئول عن انتظام صحتنا النفسية) قد يحدث لأسباب عدة وهي:
أولاً: اضطراب ناتج من خلل وظيفي بخلايا مراكز المخ المسئولة عن الأفكار أو الوجدان أو السلوك.
وقد ثبت أن تغير أو نقص أو زيادة بعض المواد الكيماوية بالمخ هي سبب من أسباب الاضطرابات النفسية، فنجد مثلاً أن زيادة الدوبامين أو السيروتونين له علاقة بأعراض مرض الفصام والذهان. وأن نقص مادة السيروتونين والدوبامين والنورادرينالين له علاقة باضطرابات الاكتئاب والقلق والمخاوف.
ثانياً: اضطراب ناتج من خلل بالتوصيلات العصبية لمراكز المخ المسئولة عن الأفكار أو الوجدان والسلوك.
وهذا له دور في تفسير اضطرابات مثل اضطراب الفصام واضطراب التوحد وفرط الحركة ونقص الانتباه لدى الأطفال.
ثالثاً: تأثر خلايا المخ بإصابات أو خلل وظيفي حادث في أعضاء أخرى بالجسم الإنساني.
فمثلاً نجد أن بعض الأشخاص لديهم مشاكل بالقلب أو الدورة الدموية تكون لهم بعض الجلطات التي قد تصيب القلب أو تصيب المخ أيضاً. وعند حدوث هذا بالمخ يحدث اضطراب وظيفي حسب مكان الجلطة وتأثيرها على خلايا المخ ما يسبب أحد الاضطرابات النفسية.
كذلك قد يحدث خلل بخلايا المخ ويشتمل هذا على اضطراب في الإيقاع الكهربي الطبيعي الموجود بالمخ مما يسبب اضطرابات نفسية لها صلة بالبؤر الصرعية والنشاط الكهربي بالمخ.
وقد يعاني كثير من المرض المزمنين لأمراض السكري والروماتيزم والروماتويد والذئبة الحمراء واضطراب الغدة الدرقية والنخامية من اضطرابات نفسية نتيجة لتداخل أثر هذه الأمراض على خلايا المخ مما يؤدي إلى اضطراب الاكتئاب الجسيم والاضطراب الوجداني ثنائي القطب والفصام والذهان.
رابعاً: تأثير المواقف الضاغطة على تكون المرض النفسي. لقد تم دراسة الضغوط الحياتية وتأثيرها على المرض النفسي مثل الضغوط الاجتماعية من انفصال أو طلاق أو فقد ان عزيز أو الضغوط الاقتصادية أو الضغوط الدراسية وغيرهم. والحقيقة إن هذه الضغوط تتحول وتترجم في المخ إلى تأثيرات كيميائية من ارتفاع الكورتيزون وبعض المواد الكيميائية مثل النورادرينالين والسيروتونين وقد يحدث خلل للمراكز التي تتحكم في تكيف الإنسان نتيجة لتكرار الضغوط وأيضاً نتيجة لتكوين كل فرد. حيث إننا لسنا جميعاً لنا القدرة على التكيف بنفس الدرجة. وعند هذا قد يحدث وتتسبب بعض الأمراض النفسية نتيجة للضغوط الحياتية وتأثيرها الكيميائي على المخ.
كما أن الترجمة النفسية لما يحدث حولنا وتقبلنا له مع الضغوط الحياتية هو تغير كيميائي وتفاعل كيميائي مع خلايا المخ يمكن معرفة أسبابه واختلافاته.
وهكذا فإن المرض النفسي أصبحت أسراره أكثر معروفة عن ذي قبل وفي السنوات المقبلة ستكشف الأبحاث عن مزيد من أسراره وأسباب المرض النفسي. الذي أصبح مثل أي مرض له أسباب عضوية بالمخ ويمكن
علاجها.

4) هل المرض النفسي معدي؟
إن الأمراض والاضطرابات النفسية لها أسباب كثيرة كما ذكرنا، ولكن انتقال المرض عن طريق العدوى أو الفيروسات والبكتريا غير وارد لأن أسباب المرض في الأصل ليست لها أصول فيروسية أو بكتيرية.
وربما كان المقصود من بعض السائلين عن هل المرض النفسي يؤثر في الآخر حتى يكن لديه مرض نفسي والحقيقة أن هذا لا يحدث بالنسبة للاضطرابات النفسية من اكتئاب وقلق. ولكن من المعتاد أن نعرف أن المشاعر وليس الأمراض مثل أعراض ومشاعر الإحباط أوالكآبة أو البجهة تنقل للآخرين وهذا ما يسمى بالتفاعل الإنساني والتعاطف وليس العدوى.
فمثلاً عند ابتسامك لشخص ما قد يبتسم أو أنك قد تشعر بالحزن لحزن صديقك وهذا كله في مجال التفاعل الإنساني الطبيعي ولا يعد عدوى مرضية.
وهناك أحد الإضطرابات النفسية التي تسمى بالاضطراب الذهاني المشترك لإثنين أو أكثر في هذه الحالات قد يتخيل أحد الأشخاص مواقف غير موجودة وغير صحيحة ويؤمن به أو يصدقه أحد المخالطين له. وهذه ليست عدوى ولكن تأثير شخص على آخر. وعند معالجة الشخص المريض وإبعاد الآخر عنه يتكشف للشخصين الأسباب الحقيقية للأمور.


5) هل للوراثة دور في الأمراض النفسية؟ وما هو حجمها الحقيقي؟
الحقيقة أن الاضطرابات النفسية مثل الأمراض العصبية والباطنية الأخرى (السكري- ارتفاع ضغط الدم- وغيره) لها مسببات وراثية. ولكن الذي يجب ذكره في هذا المجال الآتي:
أولاً: العامل الوراثي في الأمراض النفسية ليست حتمياً. أي أن المريض النفسي لا يمكن أن نثبت أنه سيورث مرضه بالتأكيد لأولاده. بل إن احتمال التوريث موجود.
ثانياً: يزيد احتمالات الإصابة بالأمراض النفسية عند زواج الأقارب المرضى أو المرضى.
ثالثاً: المرض النفسي الموروث يصيب الأبناء بصورة قد تكون أكبر في بعض الأمراض.
رابعاً: نسب الإصابة بالمرض النفسي، لا تزال ثابتة في المجتمعات رغم الجزء الوراثي في الاضطرابات النفسية. بغض النظر أن هذه المجتمعات تزوج أبناؤها للأقارب أو هي مجتمعات أكثر حرية. مما يدل على أن الجزء الوراثي في المرض يمكن تجنبه وهو غير حتمي.

6) نسمع في كثير من الأحيان أن الأمراض النفسية في زيادة وأن نسبة الإصابة بها ازدادت ما حقيقة هذا؟
الاضطرابات النفسية موجودة بالطبع في كل المجتمعات وربما تزيد أو تنقص ولكنها دائماً في حدود نسب انتشار متشابهة. مما يدل على أن الأبعاد الثقافية والروحية والاقتصادية والاجتماعية ليس لها دور وحيد في الإصابة بالمرض.
ولكن بالطبع يكون لها دور أكيد في تكوين أعراض المرض فبالطبع اكتئاب السيدات يختلف في أعراضه عن اكتئاب الرجال. واختلالات (ضلالات) المثقف المصاب بالفصام قد تكون مختلفة عن إختلالات (ضلالات) الشخص غير المتعلم المصاب بالفصام.
بمعنى أن اكتئاب السيدات يظهر أكثر في شكل شكاوى من صداع وقولون عصبي وعسر هضم مع الكآبة وعدم البهجة أما في الرجال فهو عدم تركيز وإحساس بالضآلة مع الكآبة وعدم البهجة.
الاضطرابات النفسية لم تزداد ولكن الوعي بها ازداد. كما أن الخدمة والتقدم العلمي الحادث في الطب النفسي دفع الكثير للتخلص من معاناتهم عن طريق الطبيب النفسي.
هذا كله قد يصور للبعض الزيادة في المعاناة من المرض النفسي والحقيقة هي زيادة المساعدة عن طريق الطب النفسي.
دائماً ما يكون هناك نسب ومؤشرات مختلفة للاضطرابات النفسية، المؤشر الأول يعطي فكرة عن مدى انتشار اضطراب نفسي الآن، والآخر يعطي فكرة عن مدى انتشار هذا الاضطراب طوال حياة الفرد. أي أن الفرد قد يصاب في فترة من فترات حياته فقط.
والحقيقة أن الزيادة في النسب تكون بالطبع أكثر عندما يتم حسابها في مدى انتشار المرض في المجتمعات طوال حياة الفرد وهذا ما يخلط الفهم على البعض وكأنه زيادة في انتشار المرض.

أهم نسب انتشار المرض النفسي هي:
- الفصام 0.5 – 1 %
- الاكتئاب الجسيم 5 - 10%
- الاضطراب الوجداني 0.4 - 1.6%
- الهلع 1.5%
- القلق العام 3-5 %
- الوسواس القهري 2 - 3%
- المخاوف الاجتماعية 2.5 - 10%
- المخاوف الخاصة 5 - 10%

7)حقيقة العنف لدى المرضى النفسيين:
الغضب هو أحد المشاعر الإنسانية التي قد يتولد فيها العنف. والعنف له أسباب لدى الأفراد الغير مرضي، والمشكلة كلها أن العنف يمكن تفسيره لدى الشخص العادي بأشياء مثل الإحساس بالظلم أو الزهق أو الاندفاعية أو تعاطي المخدرات أو السلوك المعيب من سرقة أو نهب أو حتى عنف بسبب مشاعر الحب.
ولكن المرضى النفسيين يتم تصنيف غضبهم أو عفنهم أنه مرض بلا سبب وهذا غير صحيح.
والحقيقة أن عنف الأسوياء أكبر وأكثر شراً فإننا لم نسمع أن أحد المرضى الذهانيين قد أعلن حرباً أو ألقى قنبلة ذرية.
العنف قد يظهر على المريض العقلي في حالة ما إذا كانت هناك هلاوس أو اختلالات (ضلالات) تدفعه أو تأمره بهذا، كذلك في الاكتئاب أو الهوس للتخلص من الحياة.
وعند تفهم المرضى النفسيين ومتابعتهم لطبيعتهم يصعب حدوث أي مشاكل عنيفة. فالمهم هو العلاج والمتابعة وتفهم المريض أما الخوف منه وحجزه للأبد بمستشفى بدعوى الخوف من عنف لم يحدث فهو أمر غير عادل وعنيف.






8) ما هي حقيقة العلاج النفسي هل هي علاجات أم مجرد مهدئات؟
المرض النفسي هو اضطراب عضوي بالمخ ويظهر هذا في شكل أعراض نفسية وسلوكية أو في المشاعر أو الأفكار.
وعلاجها يكون بأدوية تزيل الاضطراب الحادث في مراكز المخ المسئولة عن هذا. والأدوية المستخدمة ليست مهدئات أو منومات بل هي أدوية علاجية لها أكبر الأثر في العلاج واختفاء الأعراض التي يعاني منها المريض.

9) هل جلسات العلاج الكهربي عقاب للمرضى وما هو استخدامها؟
العلاج بالصدمات الكهربية هو علاج لبعض الاضطرابات النفسية وهو علاج مفيد وناجح.
وكما قلنا الأمراض النفسية لها أعراض وأسباب وعلاج. وعلاج الصدمات الكهربية هي علاج حقيقي وليس عقاب وقد اختلط على الناس بسبب ظهورها في الإعلام والأفلام السينمائية على هذا الشكل دون تحقيق علمي.
وجلسات الصدمات الكهربية حالياً يتم إعطاؤها تحت تخدير كامل للمرضى التي يحتاجونها فقط حسب التشخيص المناسب. والتشخيصات التي تستلزم علاج بالصدمات الكهربية هي:
1- الاكتئاب الجسيم.
2- الحالات الحادة من الفصام والاضطراب الوجداني والذهان.

نصائح للنوم السليم

وفي ضوء خطورة عدم حصول الإنسان على كفايته من النوم - ينصح د.أحمد البحيري: بضرورة أن ينظم الإنسان وقته قدر الإمكان، ويوفر لنفسه فترة نوم من 6-8 ساعات يوميا ويستحسن ألا يكونوا متقطعين. وفي كل الأحوال ينبغي أن يجهز الإنسان نفسه ومكان نومه ويقلل من المنبهات والإضاءة ولا يترك جهاز التليفزيون مفتوحا. ومن الممكن أن نمارس قدرا خفيفا من الرياضة قبل النوم بساعتين كالمشي مثلا مع الابتعاد عن الرياضة العنيفة، أو أن نأخذ "دش ساخن" مثلا، وهو الأمر الذي يساعد –تماما كالرياضة الخفيفة- في استرخاء العضلات.
أما بخصوص من يعملون في "ورديات" يتغير توقيتها من وقت لآخرفمن المهم تطبيق نظام الورديات بشكل علمي؛ وإلا فإن النتائج يمكن أن تكون وخيمة على سواء على مستوى "صحة وأداء العاملين" أو "صاحب العمل". واستنادا على أحدث ما وصلت إليه الدراسات في هذا الصدد، و "يجب ألا تقل عدد الأيام التي يعمل فيها الشخص ليلا عن خمس أيام متتالية، لا وردية مسائية اليوم واليوم التالي وردية صباحية وهكذا.

الخوف من الجنس

الجنس في مجتمعاتنا الشرقية يحيطه السرية و الكتمان ي التعامل و خاصة في التربية لاطفالنا و منهم الفتيات او الاولاد
و هذا قد يؤدي في كثير من الاحيان ليس فقط للجهل في هذا الامر بل الكتمان ة انكار ة جوده عند البعض
و هناك اسباب تسبب الخوف للفتيات ربما اكثر من الاولاد من العملية الجنسية مما تسبب مشاكل زوجية فيما بعد:
اسباب في الثقافة او المفاهيم

1- التركيز في تربية البنات علي الخوف من الاخر او الرجال او الغريب

2- في كثير من الثقافات و المجتمعات داخل بلدنا نجد البنات لم تصل لحرية التعامل في اسرتها او مجتمعها

3- عدم وجود ثقافة تتعلمها البنات في هذا الموضوع عن طريق وعي الام او مثلا الطبيبات او الرائدات الريفيات قبل الزواج و لكن الامر كله تحذير

4- في كثير من الاحيان تتلقي البنات الاخبار عن هذا الموضوع بسرية مما يجعل المعلومات الخاصة به مشوهة مثل الالام المصاحبة او مشاكل التعامل مع الزوج و هكذا

5- بعض الفتيات تري ان التلامس الجسدي ينقل الامراض و لا تصحح هذا المنطق عن طريق المعلومة الصحيحة

6- الفهم غير الصحيح للحب و كذلك اعتبار الجنس بين الازواج هو للانجاب فقط و ليس للتعبير عن الحب و الحميمية
اسباب نفسية:

1- قد تصاب بعض الفتيات باضطرابات نفسية مثل الاكتئاب او الوسواس القهري او المخاوخ الخاصة مما يدفعها للخوف من العملية الجنسية مع الزوج او الخوف المرضي من الاصابة بالتهابات او الخوف المرضي من النجاسة

2- قد تعاني الفتيات من الخوف و قلة الاهتمام و الرغبة في الجنس نتيجة لتعودهم علي كبت مشاعرهم حتي امام انفسهم و امام الامهات و الصديقات



3-

التعرض لمحاولة اعتداء او حتي سماع ما حدث من محاولة اعتداءعلي احد الفتيات قد يجعل الفتيات في حذر و خوف حتي عند الزواج

4- ربط العملية الجنسية مع مشاكل او اعتبارات نفسية اخري خاطئة مثل ان تشعر الفتاة ان الجنس هو الاغتصاب مثلا
5- الخوف من عدم التوافق الجنسي مع الزوج
6= مخاوف من عنف الازواج مما يحدث له تعميم في التعامل مع الزوج

7- قد تخاف بعض الفتيات من عدم اعجاب الزوج بها او عدم اقباله عليها
الامراض النفسية المصاحبة للخوف من الجنس لدي الفتيات :
1- اضطراب قلة الرغبة الجنسية
2- اضطراب البرود الجنسي و عدم الشعور بالاشباع
3- اضطرابات الالام الجنسية
و قد يكون لها اسباب مثل الالتهابات او
التشنج المهبلي عند الزوجة
و هو عبارة عن تشنج لاارادي لعضلات المهبل يمنع اتمام العملية الجنسية و هو من مظاهر الخوف الشديد التي تصيب الزوجة
4- بالطبع الخوف المصاحب من الجنس قد يعبر عنه بالعزلة و الاحساس بضربات قلب سريعة و انقباض و احساس بالتنميل
الان الطب النفسي يتعامل مع هذه الاضطرابات و يساعد في حلها و الوقاية منها بالعلاجات النفسية الدوائية و الجلسات النفسية
و اخيرا
العملية الجنسية هي وظيفة انسانية يحتجها النسان و يجب ان يستخدمها في اطار نسق الدين و التقاليد الخاصة بمجتمعه و لكن ايضا يجب ان لا نخاف منها بدعوي التربية او الخوف علي اولادنا لا ن هذا قد يؤدي الي كبت المشاعر و عدم القدرة علي التعبير عنها و الاحباط و كذلك عدم التوافق او السعادة الجنسية بين الازواج مما ينشر الكثير من الامراض النفسية مثل الاحباط و القلق و مما يترتب عليه امراض اجتماعية
او انفصال زواجي مضارة اكبر علي الاسرة و المجتمع

د/ احمد البحيري
استشاري الطب النفسي

أهم الأسئلة في الطب النفسي:

- هل الامراض النفسية امراض و لها علاج؟
الامراض النفسية هي امراض و اضطرابات و ظائف العقل العليا و لطالما اختلطت مع الاعمال و السحر و لكنها بوجه عام هي امراض في السلوك او الافكار او العواطف البشرية . و هي امراض موجودة شئنا ام ابينا و بالطبع لها علاج دوائي او كلامي ( المعروف بالجلسات النفسية). علي أي حال العلاج مضمون في اغلب الاحيان و الدواء علاج و ليس منوم او مهدىء فقط .
2- لدي عدم تركيز و سرحان في المذاكرة و احساس بالتعب من اقل مجهود و لا اجد للحياة طعم ؟
غالبا ما تكون هذه اعراض اكتئاب و يكون معها مزاج حزين و ايضا اعراض جسمانية غير مفسرة مثل تنميل في الجسم كله او قولون عصبي او صداع . الاكتئاب مرض يصل نسبته في المجتمعات الي 30% و هو علاجةه مضمون في كثير من الاحيان.
3- انا شاب 32 سنة في و ظيفة مرموقة و اعاني من احساس بالخجل و الاضطراب امام الناس و احس بضربات قلب سريعة و تعرق في اليد و احمرار بالوجه مما جعلني ارفض بعض الترقيات نظرا لمتطلباتها التعامل مع رؤساء و مرؤوسين؟
الرهاب الاجتماعي يمثل حوالي 15% من امراض القلق و هو يعالج بالدواء اساسا و بعض تمارين التنفس و الاسترخاء . و علاجه في 80% من الحالات مضمون.
4- يعاني شقيقي من مرض الفصام هل لهذا المرض علاج و هل هو وراثي ؟
الفصام مرض مزمن و له علاج و نتائجة تحسن في 86% من المرضى. و هو و راثي في بعض العوامل و لا ينصح في زواج الاقارب المصابين بي عائليا.
5- انا فتاه عمري 24 سنة و مع كل دورة شهرية اجد نفسي عصبية لدرجة فقدان و التعدي علي بعض الاعزاء لدي؟
من الواضح انك تعانين من اضطراب عسر المزاج المصاحب للطمث و هو علاجه سهل فتوجهي لاقرب طبيب نفسي.
6- ابني يعاني 7 سنوات يعاني من تبول لا ارادي بعد تحكمه من سنتين و هو يعاني من بعض الكوابيس ؟
قد يعاني الطفل من كهرباء زائدة بالمخ او بعض الاكتئاب يؤدي لهذا و كلتا الحالتين علاجة مضمون باذن الله.

- ما هو ذهان "الهوس" وما هي أعراضه وأسبابه؟

الاضطراب الوجداني هو اضطراب نفسي يصيب الوجدان و المزاج و يعاني المريض فيه من نوبات مزاجية اما اكتئاب او هوس . و المقصود بالهوس هو الابتهاج الزائد او النشاط الزائد في الافكار و سرعتها و كذلك سرعة الكلام لدرجة تداخل افكار المريضؤ و تالاحقها عند حديثه لدرجة ان عدم فهمها ممن معه .
و يعاني المريض ايضا من قلة الاحتياج للنوم و النشاط الجسماني الزائد و الانعالات الزائده مما يورطه في خناقات مع الاخرين
و قد يصاحب نوبة الهوس اعراض ذهانية بمعني ضلالات و افكار غير موجودة يقتنع بها المريض رغم عدم صحتها مثل كونه يمتلك مال او ذكاء كبير علي غير الحقيقة اة ربما ما يعتقد انه اله او من الانبياء و كلها ضلالات تمجد من شخصه سببها مرضي,
و الاضطراب الوجداني(آلهوس ) المصاحب له ذهان له اسباب في معظمها نظريات عن عدم انتظام خلايا المخ و مراكز المخ المسئولة عن الوجدان
و العلاج يكون بالادوية الخاصة بمثبتات المزاج و كذلك المضادة للهوس و الذهان مثل الليثيوم .

- ما هي أسباب الغيرة المرضية وما هي آثارها السلبية وكيف يتم معالجتها اجتماعيا

الغيرة المرضية تتدرج من غيرة يعاني منها المريض وحده الي غيره يعاني منها من حوله او قد تصيبهم بالإيذاء . فهناك من الغيرة ما يصيب الأزواج او الزوجات و يشعرون و يعتقدون اعتقادا خاطئا بخيانة الطرف الاخر . ذلك قد يحدث في حالات الاكتئاب او الاضطراب الوجداني او يحدث في بعض حالات الفصام. بالطبع ذلك يصاحبه اعراض اخري مثل التوتر و عدم النوم و كثرة الكلام او سماع اصوات غير حقيقية .
و الغيرة المرضية قد تاتي كعرض وحيد لبعض المرضي في اضطراب الضلالات .
و لكن الغيرة قد تكون شديدة ايضا في اوضاع طبيعية مثل اضطراب الشخصية المتشككة و فيها يشعر الشخص بان الزوجة قد تخونة و يبحث عن اسباب او اعراض لهذا مما يحول حياتهما لجحيم.
كذلك قد تكون الغيرة المرضية في شكل وسواس يعاني من فكرته المريض و يحاول ان يبعد هذه الفكرة عن ذهنه و لكنه لا يستطيع لترددها الاارادي عليه مما يزيد من معاناته.
و في كل الحالات المرضية و غيرها ننصح الاسر التي تعاني من هذه المشكلة بالاستعانة بالمتخصصون في الارشاد للمشاكل الاسريه و قد يحتاج احد الازواج للعلاج الدوائي حسب الحالة و نتمني للجميع حياة مستقرة هانئه.
و هناك بعض التوصيات لتجنب الغيره المرضية:
- تذكر ان الغيرة ليست شكل من الحب بل تقتل الحب
- تذكر ان الغيرة الحمقاء هي سبه لمن احببته فهكذا انت تفقده
- تذكري ان الغيرة العادية جزء من الحب و الغيرة الشديدة تخنق الحب
- دوام الحياة الزوجية في الثقة
- انت اخترته لا تبحث في الماضي فالحاضر و المستقبل لك الا يكفي هذا .
- لا تدع سمه الغيرة تسيطر عليك بل جاهد انت نفسك
- السعادة نصنعها بالواقع و الغيرة المرضية خيال غير واقعي فاصنع سعادتك.
- انت و اثق في نفسك واثق في زوجك.

هل ترتبط الكوابيس عند الأطفال بالاكتئاب

الكوابيس لدي الأطفال قد تكون لها عدة أسباب منها القلق أو الاكتئاب . و قد يكون لها أسباب أخري مثل اضطراب قلق الانفصال و تظهر علي الطفل علامات القلق و العصبية عند غياب الأم أو الراعي عن الطفل .
الكوابييس قد تصيب الاطفال في اضطراب الكوابيس و يحدث غالبا اخر الليل و سرعة ضربات القلب مع تصبب العرق .
هناك ايضا اضطراب الخوف اثناء النوم حيث يصاب المريض بالرعب و خاصة في الاولاد
العلاج يتم بعد التشخيص الجيد و يكون بالعلاجات الدوائية و يجب كذلك استبعاد مشاكل الغدة الدرقية او اضطراب انتظام كهرباء الدماغ للمريض.

أعراض تصيب المرأة قبل وأثناء الدورة الشهرية والتي تسبب لها المعاناة مثل تقلب المزاج والتوتر فهل تعتبر هذه الأعراض حالة مرضية؟ وهل تتأثر جميع النساء به

الحقيقة إن اضطراب عسر المزاج المصاحب للدورة الشهرية عند السيدات هو من أكثر الاضطرابات التي تعاني منها الفتيات و السيدات , فقد تبلغ نسبة الإصابة بها من 25 إلي 75% من السيدات , و تتدرج الأعراض من الشدة إلي الأقل في شكل أسبوع من الكآبة و القلق و العصبية و الإحساس السريع بالتعب و مشاكل في النوم .
و أسباب الاضطراب هو تقلب الهرمونات الأنثوية الطبيعية قبل حدوث الدورة بأسبوع.
بالطبع تزيد الأعراض مع السيدات المصابات باضطرابات نفسية أخري مثل اضطراب القلق العام أو الاكتئاب أو المخاوف.
اضطراب عسر المزاج المصاحب للدورة الشهرة لدي السيدات يكون شديد لدي 5% من السيدات و يعوقهن عن العمل و التفاعل في أسرتهم أو وظائفهم.
علاج هذا الاضطراب يكون عن طريق الادوية المضادة للاكتئاب و القلق خاصة التي تعدل نسبة مواد السيروتونين و النورادرينالين بالمخ و هي ادوية امنة و لا تسبب الادمان هذا بالضافة للعلاج النفسي الكلامي.



المشاكل النفسية التي يواجهها الطالب في ليلة الامتحان و كيفية التغلب عليها هي:

- القلق و عدم النوم – علي الابوين طمئنة اولادهم و دم الانزعاج من شكوتهم او زيادة قلقهم بالتفاعل مع قلقهم بالتانيب او تهويل المواقف من الامتحان " فمثلا نقول انه امتحان مثل أي امتحان و انت عملت الي عليك" و اكيد حتعمل كويس.

2- عدم زيادة قلق الطالب اثناء ايام الامتحان انه لازم يجيب مجموع معين لان هذا وقت حصاد مجهوده فلا يجب ان يتوتر ليتحسن اداؤوه.

3- النوم من 6 الي 8 ساعات ليلة الامتحان هام جدا و البعد عن السهر و المواد المنبهة هام حتي لا نزيد التوتر و نتذكر ما ذاكرناه بصورة اسرع.

4- يجب ان نتذكر كطلبة و ان نذكر ابناؤنا كاباء انهم بذلوا المجهود المطلوب و لا داعي للقلق و ان ما يشعروا به طبيعي لان القلق مفتاح النجاح و لكن التوتر الزائد غير مطلوب.

5- يجب البعد تماما عن اظهار القلق للطالب او الانهيار بالوقوف خارج المدرسة اثناء الامتحان لان كل هذا يزيد توتره.

6- بالنسبة للطالب ليلة الامتحان للمراجعة فقط و ليست لقراءة مواضيع جديدة و تكون المراجعة علي رؤوس المواضيع و العناصر الاساسية بها و اذا لم تتذكر شيءا رغم مذاكرتك له سابقا فقط اقرءه بصورة سريعة و لا تعطل الوقت فيه.

7- الاستعانة بالله و الصلاة و ااثقة في مجهودك هام كذلك يفيدك في راحتك النفسية ، قبل الامتحان علي باب اللجنة المفضل عدم المراجعة او المناقشة في المذاكرة كن هادئا و واثقا في مجهودك و لا داعي للمجهود الحركي مثل لعب الكرة مثلا او المجهود الكلامي قبل الدخول للجنة – احتفظ بكل طاقتك و مشاعرك في الامتحان.

8- لامتحان ليس تحدي بل هو اسئلة لقياس قدراتك. اقراء الاسئلة كلها و ضع عناصر للاجابة بشكل عام لكل سؤال و ابدء بالاسئلة الاسهل – ضع لكل سؤال وقت و لا تترك نفسك تتعدي الوقت في سؤال واحد لان هذا لن يفيد الاجابة و قد يوترك .

9- اقراء تعليمات الاسئلة جيدا و حدد الاسئلة التي ستجيبها اذا كان هناك اسئلة اختيارية.

10- وإذا كانت الإجابة تعتمد على السرد (تعبير أو شرح فقرة)، فمن الأفضل أن تحدد النقاط الأساسية التي ترغب في تضمينها في إجابتك، وهذه الطريقة تساعدك على عدم تجاهل أي نقطةأثناء تدفق الكتابة

11- بعد اتمام الاجابات راجع ا كتبته و حاول ان يكون و اضحا و راجع اكثر من مرة و لا تترك الامتحان قبل الوقت المحدد له – لا تتردد في اجاباتك و لا تجعل الاخرين يهزوا ثقتك باجاباتك.

12 – بعد اتمام امتحان المادة لا تراجعها و لا تشغل نفسك بها و ركز في الامتحان القادم و حاول ان تشحن نفسك له.

13- يجب عدم المقرانة في اجاباتك مع الاخرين داخل او خارج الامتحان.

14 – انت باحتياج للسكريات و خاصة في شكل عصائر قبل الامتحان و بعده و لا تلجا للاكل الزائد او الامتناع عنه مما يصيبك بالقلق.

الاسباب النفسية للسمنة

الاسباب النفسية للسمنة
:
1- ثقافة التعامل مع الطعام في العائلة فمثلا نوعية الاكل تختلف من حيث المسبك و النشويات و اللحوم في بعض العائلات عن الاخري التي تحب الخضروات و السمك و الفواكه.
2- طبيعة التعامل مع مع الطعام من جلسات جماعية او ترفيه بالاكل غير طبائع اخري مثل الاكلات السريعة او التيك اواي.
3- التعامل مع الاحباط و التوتر قد يزيد استخدام الطعام مع بعض الاشخاص او يقلله مع بعضهم.
4- شكل الشخص و شكل جسمه هو شيء خاص جدا له و قد يحب المرء نفسه في شكل السمنه و هذا ما يمنعه من اتخاذ خطوات جاده في الرجيم.
5- الاسرة و المجتمع تتطلب و تفرض علي الاشخاص مقاييس للوزن و الجمال و لذلك السمنة قد تكون مطلوبة او مرفوضة .
6- الاضطرابات النفسية التي لها علاقة بالطعام و الشهية:
- القلق و الاكتئاب يرتبط بتغير الشهية بالزيادة او النقصان و قد تؤدي للنحافة او السمنة
- اضطرابات الشهية مثل اضطراب النهم العصبي حيث يصاب المريض بنوبات من التهام قدر كبير من الطعام دون جوع
- التعامل مع الحشيش و المسكرات يزيد الشهية.
- بعض العلاجات النفسية من مضادات الاكتئاب و الذهان قد تفتح الشهية للمريض و علي الطبيب النفسي اختيار الدواء المناسب لكل مريض
تاثير السمنة علي الصحة النفسية:
شكل الجسم و تقبل الشخص لنفسه يختلف حسب ثقافته و قناعاته و موكد ان السمنة المفرطة قد تقلل الثقة بالنفس عند البعض و يوثر هذا علي قدرتهم علي التكيف مع انفسهم و التعامل مع الاخرين . و لكن العامل الجسدي مثل السمنه ليس هو العامل الوحيد الذي يوثر علي نفسية الشخص فكثير من البدناء ناجحين و لديهم القدرة علي التعامل النفسي بنجاح

د/ احمد البحيري
استشاري الطب النفسي – بالامانة العامة للصحة النفسية- مصر