الثلاثاء، 22 مارس، 2011

أسئلة نفسية -15


1- أنا عندي ولد في سن المراهقة ولا يحب المذاكرة فما هو الحل؟
يجب ان نعرف سبب عدم مذاكرته هل مثلا الاكتئاب أو القلق أو عدم استهوائه لهذه المواد الدراسية
 و كذلك لك بعض النصائح للتعامل مع المراهق :
أهم ما في الموضوع هو إيجاد إليه للتواصل و التشجيع و الحكي و الدردشة مع المراهق و ربما يتطلب هذا البدء في ذلك قبل المراهقة
و ذلك بالطبع يحتاج وقت و سعة صدر و قدرة علي المناقشة و المناهدة كمان
و لكن في كل الأحوال أبناؤنا يستحقوا هذا الوقت لأننا نريد إن نصقلهم و نوجههم
نبتعد تماما عن العنف أو التقريظ أو اللوم أو التاليس علي المراهق لأنه سيرفض كلامنا حتى لو فيه مصلحته /تفهم سعادته بأدوات تفكيره الجديدة كما سبق و ذكرنا و نتعامل معه كناضج و ليس كطفل
 و نشرح له و جهة نظرنا و نعوده علي تحمل القرار و خاصة في القرارات اليومية المتكررة لأنه يمكن التجربة فيها و إعطاء مساحة للاختيار و يجب أن نحترم وجهه نظرهم و أن نحترم أخطاؤهم حتى يتكون لديهم القدرة علي الاختيار و الاستقلالية و التشاور معنا .
يجب ان ندع المراهق او المراهقة ان يعبروا عن مشاعرهم و شرح نفسهم لنا كاهل دون سخرية منا
في حالة النصح نحكي عن مواقف حدثت لنا في مثل عمرهم و تحتوي النصيحة
يجب ان نتفهم المثالية التي يفكر بها المراهقون فهم لا يدركون في المواضيع او القضايا إلا منطق الأبيض و الأسود و هنا يجب شرح المواقف لهم و تشابكاتها لإكسابهم الخبرات اللازمة مع المواقف دون اللجوء للنصيحة المباشرة .
2-  لو بالفعل قامنا بالمشاورات والتحفيز ولكن يوجد إصرار على عدم المذاكرة نجد الاهتمام الأكثر الاهتمام بالكلام والمشاورات بين الولدين والابن وفى ناحية الكلام لا يحدث اى نتيجة ولكن مجرد محب للحكاية والكلام فقط فكيف ننقذ مستقبل الابن ؟
 نقعد تاني و تالت لغاية ما يتم احتواءه و فهمه و فهمنا لان ما فيش حد حيتا ثر بجلسة واحدة و هو ده المجهود المطلوب.
3- أرجو الحل لانة فى ثانوية عامة ومش عارفين نعمل اية خايفين و بنحاول نديلة كل السبل للمذاكرة والجو المناسب والهدوء والراحة وتهيئة جو المذاكرة حاولنا باللين وبالعقاب ولا طريقة للوصول أرجو الحل؟
استشارات نفسية الحل في الطبيب النفسي المتخصص لمعرفة السبب النفسي و التداخل العلاجي.
4- أنا عندي فتاة مراهقة و عايزة أوجها صح وهى فتاة ذات عقليه متميزة في نجاحها وتميزها وعندها قوة إقناع رهيبة بأنها على صواب في ما تفعله وتعلقها بالنت وكيف وأنت هذا الزمان أصبح النت هو أهم من القراءة والبحث عن الهوايات كم كان في ماضي لدينا كيف اتعامل معها؟
كيفية التعامل مع المراهق و المراهقة:
أهم ما في الموضوع هو إيجاد إليه للتواصل و التشجيع و الحكي و الدردشة مع المراهق و ربما يتطلب هذا البدء في ذلك قبل المراهقة
و ذلك بالطبع يحتاج وقت و سعة صدر و قدرة علي المناقشة و المناهدة كمان
و لكن في كل الأحوال أبناؤنا يستحقوا هذا الوقت لأننا نريد أن نصقلهم و نوجههم.
نبتعد تماما عن العنف او التقريظ او اللوم او التاليس علي المراهق لأنه سيرفض كلامنا حتى لو فيه مصلحته
تفهم سعادته بأدوات تفكيره الجديدة كما سبق و ذكرنا و نتعامل معه كناضج و ليس كطفل و نشرح له و جهة نظرنا و نعوده علي تحمل القرار و خاصة في القرارات اليومية المتكررة لأنه يمكن التجربة فيها و إعطاء مساحة للاختيار و يجب ان نحترم وجهه نظرهم و أن نحترم أخطاؤهم حتى يتكون لديهم القدرة علي الاختيار و الاستقلالية و التشاور معنا .
يجب أن ندع المراهق أو المراهقة أن يعبروا عن مشاعرهم و شرح نفسهم لنا كاهل دون سخرية منا
في حالة النصح نحكي عن مواقف حدثت لنا في مثل عمرهم و تحتوي النصيحة
يجب ان نتفهم المثالية التي يفكر بها المراهقون فهم لا يدركون في المواضيع او القضايا الا منطق الأبيض و الأسود و هنا يجب شرح المواقف لهم و تشابكاتها لإكسابهم الخبرات اللازمة مع المواقف دون اللجوء للنصيحة المباشرة.
5- ابنتي عنيدة و تتلفظ بألفاظ غير لائقة معي و عمرها 3 سنوات ؟ ماذا افعل معها
أنت تعاني من اضطراب قلق عام و يحتاج لتشخيص دقيق لسببه عن طريق الطبيب النفسي تبعا لحالتك الخاصة و علاجها بالأدوية و العلاج النفسي.
6- إستشارتي خاص بالقولون وعلاقته بالوسواس ألقهري فما مدي صحت ذلك.وعلاج القولون.وشكرا
 استشارات نفسية الشكوى من القولون قد يكون احد الأعراض الجسمانية المرتبطة بالقلق و الوسواس القهري و علاجه يكون في علاج السبب الأصلي و هو الوسواس القهري.
7- هل الاستمرار في تناول الأدوية النفسية مثل الأفكسور وسيروقزات و سبرام يؤدي إلى الإدمان وهل يوجد منها مخاطر سلبية؟
 استشارات نفسية لا يؤدي إلي الإدمان و لكن له أعراض جانبية يقدرها الطبيب عند استخدامها لكل مريض.
8- أنا شاب عمري 18 أشعر بأن ميولي الجنسي تجاه الرجال بدل من أن يكون تجاه النساء بالرغم أني أغض بصري فما علاج هذه المشكلة وما هي الأسباب وهل هذه الحالة طبيعية أرجوا إفادتي وتوجيهي وشكرا؟
أسباب اضطراب الهوية الجنسية ؟
للعوامل الجسمانية من جينات وراثية و هرمونات تأثير علي تغير الهوية الجنسية و لكن تكوين الهويه الجنسية يتأثر تأثير كبير بمدي الشعور بالأمان في الأسرة و شكل رابطة العلاقة العاطفية بين الابوين
 و الطفل و كيفية التعامل معه. و ربما أثرت بعض الحالات الو راثية الظاهرة في الكر وموسومات ( مثل ترنر و كلاينفلتر ) لتغيير شديد في التركيب الخارجي للأعضاء التناسلية مصاحبا لاضطراب الهوية الجنسية والتغيير للجنس الأخر و لكن هذا في حالات قليلة إذا ن معظم الحالات متكاملة الأعضاء التناسلية و لا يوجد أي خلط في تحديد الجنس تشريحيا و لكن المشكلة مشكلة في المخ.
و هناك بعض الحالات التي تعاني من تحديد الجنس أصلا علي المستوي التشريحي التكوين الجسماني ناتج عن اضطراب الهرمونات و الموقف يكون ان الاسرة لا تستطيع تحديد جنسه و ذلك لعدم التحديد الجسماني و كذلك لعدم توجه التأثير البيئي للتربية في اتجاه ذكري أو أنثوي و رغم هذا نري ان هؤلاء الأشخاص تتكون لهم هوية جنسية .
تم تشخيص مثل هذه الحالات ؟
- وجود الأعراض السابقة منذ الطفولة .
- شعور المريض/ المريضة بعدم الرضا من هويته الجنسية و عدم صلاحيته في دوره الجنسي المتوقع منه بسبب هويته.
- لا يجب ان يكون / تكون رغبة المريضة بسبب ثقافي أو اجتماعي ، أي ان تتحول المراة الي رجل ليكون لها دور اكبر اجتماعيا مثلا.
- يجب وجود احباطات و تدهور واضح في وظائف المريض الاجتماعية و العملية و النفسية و اندماجه في المجتمع بسبب الاضطراب.
ما هو العلاج:؟
- لعلاج الحالات يتم استخدام العلاج الهرموني و العلاج النفسي و العلاج الجراحي التكميلي لتصحيح الاعضاء الجنسية الخارجية .
معظم المرضي الذين يطلبون العلاج يكونون ذكور و يدعون الهوية الانثوية و يريدون التخلص من خصائصهم الجسمانية الذكورية و اعضاؤهم الجنسية. و لكن لتحسن العلاج و توفره اصبح هناك زيادة في السيدات اللاتي يردن التحول للهوية الذكورية . المطلب الاساسي لراغبي التحول في الهوية الجنسية ليس الاستشارة النفسية لمشاعرهم ، و لكن هو تغير الخصائص الجسمانية الجنسية و القيام بعمليه لتصيح الاعضاء التناسلية لتنايب الهوية التي يطلبونها . و يجب تقديم العلاجات النفسية مع الهرمونات و الجراحة لتنجح عملية التحول في الهوية الجنسية بعد تشخيصها بصورة صحيحة.
قد يعاني المريض بعد العمليات التكميلية لتصحيح الجنس من اضطراب التكيف بعد العملية و خاصة في العلاقات الانسانية مع الاهل أو الزوج / الزوجة . و لكن التكيف و التاهيل للحياة مع الهوية الجديدة بعد العملية تحتاج لمتابعة 2 سنة للقيام بالدور الجنسي الجديد. كما ان هذه المدة يحتاج فيها المريض / أو المريضة ان تندمج في المجتمع الجديد بالهوية الجنسية التي تحول لها و التاهيل لكيفية التعامل معه .

ليست هناك تعليقات: