الأحد، 10 أكتوبر، 2010

اضطراب فقدان الشهية العصبي ( الانوركسيا نر فوزا – Anorexia nervosa)

ما هو اضطراب فقدان الشهية العصبي؟
هو احد أنواع اضطرا بات الشهية للأكل.  الأشخاص الذين يعانون من اضطراب فقدان الشهية العصبي لديهم خوف شديد من الزيادة في وزنهم. إنهم يقللون كميات الأكل و الطعام الذي يأكلونه و لهذا قد يفقدون الكثير من وزنهم  و يعانون من النحافة بصورة خطيرة علي صحتهم.
اضطراب فقدان الشهية العصبي يؤثر بالسلب علي الجسم و المخ أو العقل و طريقة التفكير و المشاعر الإنسانية. انه قد يبدأ كنظام غذائي للتخسيس و فقد الوزن ، و لكن قد يفقد المريض التحكم في ذلك  و يتحول إلي نحافة مرضية. إن المريض يفكر في الأكل و أنظمة التخسيس و فقد الوزن و التخلص من الوزن الزائد أو حي غير الزائد طوال الوقت. و يعاني المريض من مشكلة في تصوره و تخيله لجسمه. بمعني انه يري نفسه طوال الوقت سمينا زائد في الوزن حتى لو لم يكن كذلك. قد يراك أقاربك و أصدقاءك في وزن عادي أو وزن نحيف و لكن عندما يري المريض نفسه في المرآة و بتابع وزنه بنفسه يري نفسه شخص سمين و زائد في الوزن.

اضطراب فقدان الشهية العصبي يبداء في مرحلة المراهقة . و العلاج كلما كان في مرحلة  في بداية المرض كلما كانت نتائجة أجدي.
و لكن عند عدم التقدم للعلاج في البداية قد يتحول المرض لمشكلة مزمنة  تؤرق المريض طوال حياته.

عدم علاج المريض يؤدي لمشاكل يسببها سوء التغذية و الجفاف و أمراض صحية خطيرة مثل ، ترقق العظام
 ( الاستيوبروزيز) ،
و مشاكل الفشل الكلوي و مشاكل القلب . بعض المرضي قد يموتون بسبب هذه المشاكل المرضية . فعليك طلب المساعدة اذا وجدت انك تعاني من هذه المشكلة الآن . فكلما طالت معاناتك و شكلتك كلما كان العلاج أصعب. و العلاج يجعل المريض يشعر بتحسن مع البقاء في وزن طبيعي و بصحة جيدة.


ما هي أسباب اضطراب فقدان الشهية العصبي؟ و لماذا يحدث للمرضي :
هذا الاضطراب هو اضطراب له أسباب كثيرة و معقدة. و لهذا نري العلماء و الباحثين  في الطب النفسي لا يعرفون بالتحديد سبب مباشر لهذا الاضطراب  .  و لكن الأسباب التي رصدها العلماء لهذا الاضطراب  و التي تزيد احتمال الإصابة به  هي   :

-         إصابة احد أفراد الأسرة باضطراب نفسي في الشهية مثل اضطراب فقدان أو فرط  الشهية العصبي
  ( الانوركسيا أو البوليميا )  
Anorexia or bulimia nervosa
-         أن تفرض عليك وظيفتك أن تكون في شكل ووزن معين مثل  من يمارسون الرقص  الإيقاعي و الباليه
 أو الممثلين و الرياضيين المحترفين و عارضات الأزياء و مدربي الإيروبيك و رياضات التنحيف .
-         أن تكون شخصيتك من النوع الذي تسعي فيه الكمال و الدقة طوال الوقت و تعاني القلق من أي خطا قد تحدثه حتى لو كان بسيط ( أي انك موسوس في كل شيء  و لا تشعر بالرضا بسهولة عن أعمالك أو أعمال الآخرين لسعيك للكمال في كل شيء ) .
-          التعامل و المعاناة من  ضغوط و مواقف حياتية عالية التوتر مثل الطلاق و الهجرة و الانتقال من بيتك لبيت جديد أو الانتقال لدراسة جديدة و التعرف علي مجتمعات و أشخاص جدد أو وجود مشاكل عاطفية و فقدان لمن تحب.
-         إن اضطراب فقدان الشهية العصبي يصيب حوالي 1% من المجتمعات و هو يصيب أكثر المراهقين. و يبدأ مع المراهقين بان يبدءوا  بنظام غذائي صارم  مع فقدان سريع للوزن . و لكن هذا لا ينفي انه يصيب البالغين .
-         الإصابة أكثر في السيدات و حيث يمثلون 90% من المرضي و لكن الرجال يصابون بهذا المرض أيضا .
.
ما هي أعراض اضطراب فقدان الشهية العصبي ؟
الأشخاص الذين يعانون من هذا المرض غالبا ما ينكرون و لا يرون إنهم يعانون من أي مشكلة علي الإطلاق .  و غالبا  ما تكون الشكوى و التواصل مع الطبيب  لمساعدتهم  مصدرها  احد الأقارب أو المهتمين بهم . و لهذا إذا شعرت القلق علي احد ممن تهتم بهم ، أي انك تشك انه يعاني من هذا الاضطراب فعليك  البحث عن هذه الأعراض:

-         الوسوسة والإلحاح في التفكير و الإجراءات بالنسبة لنوع الأكل و الوزن و طرق التخسيس و فقدان الوزن.
-         الالتزام بشكل صارم لنظام الأكل المتبع ، مثل عدم آكل أي نوع من النشويات او السكريات و الالتزام بتناول عدد معين من السعرات الحرارية يوميا و لا يتعداها .
-         الالتزام بنظم شديدة في الرياضة حتى عند الإصابة بالمرض أو الإجهاد الجسماني.
-         استخدام طرق مثل التقيؤ و أقراص الإسهال لتجنب أي وزن زائد و التخلص من الأكل الذي تم تناوله !!!!!!!!!.
-          تناول الطعام بطريقة غريبة مثل تقطيع الأكل لقطع صغيرة و مضغ الطعام لمدد طويلة بالفم و ربما  يلتزم بعدد معين للمضغ كل مرة . و المريض هنا يحاول أن يقلل بلعه للأكل و يشعر نفسه بالشبع حتى من كميات صغيرة لتجنب الأكل الزائد من وجهه نظره.
-         تناول الأكل وحيدا لتجنب  زيادة الشهية عند الأكل مع الآخرين و ربما لتجنب انتقاد الآخرين أو تشجيعهم لتناول كميات اكبر من الطعام. و ربما تهرب من الأكل في المجموعة و قد يكذب عند سؤاله عن كميه أو نوع  الأكل التي يتناولها  ليستمر في نظامه الغذائي الصارم لفقدان الوزن.
.-   الأشخاص  المصابون باضطراب فقدان الشهية العصبي يكون وزنهم اقل من الوزن الصحي الطبيعي لمن في نفس سنهم و طولهم.
-         و لديهم خوف من اكتساب أي وزن زائد .
-         و يرفضون الوزن الطبيعي لهم و يعتبرونه زيادة بالوزن.
-         و لديهم قناعة إنهم أصحاب وزن زائد رغم نحافتهم.
-         و نتيجة الإجراءات الغذائية و االجسمانية التي يتبعونها يعانون من سوء التغذية التي تظهر في شكل :
الشعور بالوخم و الهزال و سقوط الشعر و جفاف الجلد و تقصف الأظافر . و توقف الدورة الشهرية عند النساء . و الشعور بالبرد و الهبوط في ضغط الدم و ضربات القلب . و احمرار الجلد في الذراعين و الأرجل لقلة الدورة الدموية بهم . و تورم اليدين و القدمين . و المعاناة من ظهور شعر خفيف في كل أنحاء الجسم.

 

كيف يمكن تشخيص اضطراب فقدان الشهية العصبي؟
يتم ذلك عن طريق الطبيب و هو يقارن بين وزن المريض و الوزن المتوقع بالنسبة لطوله و سنه. الطبيب ايضا سيقوم بالكشف علي القلب و الصدر و ضغط الدم و الجلد و الشعر لتجنب أي مشاكل ناتجة عن سوء التغذية.  و قد يطلي الطبيب تحاليل دم أو اشعة عادية. كما انه سيبحث عن اضطرابات نفسية مثل القلق و الاكتئاب لانهما قد يكون لهما دور في اضطرابات الشهية و علاجهم سهل .                                                  



كيفية علاج اضطراب فقدان الشهية العصبي ؟
كل الاشخاص الذين يعانون من اضطراب فقدان الشهية العصبي يحتاجون لعلاج.  و يجب العلاج  ،حتي لو اقتصرت معاناة المريض علي عرض أو اثنين من  الاعراض الخاصة بهذا لاضطراب . العلاج في المراحل الاولي يعطي المريض افضل فرصة للتغلب علي فقدان الشهية العصبي.
العلاج يساعد المريض لاستعادة  شكل جسم و وزن صحي .و يساعد لتعلم عادات  للاكل و الشهية بطريقة سليمة  و يعلمك العلاج كيف تشعر بطريقة افضل تجاه نفسك . و بطبيعة مرض فقدان الشهية العصبي فهو له اعراض نفسية و جسمانية و لذلك قد يساعد في العلاج اخصائي تغذية و اخصائي نفسي. و الحقيقة انه لا يوجد علاج دوائي لعلاج هذه الحلات . و لكن الدواء يساعد في علاج الاكتئاب و القلق المصاحب للحالة.
و قد يلزم الدخول بالمستشفي في حالة ما ان المريض فقد الكثير من وزنه ، و برامج العلاج داخل المستشفي قد تكون مكلفة ماديا و لكنها مفيدة للمريض و تزيد فرص التعافي له.   

فقدان الشهية العصبي قد يحتاج لوقت طويل للشفاء و من الشائع ان يقع المريض ثانية في المرض و عاداته الغير صحية. و النصيحة ان تطلب العلاج لدي المتخصص و لا تحاول السيطرة عليها وحدك ،لان هذه المحاولات تفشل و تؤخر العلاج و الشفاء.


ماذا افعل اذا صادفت احد المرضي و خاصة اذا كان قريبا لك ؟
انه من المزعج ان تعرف ان احد المقربين لك مصاب باضطراب فقدان الشهية العصبي ، و لكن يمكنك مساعدته بالاتي:
- تكلم مع المريضة و حاول ان تشرح لها سبب قلقك و انك مصمم علي مساعدتها .
- شجعها للذهاب للطبيب المختص و احجزلها الكشف و اذهب معها.
- اعلم احد الاشخاص الاخرين القريبين من المريض مثل الابوين أو احد الاخوات  أو المدرس لمساعدتك لاقناع المريضة بالذهاب للعلاج.

ما هي طبيعة سمات الشخصية للاشخاص الذين لديهم مخاطر لتكوين اضطراب فقدان الشهية العصبي؟
-         هناك من سمات الشخصية ما يعرض الشخص لمخاطر تكوين ليس فقط اضطراب فقدان الشهية العصبي و لكن قد يسبب اضطرابات الشهية مثل  الشره العصبي و نوبات الشره .و هذه السمات هي:
-         قلة تقدير الذات.
-         صعوبة التعبير عن المشاعر السلبية مثل الغضب و الحزن و الخوف.
-         صعوبة التعامل مع الصراعات الداخلية للشخص تجاه رغباته و مواقف الحياه.
-         دائم الاحتياج  للشعور بارضاء الاخرين.
-         الرغبة الدائمة في الوصول للكمال فيما يفعله و الاستبسال في ان يكون الافضل في أي شيء يفعله.
-         دائم الاحتياج للشعور ان كل شيء تحت سيطرته و لا يوجد سبب للفوضي أو القلق.
-         مشاكل في العلاقة مع الوالدين رغم ما يظهر من عكس ذلك.
-         ضغط العائلة و توقعها لطموح كبير من الشخص.
-         الخوف أو الرهبة اثناء البلوغ و التغيرات الجسمانية المصاحبة لهذا.
- الشعور بالصراع لتحقيق احتياجاته من الشعور بالاستقلالية عن الاخرين و الشعور بكفاءته الذاتية .
- لديه شاكل في الهوية الخاصة به و ذلك انه ليس متاكد من اهدافه في الحياه . و لذلك اضطراب الشهية تحقق الشعور بالذات و تحقيق الذات و القدرة و السيطرة علي النفس.
- قد يكون من يعاني من هذه اضطرابات الشهية تعرض للتحرش أو الاعتداء الجنسي و لهذا فهو يريد السيطرة علي الاخرين و الظروف عن طريق التحكم في شهيته للاكل.
- قد يكون هناك بعض السمات الطفولية لهؤلاء المرضي و خاصة في فترات المراهقة.
- لديهم صعوبة في الاندماج الاجتماعي مع الاخرين نظرا لعصبيتهم الزائدة أو عدم قدرتهم علي التفاعل الاجتماعي و نقص مهاراتهم في الاجتماعيات.
- لديهم سمات وسواسية في انهم ينفذون الاعمال المطلوبة بطقوس و لوائح معينة كل مرة يفعلونها.

ليست هناك تعليقات: