الثلاثاء، 16 أغسطس، 2011

التوحد - حقائق اساسية AUTISM


س1

/ ماهو تعريف مرض التوحد؟

التوحد هو حالة تظهر في الطفولة المبكرة ( اي قبل سن 3 سنوات ) و يظهر فيه مشاكل نوعية في التفاعل الاجتماعي ، و مشاكل في القدرة علي الاتصال الكلامي و الجسدي مع سلوكيات محددة و مكررة.
س2

/ ماهى اعراض المرض؟ واذا كان الطفل مريض توحد من اى سن يبدأ تظهر عليه علامات التوحد ؟

اعراض اضطراب التوحد تشمل اضطرابات في 3 ابعاد اساسية كما قلنا تشمل اعراض مشاكل في القدرة علي التفاعل الاجتماعي ، و مشاكل في قدرات التواصل من لغة ، و كذلك وجود سلوكيات متكررة .
-

مشاكل القدرة علي التفاعل الاجتماعي ، يفقد فيها الطفل العديد من وسائل التواصل الجسدي ،مثل التواصل البصري بالعين حيث يتجنب الطفل النظر في عين امه او والديه ، كذلك يفقد ادوات التعبير الجسدي ( لغة الجسد للتعبير ) في المواقف الاجتماعية مثل فقدان ما يتناسب من ايماءات جسدية في طريقة الوقوف و حركات اليد . بالطبع لا يستطيع الطفل تكوين علاقات مع من في مثل سنه بطريقة مناسبة ، و يفتقد الاندماج و المشاركة في انشطة اللعب او التنافس مع الاخرين مع عدم القدرة علي اظهار الاهتمام بشيء محدد. و بالطبع يفتقد تبادل المشاعر الاجتماعية من سلام او عبارات تحمل هذا .

-

مشاكل في نوعية التواصل اللغوي ، و يظهر فيه تاخير في النمو اللغوي او قلة في عدد الكلمات ، و حتي الطفل اذا كان لديه القدره علي الكلام قد يقدها تدريجيا مع المرض ، و لا يستعيض عن الكلمات التي يفقدها باي وسيله من همهمة او ايماءات جسدية للتعبير عن ما في ذهنه. يلاحظ ايضا تكرار استخدام الطفلل المصاب كلمات معينة لا تتناسب مع عمره او الموقف اللي هو فيه، و يلاحظ ان الطفل يفتقد حتي القدرة علي اللعب مع الدمي او الاخرين الالعاب الاجتماعية التي يقوم بها معظم الاطفال مثل تقليد اجتماعات الاهل او تقليد المدرسة .

-

سلوكيات متكررة في شكل انشغال و ارتباط شبه دائم بنظام حياه معينة لدرجة ان اي تغيير في شكل لعبه او ترتيب حجرته تصيبه انزعاج و بكاء ، كما انه قد يرتبط بطقوس او حركات متكررة مثل لعب بورقه او حركات باليد و الاصابع متكررة .

س3

/ كيف يتم تشخيص المرض من جهة الطبيب المعالج؟

التشخيص لاضطراب التوحد يكون عن طريق الاعراض النفسية التي يتقدم بها المريض / و يتم تجميع المعلومات من الاهل و خاصة الام و من يتعاملون بقرب مع الطفل و من مناظرة الطفل نفسه . كما ان هناك من الاختبارات النفسية ما يقوم بتشخيص بدرجة التوحد .
كذلك يجب علي الطبيب استبعاد و تفريق التشخيص من اضطرابات اخري مثل الاعاقة الذهنية و الصرع و الامراض الوراثية و الجينية و و الاضطرابات النفسية الاخري الرتبطة بالعادات او الوسواس القهري او متلازمة توريت . و بالطبع يتعاون الطبيب النفسي مع طبيب الاطفال و طبيب الوراثة في التشخيص السليم ، ليصل الي تشخيص التوحد بطريقة سليمة .
س4

/ ماهى أسباب التوحد ؟

لعشرات السنوات كان سبب التوحد يعزي فقط للامهات و الاباء اصحاب المشاعر الباردة و الذين يعلمون اطكفالهم ضمنيا عدم التفاعل الاجتماعي و ربما اهملوهم اجتماعيا ، و لكن مع الابحاث العلمية الجديدة لم يكن للوالدين و طريقة تعاملهم دور كبير في ظهور مرض التوحد ، و لكن ربما كان لهم دور في ظهور عادات مثل الخجل و ضعف المهارات الاجتماعية التي يمكن اكتسابها فيما بعد .
لايوجد سبب معروف لمرض التوحد ، و لكن هناك نظريات لحدوثه من بعد مشاكل الولادة او الالتهابات او لاسباب وراثية جينية او تعرض للتلوث البيئي. ربطت بعض الابحاث حدوث التوحد بتعاطي بعض الامهات ادوية مضادة للاكتئاب خلال اول 3 شهور من الحمل ، و كذلك الاصابة في سن صغير للطفل بالحصبة .
س5

/ هل توجد علاقه بين مرض التوحد وزواج الاقارب والعوامل الوراثيه وهل ينتقل بالوراثه ؟

لاشك ان للعامل الجيني السبب الاكبر في تكوين المرض و لكن ذلك لا يكون بوراثة حتمية لانه يدخل فيها تفاعلات اخري بيئية لظهور المرض .
س6

/ ماهى أنواع التوحد؟

يمكن تقسيم التوحد حسب الاعراض التي تظهر علي الطفل
و ذلك في نطاق اضطرابات التوحد
و قد ذكرت من قبل اعراض التوحد الكامل
و لكن هناك اشكال اخري للتوحد و هي مثل اضطراب ريت ، و اضطراب الاطفال المتفشي و اضطراب اسبرجر و اضطراب التوحد الغير نمطي .
اضطراب ريت : يظهر فيه الطفل طبيعي في نموه قبل و اثناء الحمل مع نمو نفسي حركي طبيعي حتي سن 5 شهور و حجم دماغ الطفل طبيعية .
تظهر دماغ الطفل اصغر من الحجم الطبيعي من سن 5 شهور الي 4 سنوات ، مع تدهور في المهارات اليدوية و ظهور حركات متكررة من غسل اليدين و فركهم مع بعض ، الفقدان للاندماج الاجتماعي و كذلك مشاكل في المشي و حركة الجسم / اي ان في هذا الاضطراب يكون هناك تدهور في النمو الحركي و التفاعل الاجتماعي اللغوي و الكلامي .
اما بالنسبة لاضطراب الاطفال المتفشي ، يظهر فيه الطفل سليم حتي عمر 2 سنة من ناحية اللغة و الحركة و لكنه يعاني من تدهور في اللغة و الحركة و الاندماج الاجتماعي و يفقدها جميعا مع بلوغه 10 سنوات .
و الاسبرجر هو افضلهم حظا من قله الاعراض ، فبرغم التدهور في المهارات الجسدية للتعبير مثل نظرات العين و ايماءات الجسد و بعض الاعراض للحركات المتكررة في اليد و الميل لحب التماثل في الاشياء الا انه لديه حصيله لغوية كلامية جيدة و لكنه رغم ذلك يفقد الاندماج مع الاخرين ومع الانشطة الاجتماعية مع الاطفال الاخري في تكوين شلة اصدقاء او اللعب الجماعي .
س7

/ ماهى اخطر المشاكل التى يمكن ان تواجه مريض التوحد ؟

التوحد يصاحبه كما قلنا تدهور اجتماعي و لغوي مما يجعل ىالطفل والشخص منفصل عن مجتمعه ويؤثر علي دراسته واكتسابه المهارات مما يبقيه منعزلا و ذلك رغم انه يستطيع بالعلاج ان يكتسب المهارات الكافية ليعتد علي نفسه في الحياة.
س8

/ ماهى طرق ومراحل علاج مرض التوحد وشرح كل على مرحله ؟ وماهم الاطباء المعالجين التى يمر عليهم طفل التوحد فى مراحل علاجه كلها سواء (تخاطب او طبيب تاهيل حركى او تاهيل وظيفى بالشرح ؟

علاج التوحد يحتاج لتدخل في حياة المريض الشخصية في شكل تغيير سلوكي و علاج تعليمي و علاج نفسي . و كلما بدا العلاج في عمر صغير للطفل كلما استجاب الطفل اكثر .
يتم تدريب الوالدين و المدرسين و اطباء الاطفال المتعاملين مع الطفل لمزيد من التدريب و التعليم للطفل . يتم تعيين ظل او مصاحب تعليمي للطفل .
قد يحتاج الطفل لمدرسة خاصة لتكرار العمليات التعليمية و اللغوية و تعليمه الايماءات و التفاعلات الاجتماعية و ما تشمله من لغة جسدية للتعبير .
و كذلك يستخدم حروف الهجاء و كلمات الهجاء و لوحه مفاتيح الحروف للكتابة بمساعدة المعالج.
و كذلك يتم تدريب الطفل التوحدي علي سماع لاصوات و كلمات بطريقة منتظمة لترتبط مع مشاعره و قدرته علي التعبير .
المعالج المهني و العلاج الطبيعي قد يتداخل لتاهيل الطفل المصاب في نموه الحركي العصبي .
العلاج النفسي للتدريب علي المهارات الاجتماعية السلوكية الناتجة عن القلق والمخاوف الاجتماعية .
نظام غذائي منتظم لتجنب النحافة او لزيادة في الوزن مع توازن الوجبات في مكوناتها مع ضمان وجود الاملاح خاصة الماغنسيوم و فيتامين ب6 و الجلوتين و الكازين.
نظام رياضي للطفل عن طريق اخصائي العلاج الطبيعي .
قد يستجيب بعض مرضي التوحد للريسبريدون او الاريبيبرازول ، و لكن الاهم هو علاج الاضطرابات النفسية المصاحبة من قلق او فرط حركة و نقص انتباه.
لابد ايضا من تقييم و علاج الامراض المصاحبة من مستوي الذكاء و مشاكل المناعة و مشاكل نقص التمثيل الغذائي و مشاكل السمع و الابصار و مشاكل الانف و الاذن و الحنجرة.


س9

/ كيف يتعامل الاباء مع طفل التوحد ؟

للوالدين دور كبير في حياة طفل التوحد ، اولا لابد من تعرفهم علي اعراض التوحد للتعرف عليه و معرفة مدي التحسن. تعلم دورهم في تدريب الطفل في البيت و كذلك ترتيب الرعاية للطفل عن طريقهم و عن طريق المدرسة ، ووضع خطة وقت لرعاية الطفل و ترفيههم حتي يستمر الرعاية للطفل .
س10

/ كم من الوقت يستغرق طفل التوحد فى الاستجابه للعلاج حتى يصبح مثل اى طفل عادى ؟ الوقت الذي يحتاجه العلاج عدة سنوات ، و لكن يختلف الامر من طفل و اخر حسب بداية العلاج و اكتشاف المرض ، و كلما بدء العلاج مبكرا كان الامر افضل ، و يستجيب الاطفال المتوحدون اكثر كلما كان ذكاؤهم افضل و كان تدهورهم التوحدي افضل ، اي كما كان الوضع في اضطراب اسبرجر .

س11

/ كيف يتلقى الطفل التوحدى تعليمه التربوى والمدرسى ؟

برعاية من الوالدين و المعلمين و ربما احتاجوا لظل و راعي خاص و مدرسة خاصة و خاصة في الفترة الاولي لتاهيل الطفل .
س12

/ ماهو الفرق بين الطفل التوحدى والطفل العادى فى مدى قدرته على استيعاب المناهج المدرسيه ؟

كما قلنا يعوقه عدم التفاعل اللغوي و الاجتماعي مما يؤثر في عملية التعليم الطبيعية و لكن مع التاهيل يصبح الامر كالطبيعي و خاصة مع مستوي الذكاء المقبول .
س13

/ كيف يتم تعليم الطفل التوحدى لوسائل التكنولوجيا والاتصال مثل تعليمه الكمبيوتر والانترنت ؟

الكومبيوتر و الانترنت احد وسائل التواصل و ستواجه نفس مشاكل التعليم اللغوي من تكرار و تدريب .
س14

/ ما هى وجهة نظر حضرتك فى دور الاعلام فى نشر التوعيه عن مرض التوحد واظهار مريض التوحد فى الافلام العربيه بصوره خاطئه ؟ هل الاعلام مقصر فى نشر التوعيه والمعلومات عن هذا المرض ام لا؟

لا باس بما نقلته ادوات الاعلام عن المرض ، و لكنها اخطات في جزئين الاولي خلط بين التوحد و التخلف العقلي و هذا غير الواقع حيث ان من المتوحدين من يمتلك ذكاء مرتفع و يساعده في العلاج ، الجزء التاني ان المريض يتحسن في الاعلام بصورة فجائية لان التوحد علاجه تاهيلي بالتدريج ، و لا يمكن ان ينام و يصحي ليتحسن بل يحتاج لمجهود و تدريب .
س15

/ ماهى احصائيات المرض فى مصر ؟ والوطن العربى ككل ؟

لا يوجد نسب لبحث قومي لمرضي التوحد ، نسبة مرض التوحد العالمية هي 75 حالة في كل 10.000 من عمره 5-11 سنة و تعتبر هذه نسبة كبيرة عما كان معروف سابقا و هو 5 حالات في كل 10.000



للحجز بالعيادة
01224126363
24508919
د/ احمد البحيري
استشاري الطب النفسي
56
شارع رمسيس - متفرع من بطرس غالي - روكسي - مصر الجديدة - القاهرة