الثلاثاء، 2 ديسمبر، 2008

اضطراب الادمان الذي لا نعرفه!!!!

اضطراب الإدمان الذي لا نعرفه؟
د/ احمد البحيري
استشاري الطب النفسي

رغم الخبرة الإكلينيكية الممتدة لمدة أكثر من 15 سنة في علاج الإدمان إلا أن الكتابة عنه لا تزال لها رهبة
و احترام لقسوة هذا المرض الذي اعتبره الكثير من الناس مشكله اجتماعية أو دينية أخلاقية كما أن بعض المتخصصون اختزلوه في تواجد المواد الادمانية فقط بالجسم أو تأثيرها في توقفها علي الآلام الجسمانية و ما يعرف بأعراض الانسحاب النفسية.
الحقيقة أن اضطراب الإدمان أو الاسم العلمي له " التغيرات النفسية و السلوكية الناتجة عن سوء استخدام او الاعتماد علي عقاقير "----- هو اضطراب يثير عدة تساؤلات و دعونا نضعها في نقاط لنحاول أن نثبر إلي حقيقتة.:
1- ما هو الإدمان ؟ الإدمان هو مرض نفسي مزمن قابل للانتكاس و هو ناتج مثل كل الإمراض النفسية من أسباب متعددة منها الناتج عن طبيعة جسم المريض و منها النفسي و منها الاجتماعي.
2- ما معني انه مزمن و منتكس هذا كلام مخيف و يحبط المرضي و الأهل و العاملين بالعلاج؟ المقصود بأنه مزمن انه مرض يصيب المرضي لفترات طويلة أكثر من سنتين فغالبا ما يأتي المريض للعلاج بعد ذلك.
و المقصود بأنه قابل للانتكاس إي ان المرض ليس له علاج محدد بمدة / ففي الطب هناك علاجات لأمراض محددة بمدة مثل التهاب اللوزتين يتم اخذ العلاج لمدة 10 أيام مثلا و هناك علاجات لأمراض غير محددة المدة نظرا لأنها يمكن إن تنتكس عند توقف المريض عن العلاج و هذا حادث في اضطراب الإدمان كما هو حادث في علاج أمراض السكر و الضغط و الروماتيزم مثلا. فعلي المريض الالتزام بالعلاج لمدد اكبر أو متواصلة و ذلك لطبيعة المرض.
3- هل هناك علاج و أمل في العلاج ؟ بالطبع هناك علاج طالما التزم المريض بالبرنامج العلاجي و الأدوية كما سنبين فيما بعد.
4- ما هي المواد أو الأشياء التي يتم إدمانها ؟
المواد التي يتم الاعتماد عليها و إدمانها هي :
- النيكوتين ( موجود في السجائر و الشيشة و البايب )
- الكافيين ( موجود في القهوة و الشاي و النسكافيه )
- القنب ( موجود في الحشيش و البانجو و الماريجوانا )
- الكحوليات بتركيزاتها المختلفة بدءا من البيرة و الخمور الاخري.
- المنومات و المهدئات الصغرى و تكون غالبا في شكل أقراص و بعضها تؤخذ عن طريق الوريد
- الافيونات : و تحتوي الأفيون نفسه أو الهيروين أو المورفين او الافيونات المخلقة و لها أشكال أقراص
و اشهرها حاليا في مصر مجموعة الترامادولات و النالوفين.
- الامفيتامينات : و تحتوي الماكس فورت و اكستاسي
- الكوكايين
- حبوب الهلوسة و الفينسيكلدين.
- هرمونات الذكورة التي تستخدم في الرياضة

5- ؟؟؟؟ ده معناه ان الناس كلها مريضة إدمان إحنا كلنا مرضي إدمان ده ناس كثيرة بتشرب سجائر و شاي و قهوة؟؟؟؟؟؟
ده يخلينا نتعرف علي أعراض اضطراب الإدمان :
أولا مش أي حد أخد او جرب مادة مما سبق يبقي مريض إدمان
ثانيا أعراض اضطراب الإدمان هي :
نبدأ بالي الناس عارفاه
1- الإنسان يتعاطى مواد أو كحوليات فيزيد جرعة تعاطيه وعندما يريد التوقف عن التعاطي يظهر عليه اعراض انسحاب في شكل عدم نوم و اكتئاب و سهولة في الا ستثارة مع اوجاع ي الجسم و اسهال . بالطبع تعتمد الاعراض و ظهورها علي نوع المادة المخدرة او الكحوليات. و هذا ما يسمي
باعراض التحامل و زيادة المادة عند الاستخدام و كذلك اعراض النسحاب.

و بجانب الاعراض السابقة الي كلنا عارفينها يوجد اعراض اخري لا نعرفها لا يتم التشخيص الا معها لان اذااكتفينا بما سبق اصبح الاكل و الماء من انواع الادمان لان يمكن زياده جرعتهم عند تناولهم و كذلك عند التوقف عن تناولهم يحدث اعراض جسمانية ربما تودي للهلاك.

و لكن اعراض الادمان المهمة الاخري المكونة لصورة المرض هي:
2- ان المادة او الكحوليات المتعاطاة يشعر معها الانسان بمتعة و انه لديه رغبة شديدة لمعاودة نفس الاحساس رغم زيادة الجرعات و المشاكل التي تحدث منها و رغم علمه بهذا. فهنا نجد متعة شديدة تسيطر علي الانسان و تجعله دائما طالبا لها مهما حدث و هذا يفسر
3- المشاكل التي يتعرض لها المريض من مشاكل نفسية و مادية و قضائية و ضياع لكل القيم رغم معرفته و ادراكه لما يحدث و رغم انها علي غير طبيعته و هذا يشير للجزء الوسوساسي في مرض الادمان.
4- تعاطي المادة او الكحوليات ربما يسيطر علي المريض و يجعله لا يستطيع التصرف او القيام من النوم او الذهاب للعمل او التعامل مع الاخرين او الحياة في أي نشاط بشكل جيد الا اذا تم التعاطي و هذه مشكلة اخري في العلاج حيث ان تفاصيل حياة المريض كلها ترتبط بتاثير المخدر الذي نريد ان نوقفه و بالتبعية عند توقفه يحدث ان الحياه لا تطاق نفسيا و هذا ما يسمي باعراض الانسحاب النفسي من اكتئاب و قلق و توتر في ادارة الامور

6- و كيف تحدث هذه الأعراض و كيف يظهر مرض الإدمان و ما هي اسبابه؟
للمرض اسباب كثيرة نفسية و اجتماعية تدفع الشخص لتجربة المواد المخدرة او الكحوليات
من الاسباب النفسية مثلا اضطرابات الشخصية و الاندفاع و عدم تحديد الاهداف مع الفضول غير المنظم و الاكتئاب و عدم الثقة بالنفس و المفاهيم المغلوطة عن الرجولة و الاندماج او اختيار اصدقاء لهم عادات سيئة او تواجد امراض نفسية مصاحبة مثل الاكتئاب و القلق و الفصام. و هناك ايضا مشاكل اجتماعية مثل الفكك الاسري و اختفاء القدوة و الانتماء و مفاهيم تحسن الحياة و تحملها بالمخدرات بدلا من مواجهتها و كذلك اصدقاء السوء.
و لكن كل ما سبق يودي للتجربة و التعرض للمادة المخدرة و الكحوليات التي تعمل علي اثارة احدي مراكز المخ و هو مركز المكافاة او المتعة الذي بدورة يعطي الشخص شعور جميل و ايجابي يسعي لتكراره و عند تكراره يبدا المرض بزيادة الجرعات و تكوين ارتباطات مع تفاصيل حياة المريض عن طريق اثارة مراكز الذاكرة مع نكهة التعاطي و هنا يرتبط المريض و يعتمد علي المخدرات و تتسبب في الاعراض السايق ذكرها.
اذا تعاطي الشخص المخدرات و لم تحدث له اعراض الادمان وهذا ممكن حدوثه يسمي متعاطي و اذا حدثت الاعراض اصبح مريض ادمان . و بالطبع لا يوجد وسيلة حتي الان تتنبا بتفاعل الجسم لتكوين المتعاطي او مريض الادمان .

كذلك يجب ان نبين ان الادمان غير مرتبط بنوع المادة فكلنا قد نعرف من يتعاطي الخمور او المخدرات
و لكنه ليس مدمن عليها و لكن نجد اننا ايضا نعرف من يدمن النيكوتين في السجائر او الكافيين في القهوة
و هنا يجب ان نفرق في التشخيص لمساعدة المرضي . هذا الكلام له علاقة بالطب العلمي و ليس له علاقة براي الدين في موضوع التعاطي . و لنا حديث في ذلك عن اهمية الدين في الوقاية و العلاج

7- هل يوجد أي نتائج للابحاث عن حجم المشكله في مصر ؟
في اخر بحث قومي للادمان 2005 – 2006 ا و كان تابع للامانة العامة للصحة النفسية و تم مسح 8 محافظات و شارك فيه اد ناصر لوزا الامين العام للصحة النفسية و اد عماد حمدي رئيس قسم الطب النفسي ج القاهرة و اخرين --------- اظهر الاتي:
- انتشار استخدام المخدرات و الكحوليات 9.8%
- الادمان و الاعتماد علي المخدرات و الكحوليات 1.6%
- تعاطي تجريبي 3.1%
- تعاطي منتظم 4.8%
- الذكور : الاناث في التدخين 13 : 1
- الذكور : الاناث في المخدرات 2: 1
- البدو > الحضر > الريف
- سن بداية التعاطي 16 الي 25 اكثر سن للتعاطي

8- ما ذا نفعل للوقاية من الادمان و مخاطره؟
اهتمام الموسسات التربوية و الجمعيات و النوادي و الاسر بمعرفة الوقاية و تقديم المشورة للشباب و البعد عن النصائح المباشرة
تحسين مهارات الشباب من مهارات اجتماعيىة
كيف نختار الصديق
كيف نحدد الاهداف
الانشطة الاجتماعية و الرياضية المختلفة للشباب
الحوار و الصراحة في الاسرة يتم بناؤه من الصغر و نحصده في الكبر و فتر المراهقة
التمسك بالقيم الدينية و العليا و التدريب علي روح العطاء و الانتماء و المغامرة و الفضول المنظم النافع للشخص و اسرته.
تدريب الاباء و الامهات علي اساسيات التربية و كذلك اكتشاف التعاطي المبكر من تغيرات في سهر المريض و تغيير لاصقاؤه و انخفاض مستواه الدراسي .
8- ماذا عن العلاج و هل يوجد علاج ؟
بالطبع يوجد علاج
و يمر المريض بالمراحل الاتية للعلاج
اولا : علاج اعراض الانسحاب الجسمانية التي غالبا ما تعتمد علي الادوية و هي فترة لا تتعدي في التعامل معها 10 الي 14 يوم و الحقيقة ان هذة المرحلة يعلق عليها الكثيرين الامال حيث يظنون ان مجرد خروج المواد الخدرة من الجسم هو العلاج الكامل و هذا عكس الحقيقة اذ لا زالت هناك الاعراض النفسية للانسحاب كما ذكرنا و كذلك التغيرات النفسية التي حدثت للمريض في سلوكياته و مفاهيمه عن الحياه التي يجب ان نغيرها و نعدلها للابد ليتحمل و يتعايش مع الحياة الجديدة باندماج كامل .
و هذا يتم من خلال
ثانيا : العلاج النفسي للمريض
حيث يحتاج المريض للفحص لحدوده النفسية ( سمات الشخصية المشاكل الاسرية و المجتمعية و الابعاد الاقتصادية و الاجتماعية للمريض و كذلك مدي تعامله مع القيم الدينية او العليا)
يتم العلاج الاسري في هذه المرحلة ايضا
ثالثا مرحلة التاهيل :
كما قلنا المريض مش عارف يتعامل او يؤدي في الحياه بطريقة جيدة الا و هو يتعاطي و هنا يجب ان نكون للمريض الاتي :
-
- مهارات نفسية للاندماج مع المجتمع و الاهل
- مهارات التعامل مع المواقف الاكثر صعوبة لمنع الانتكاس
- شبكة معارف جديدة كاصدقاء و لاكتساب مهارات لاستكمال العلاج ( و تكون هذه الشبكه عن طريق الاهل او الاصدقاء القدامي بعد تدريبهم او عن طريق جماعات المساعدة الذاتية المعروفة باسم المدمنون المجهولون NA
- مهارات التكيف مع الحياة الجديدة عن طريق الاسرة و الارشاد الديني و العمل التطوعي
- رحلة العلاج قد تصل لعامين من المتابعة و تحتاج لتكاتف الجميع مع المريض للوصول به لبر الامان

د / احمد البحيري
استشاري الطب النفسي
2/ 12/ 2008

ليست هناك تعليقات: