السبت، 28 فبراير، 2015

كيف ينظر المجتمع للمراه المطلقه

كيف ينظر المجتمع للمراه المطلقه ؟ولما اختلفت نظره المجتمع لفكره الطلاق نفسها ؟-
تختلف نظرة المجتمع للمرأة المطلقة حسب كل شريحة من المجتمع و ثقافته و حسب قدرة كل مطلقة و ظروفها للتعامل مع الحياة  ، و لكن الامر بوجه عام في الطلاق بالنسبة للرجل او المرأة فيه اتهام بعدم التوفيق في الاستمرار في بناء البيت و شريك الحياة ، مما يضفي التشكك في التعامل و بعض التعميم الخاطيء لضعف الشخصية او جبروت الشخصية . و لكن الامر يختلف حسب ثقافة صاحب النظرة كما قلنا .
لا شك ان نظرة المجتمع اختلفت تجاه الطلاق كفكرة نظرا لتحرر المرأة اقتصاديا و لقدرتها علي ادارة امور حياتها باستقلالية واسعة بل قدرتها علي اعالة الاسرة بدلا من الرجل او الحياة المشاركة / ايضا تطور حقوق المرأة في الانفصال من طلب الزواج و الخلع جعل الطلاق ممكن بسهولة اكثر / الحركة المادية للحياة و للزوجين جعلت تضارب المصالح تفرض الطلاق للحفاظ علي كيان كل منهم و الحفاظ علي سلامة تربية الابناء و فهما لفرصة ارتباط اخري اكثر تلائما كل ذلك علي حساب الطلاق و عدم الحفاظ علي الاسرة .

هل لازالت المطلقه اكثر السيدات المظلومه فى المجتمع ؟ وكيف تتصدى لنظره المجتمع لها ؟
المطلقة ليست في كل حال اكثر السيدات المظلومة في المجتمع و لكن عوامل الفقر و الامية و البطالة و العنف الزواجي و عدم توفر العلاج للاطفال  و تحيز الافكار في بعض شرائح المجتمع تجاه الذكور عن الاناث  تجعل سيدات اخريات في معاناة و بالطبع لو تجمعت هذه العوامل  في مطلقة لاصبحت اكثر معاناة . و لكن هناك مطلقات معاناتهن الاجتماعية  عادية  و هم في نطاق طبيعي لاداء وظائف العمل و الوظيفة و البيت و الامومة و التعامل مع المجتمع .
اما عن كيفية التصدي لنظرة المجتمع للمطلقة يكون بوسائل التكيف و التعامل مع الوضع الجديد في الحياة و هي اشياء تبدأ في المطلقة و اسرتها و في توعية المجتمع ........فالمطلقة التي تعمل و مستقلة بذاتها علميا و وظيفيا و تحافظ علي نفسها و بيتها و تكون اجتماعية في اطار الاحترام و ما يسمحه ثقافة الاهل و التي تجد من اهلها التعاون و نظرة الاحترام لما تقوم به كأنسانه دون لوم او انتقاص منها لطلاقها لان السبب ليس دائما و لا وحيدا تكون سببه المرأة و تجد من الاسرة و المجتمع احترام لتجربتها و تبادل احترام لاداءها و تعاملها في المجتمع يكون طريقة ثابته للتصدي لاي مشاعر سلبية .

لما تتحطم نفسية المراه المطلقه بعد الطلاق ؟ وماتاثير لحظه الطلاق على نفسيتها ؟
الضغوط النفسية الشديدة و منها الطلاق تدخل المطلقات كانسان في تفاعل نفسي بترتيب المشاعر الاتية الشعور بالانكار لما حدث و عدم تصديقه  او حتي الانهيار النفسي او عدم التكيف لما حدث ، ثم الشعور بالغضب و الندم  مما حدث في شكل مشاعر او سلوكيات تجاه الزوج السابق او الاولاد او المجتمع او النفس ، ثم الشعور بالتفاوض او تمني ان ما حدث لم يحدث و ان يحدث اي شيء بدلا منه ، ثم الشعور بالاكتئاب مما حدث ، ثم الشعور بالقبول لما حدث من طلاق و تكيف مع عواقبه ، و تمر هذه المراحل باختلاف علي المطلقات تبعا لمعني الطلاق و عواقبه عليها و مدي مساندة الاهل و المجتمع لها .

ماهى اسباب تخوف بعض السيدات من خوض تجربه الطلاق بالرغم من عدم ارتياحها فى الزواج ؟
ثقافة المجتمع و عواقب الطلاق الاسرية و المجتمعية و العواقب الاقتصادية للطلاق و الخوف علي ضياع الاطفال و علي شعور و شكل المرأة في حالة طلاقها  و تمسكها بالاسرة التي تحميها و تعنيها كأمرأة و ام و زوجة اكثر من الزوج  كلها امور تخوف السيدات من الطلاق .

 الى الى مدى تؤثر التجربه الاولى بسلبياتها وايجابيتها ؟ ولما تتخوف المطلقه من تكرار تجربه الزواج مره اخرى ؟
اذا تحول الطلاق و معناه عند امرأة مطلقة ما بانه اخر الدنيا و اصابها بصدمة و لم تتكيف سريعا كما قلنا في مراحل التفاعل النفسي للصدمة ، قد يكون الطلاق صدمة تخيف و تقلق المرأة من تكرارها و قد يؤثر علي نومها و شهيتها و تعاملها بانفعال و قلقها الزائد علي نفسها او اولادها او عملها او الفشل مرة اخري مما يجعلها تقوم بافعال تقلل من شانها مع اسرتها او زوجها الجديد ظنا منها انها بذلك تحتفظ بمكانتها ووضعها الزواجي الجديد و المطلوب هنا التفاعل بنضج و عطاء و لكن دون تقليل من الذات او قلق يحرق المشاعر التي يرغب فيها الزوج الجديد و يحتاجها اولادها و اسرتها .
هل تشعر المراه المطلقه بالندم بعد اتمام الطلاق ؟
الندم قد يكون احد مراحل المشاعر في التفاعل مع الطلاق .
هل لازالت موجوده فكره التخوف من الذهاب للطبيب النفسى ؟
بالطبع الثقافة لازالت تمنع الذهاب للطبيب النفسي و خاصة ان الطلاق يعتبر في بعض الشرائح وصمة قد يزيدها في المرأة المطلقة الذهاب للطبيب النفسي ....
كيف تؤهل المراه المطلقه نفسيا ومعنويا ؟ ومامفهوم الراحه النفسيه بالنسبه للمراه المطلقه ؟
قرار الطلاق هو قرار ضاغط علي المرأة او الرجل لانه تغير في شكل الحياة و انتقال من حياة روتينية لحياة اخري قد تكون مجهولة او في مرحلة التوقع ، و بالطبع  المطلقة تحتاج لتأهيل نفسي للطلاق من اول قرار الطلاق و كيفية التعامل مع عواقبه و ادوات تنفيذه و التعامل و توقع التغيرات النفسية التي ستمر عليها . و ليس بالضرورة ان الطلاق سيؤدي الي اضطرابات نفسية و لكن التعامل مع الطلاق يكون من واقع التعامل مع الضغوط و التغيرات الحياتية للتكيف السليم معها و بالطبع يستخدم في ذلك العلاجات النفسية الكلامية من تنفيس و استرخاء و تثقيف و ارشاد لحل المشكلة و التعامل معها و الحفاظ علي الثقة بالنفس و التوازن العاطفي .

كم تستغرق من الوقت لتستعيد حالتها الطبيعيه مره اخرى ؟
الطلاق كقرار قد يؤثر  في معظم النساء نفسيا علي  لفترة من 6 شهور الي سنتين لتسعيد لياقتها النفسية و هذا لا يمنع ان المرأة في هذه الفترة تكون متكيفة وظيفيا و اجتماعيا و لكنها لا تزال تمر بمشاعر التغير الناتج عن ضغوط الطلاق ، و ايضا هناك بعض النساء تمتد بهم الامر لسنوات دون ان تستعيد لياقتها و توازنها  النفسية .

اذا كانت المراه هى من تطلب الطلاق لما تدمر نفسيا بعد اتمام هذه الخطوه والحصول على حريتها ؟
لان الطلاق قرار و تغير حياتي ضاغط و حتي لو كان هناك من اتخذ القرار عليه ان يعلم و يجهز نفسه و يتوقع المشاعر التي ستحدث له و سيمر بيها و يحضر نفسه لها حتي لا يحدث منه تفاعل نفسي سيء او انهيار .

هل تكون مرحله اعاده ترميم نفسيتها مرحله سهله،وهل تتقبل التغيرات بسهوله ؟
تعتمد علي شخصية كل امراة و تجاوبها مع المساندة النفسية و معني الطلاق و عواقبه لها ، كما يعتمد علي علي مدي المساندة الاجتماعية لها من اسرتها او اصدقائها او عملها ، و مدي وجود ضغوط مصاحبة من قلق مادي او علي الاولاد علي المستقبل و قدرتها علي التعامل معه.

كيف تعالج المراه المطلقه وماهى طرق العلاج الخروج من هذه الازمه ؟
كما قلنا الترتيب لما سيحدث من مساندة نفسية متخصصة و مساندة اجتماعية اسرية و تحضير لقرار القرار و التعامل مع عواقب الطلاق العاطفية و المادية .
حدثنا عن الشخصيات المختلفه للسيدات التى وردت عليك بعد الطلاق وحالتهم المختلفه ؟
اهم المشاكل تكون في الخوف من المستقبل في الارتباط و تكرار ذلك او الخوف علي الاولاد و مستقبلهم او تكرار ذلك لهم و نظرة المجتمع لابناء المطلقة .و لكن الطلاق قد يكون في نظر الكثيرات حل افضل للابناء بدلا من تربيتهم في جو اسري مشاحن.

ايا كانت اسباب الظلاق هى تكون الطريقه المتبعه فى العلاج واحده وهل تختلف نفسية المراه من امراه لاخرى ؟ لكل شخص تكوينه النفسي و الثقافي و الاجتماعي الذي يختلف معه التدخل النفسي لمساندته .

هل لابد ان تاخذ المطلقه فتره راحه بعد التجربه الاولى ؟
علي الاقل تحتاج لمدة بين 3 الي 6 شهور لتستعيد التوازن النفسي و الارتباط مرة احري بشخص مناسب و بعد دراسة الامر و بتجرد دون اي تفاعل عكسي مع الطلاق السابق لو لحل احد عواقب الطلاق دون تفكير جيد لمن سترتبط به و الظروف و السياق الاجتماعي لذلك .

لما تشعر بالخجل والحساسيه من العوده للعيش مع الاهل ؟
في كثير من الاحيان يكون ذلك لاسباب اجتماعية و ثقافية تختلف من شريحة مجتمعية لاخري و لا يحدث دائما ......فيوجد من تقول بيت ابويا اولي بيا .

هل يوجد هناك جمعيات متخصصه تهتم او تقدم للمطلقات الدعم والمساعده الكافيه ؟
بالطبع يوجد جمعيات و لكنها تهتم بالمطلقة الاكثر ضعفا ماديا او اسريا او تعليما او صحة او لمساعدتها قانونيا.
بما تنصح المطلقه للتعايش مع المجتمع والاندماج فيه بعد وضعها الجديد ؟ ما حدث قد حدث و لديك اهلك و مجتمعك و علينا ان نبتدي من جديد ، فالامر ليس في الزواج فقط و لكن في التعليم و العمل و الاهتمام بالاسرة و الاولاد ان وجد . و عليك ان لا تلومي نفسك بقدر ما تراجعي افكارك و سمات شخصيتك لاصلاحها دون تأنيب ، و بنضج يمكن الارتباط مرة اخري دون ردود افعال او شعور بالدونية ......


ليست هناك تعليقات: