الأربعاء، 24 أكتوبر، 2012

من بنات افكاري


عندما يتكلم احد بقول مبني للمجهول و لا يعطيك اسم و لا اسباب ، فتشكك و راجع وفكر في الكلام مرة ثانية ،حتي لو وجدته مقنعا او وجدت له هوي في نفسك 
................و لا تنسي ان تفكر في القول السابق ايضا لنفس الاسباب .
اذا لم تتوفر المعلومات الكافية في قضية ما ، فرأيك في معظمه ظنون ............و لذلك علينا ان نجد الاعذار لاراء الاخرين و اراءنا ........و نحترمها.
ما هو الفرق بين الشجاعة و الجرأة ، و فعل الاندفاع و التهور :
هل اذا صاحبه الفشل فهو اندفاع و تهور و اذا نجح فهو الشجاعة و الجرأة و المغامرة المحسوبة ؟؟؟؟؟
الاندفاعية هي سلبية الجرأة اي الميل للتصرف بتهور دون حسابات ، و هي الافتقار للتفكير في العمل و هي عدم التركيز المستمر علي الهدف اثناء الفعل السريع ، و اخيرا فالمندفع يسعي للاثارة اكثر ما يسعي لتحقيق قيمة او هدف ، فهو يريد الشعور بالاثارة اكثر مما يريد العمل و المثابرة و الانجاز .
الله يخرب بيت الجهل ...........بيخلي الواحد يشوف النتيجة سبب و العكس ......
لم اقلق و لم اتألم من امتحانات و خبرات ، اكثر مما علمتني و اختبرتني ...........مدرسة الحياة .
الاصدقاء يهدون ، اختبار للذكاء .........يعني احنا ناقصين نكد و شعور بالخيبة ، ما فيش اختبار للصبر و القناعة او اختبار مقياس الكذب و الفهلوة ..........يعني عايزين حاجة ننجح فيها و ترفع روحنا المعنوية .
"حذار من هذا الفخ النفسي ": عندما يتقرب وضع احدهم مع احد العظماء او صاحب منصب ، يتقمص شخصيته و اراءه و يشعر انه هو نفسه .......المشكله انه ربما كان قريبا و لكن ليس له السلطة و لا القدرة و المواهب و لا حتي النفع ........و لكنه يظن انه مثله و يعبر عنه و عن رؤيته ...........الفخ الاكبر يحدث ليس مع العظماء من البشر و لكن عند تدين احدهم و تقربه لله ......يظن انه هو الدين النفسه او مبعوث العناية الالهية ..........." حذار من هذا الفخ النفسي و علينا باصلاح حالنا و تقوي الله و البعد عن الغرور لاي سبب حتي لو كان التدين و علم الدين ".

معني الكرامة و الشرف ، تختلف من انسان لاخر و من شعوب لاخري ، هي التي تدفع لاعمال مثل القتل و الحرب و الانتقام و التحدي للاخر و التضحية بالمال و النفس .
ربما كان الشرف عند البعض هو الحفاظ علي العذرية او المال او المنصب او امانة القول و الاخلاص في العمل .
ربما كانت كرامته في عمل اعمال القضاء فيمن ظلمه او قتل اهله - الثأر 
ربما كانت كرامته و شرفه في اخلاصه لقيمه قدر الواقع و تحدياته ، 
و استمرار فرص الواقع لتنفيذ قيمه عن طريقه او عن طريق اجيال بعده .
رغم ان في السفر 7 فوائد و ان في الهجرة تحقيق للمال و العلم و شعور بالانسانية ............و لكني ابكي وطن ينزف خيرة ابناءه و لا يوفر اسباب نجاحهم .
 
 
اول مرة افهم ان ضيق ذات اليد و لا حاجة الي جانب ضيق ذات العقل
 
لن احزن علي قرار اتخذته بعد تقييم و تفكير و ظهر انه خطأ، و لكني لن اصر عليه و لن يصبني الكبر لابرر الاستمرار فيه .
 
رعاية اطفالنا تحتاج اكثر من مجرد تواجدنا و تقضية الوقت معهم ، انها تحتاج لتحسين نوعية الوقت الذي نقضيه معهم .العب مع اولادك- اقرأ معهم - حاورهم ضاحكهم ناقشهم - افسح لهم الطريق للاختيار في الملابس و الرحلات و الهوايات و الرياضات - اجعلهم يعبروا عن افكارهم و احلامهم معك - عندها ستقيهم كثير من الاحباطات و مغالطات التفكير و تكسبهم مهارات و سمات شخصية تساعدهم للتعامل مع مستقبلهم و في حياتهم.

ليست هناك تعليقات: