الجمعة، 21 يناير، 2011

كيف تتعامل الاسرة مع مريض الادمان في زلاته و انتكاساته اثناء العلاج؟


ربما تكون اكثر  فترات العلاج احباطا هي انتكاس مريض الادمان بعد التوقف لفترة طويلة ، و لكن الاسرة عليها ان تنظر للنكسات المرضية في مرض الادمان بانها لا تعني فقط تدهور حالة المريض من حال التوقف عن التعاطي الي التعاطي ، لانها تعني ايضا ان هناك نجاحا قد حدث و لكنه لم يستمر و لم نستطيع الحفاظ عليه و أو نجعله يستمر ، و نتجنب في المستقبل العوائق التي تحول دون استمراره.
المهم ان تعرف الاسرة كيف تتعامل مع الزلات و الانتكاسات المرضية :
1-    يجب ان نكون مؤمنين تماما ان العلاج قادم ، لان هذا ينعكس علي تصرفاتنا مع المريض و علي ايمانه بالعلاج ، فلا يجب ان ننهزم قبل بداية العلاج.
2-    يجب ان نمنع الانتكاسات قبل حدوثها ، و ذلك بان نقيم علاقات دفء و تواصل مع المريض في فترة توقفه و تعافيه ، و يكون مضمون هذه العلاقات هو الصراحة و احترام السرية . و يبعد تماما عن التعبيرات النفسية عالية التاثير علي المريض ، و هي الياس من العلاج ، و التاليس و التقريظ للمريض – التعليقات الهدامة و تذكيره بما فعله فيما سبق ، أو المقارنات المحرجة بينه و بين اقرانه ، أو الحماية الزائدة له .
3-    لمنع الانتكاسات يحب ان نقدم للمريض الثقة مع المتابعة عن طريق التزام المريض بالمواعيد و التحليل و مواعيد المتابعة الطبية .
4-    عند حدوث لهفة للمريض أو احساسنا ان المريض لديه لهفة أو قلق ، يجب ان نكون مدربين من الطبيب المعالج علي امتصاص و احتواء ملل أو لهفة أو احباط المريض . و هذا يتم عن طريق الاستماع الجيد للمريض و الخروج معه  أو الاشتراك في نشاط بالمنزل أو اعطاؤه دواء وضعه الطبيب لتقليل اللهفة أو الهروب منها أو اقناعه بدخول المستشفي يوم أو يومين .
5-    عند حدوث الانتكاسة علينا عدم الغضب ، بل علينا ابلاغ الطبيب المعالج فورا و اعطاء المريض الدفء و طمانته بان كل شيء له حل و هذا شيء وارد
و الاستمرار بمثابرة في رحلة العلاج للوصول الي التعافي الكامل. 

ليست هناك تعليقات: