الأربعاء، 24 أكتوبر، 2012

النهضة الادارية مطلوبة لتنهض مصر


النهضة الادارية مطلوبة لتنهض مصر : نري من المديرين في الاعمال الحكومية بدلا من ان يهتم بانتظام العمل و زيادة دافعية الموظفين لديه و تحفيزهم علي الابداع في العمل ، بدلا من ان يقابل اقتراحاتهم و طموحاتهم في تطوير العمل بالنقاش والوصول لحلول افضل و عمل ارقي .........نجد انه يري السيطرة عليهم و علي خطرهم الداهم ( من حماس و افكار و عمل من وجهه نظره ) علي منصبه ، بتظبيطهم في امور تافهة تحمل في شكلها الوظيفة و لكن لا تحمل روح العمل مثل اهتمامه بالحضور و الانصراف ووقته بدلا من الانتاج و التعامل المهني .
احد اكبر مشاكلنا الاهتمام بالمظهر دون الجوهر ......و الصحيح هو الاهتمام بكلاهما و لكن في ترتيب الجوهر اولا ثم المظهر ......
النهضة الادارية مطلوبة لتنهض مصر / لا يمكن في القرن الواحد و العشرين لازلنا ندير المؤسسات الحكومية باسلوب هرمي في الادارة .........(مع العلم ان حتي النظام الهرمي الموروث من القرن الماضي او من ايام محمد علي او الاحتلال الانجليزي ، تم تشويهه و اصبه الهرم مترهل و به اورام ادارية ليس لها علاقة بالادارة و لا علمها اصلا ) .......علينا الاخذ بالاساليب الجديدة للادارة و ترك نظام السركي و دفاتر 111 و غيرها من الاساليب الفانية .
النهضة الادارية المطلوبة لتنهض مصر / السوس الاساسي في المشاكل الادارية هو المحسوبية و الرشوة و اختيار غير ذي الخبرة ................مهما استعنا بخطط و نظم ادارية جديدة ، لابد من القضاء علي السوس .
النهضة الادارية المطلوبة لتنهض مصر / لا يمكن التعامل في الوقت الحالي مع نفس قوانين الموظفين العاملين بالدولة او قانون المناقصات و المزايدات و غيرها الخاصة بالحكومة و التعامل معها ..........لابد من مراجعة هذه القوانين مع ما يناسب العصر الحالي و النهضة التي نحلم بها .......انها قوانين معوقة لاي نهضة او حركة للامام .
النهضة الادارية المطلوبة لتنهض مصر / كلمة هيكلة ، من كتر استخدامها ، بدون وضع بديل او مقترح حقيقي للهيكل ...............يذكرني فقط بالعمل الهيكلي !! الوهمي يعني .
النهضة الادارية مطلوبة لتنهض مصر : طول ما في فرق في التواصل و التعاون بين ديوان الوزارة و المديريات التابعة ، و في فرق في التعريفات الوظيفية للفريق المهني الواحد من علاج او تعليم او امن داخلي او خارجي ، و عدم مساواة بين العاملين في نفس الخدمات الصحية و الاجتماعية و الاحترام الوظيفي ، من اول المتطوع الصحي للاستشاري الطبي و من اول المجند للفريق .......طول ما في الفروق دي ، لن نحصل علي عمل و روح عمل حقيقية للتقدم المأمول .
النهضة الادارية مطلوبة لتنهض مصر : في ظل القوانين و اللوائح الحالية يوجد معوقات كثيرة في تنفيذ الاساليب الادارية الحديثة ، و لا يمكن الاكتفاء بالقيل بالنجاح الاداري مع التعامل مع لوائح و قوانين معوقة ، و لكن المطلوب لوائح و قوانين حكومية تسهل النجاح الاداري بالعمل الطبيعي و ليس الطرق البهلوانية .
النهضة الادارية مطلوبة لتنهض مصر / عندما كانت مصر محدودة و مركزة في محافظة القاهرة . حيث كانوا يسمون القاهرة مصر . كان يمكن لاليات الادارة في التعليم و الصحة و القضاء ان تنجح في خدمة المواطنين / مع امتداد و نمو المحافظات لتكون بمثابة دول ( حيث وصل العديد من المحافظات لعدد سكان يوازي عدد من سكان دول مجاورة ) ،،،،،،، لا يمكن ان تظل عدد الجامعات الحكومية مثلما كانت في الستينات و بنفس التوزيع الجغرافي... نفس اليات القضاء و النيابة العامة دون التوسع في انواع اخري من القضاء العرفي و غيره ، و التعليم الاساسي في مباني في حيز عمراني ضيق دون اي اعتبارات للانشطة الحياتية الحقيقية ، تبني مركزية علاجية لا تنشر الخدمات العلاجية المتخصصة و عدم ارتباطها بالشئون الاجتماعية ......... اعتقد ان ادارة مصر في الاربعينات و الخمسينات غير مصر في القرن 21 .........علينا مراجعة هذه الامور بجدية .
الحل الحقيقي للصحة و تطوير خدماتها في مصر ، ان يقبل الجميع من اعلي رأس الي اقل رأس بالعلاج في مصر ، و يكون علاجه حسب جهة سكنه او عمله او مكان اصابته ..............عندها لن يألوا اصحاب القرار و السيادة في الميزانية جهدا ، الا بتوفير نظام صحي و تدريب و خدمي طبي جيد عبر كل مصر ، لينقذوا و يعالجوا انفسهم و عائلاتهم . لكن طول ما هم بيتعالجوا في الخارج علي نفقة الدولة و سايبين العلاج في مصر للفقرا و محدودي الدخل ........سيظل الامر كما هو من تدهور ..........
 
النهضة الادارية لنهضة مصر /لحل مشكلة الكوادر الفنية و الادارية بالحكومة و كذلك تمسك البعض بمناصبهم و قمع من تحتهم ، لازم يكون من المطلوب للدرجة الاعلي هو تدريب عدد من الموظفين يمكنهم ادارة العمل بدل من الموظف الاصلي و يتم اختبارهم في ذلك ثم يتم الاختيار ما بينهم . احتكار الوظائف ملحوظ و يدمر استمرار العمل .

النهضة الادارية مطلوبة لتنهض مصر / كتير بل دائما عند تغيير قيادات عمل ما لا يحدث تسليم و تسلم و مراجعة لما تم من سلبيات او ايجابيات ، و يبدأ الشخص الجديد كأنه يبني من الصفر او يقع في براثن متحكمين بالعمل / التسليم و التسلم و استكمال الايجابيات و اكيد حل السلبيات مطلوب ................مش هي ناس فرحانة انها مسكت مناصب لغاية ما ينتهي وقتها .
نفس اليات القضاء و النيابة العامة دون التوسع في انواع اخري من القضاء العرفي و غيره ، و التعليم الاساسي في مباني في حيز عمراني ضيق دون اي اعتبارات للانشطة الحياتية الحقيقية ، تبني مركزية علاجية لا تنشر الخدمات العلاجية المتخصصة و عدم ارتباطها بالشئون الاجتماعية ......... اعتقد ان ادارة مصر في الاربعينات و الخمسينات غير مصر في القرن 21 .........علينا مراجعة هذه الامور بجدية .
النهضة الادارية لنهضة مصر / الاعمال و المناصب العليا لو كانت لخدمات جماهيرية مثل المحافظ و رئيس الحي لابد ان تكون بالانتخاب ، و في كل الاحوال لابد من تغيير المسئول بالترقية او الابدال من منصبه في حد لا يتعدي 6 سنوات لاعمال الادارة العليا ، .............لانه غالبا بيحصل ان مجهوده و حافزه للعمل و الابداع بيقل و بيبقي مطلوب غيره و هو لو ناجح يصعد للترقيه حسب انجازاته . اما نلاقي وكيل وزارة قاعد 15 او 20 سنة ...السؤال هو قاعد بيعمل ايه ...........

النهضة الادارية مطلوبة لتنهض مصر / بخلاف الاختيار للوظائف بالثقة في الحكومة ، نجد ان كثير من المختارين لا يعرفون الوصف الوظيفي لوظيفتهم و لا هدف الوظيفة التي يتقلدوها ، فأما يبدعون و كأنهم يبدأون من الصفر او يحاولون الاستمرار بمراقبة ما يريده رئيسهم من اختارهم / لابد من وضوح الوصف الوظيفي و تكليف المسئول بأهداف معينة استمرارا لخطة اكبر ...........و لا ما فيش خطة و لا وصف وظيفي و لا اهداف و احنا بنحل المشاكل الوقتية و نقعد علي تلها .

النهضة الادارية مطلوبة لتنهض مصر / الخوف من الفساد الحادث قبل الثورة تراكم علي رؤوسنا حتي اننا لا نري حق النجاح و نأمل فقط في مسئولينا عدم السرقة ..........اكيد عايزين مسئولين شرفاء و لكن عايزين ناس بتفهم و بتخطط و تدير بطريقة جيدة . نريد لمصر الافضل .

النهضة الادارية مطلوبة لتنهض مصر / لا يمكن و نحن في القرن 21 و نطلب التغيير و النهضة لا يعرف و لا يتعرف و لا يعرف احد موظفي الحكومة الوصف الوظيفي لوظيفته قبل القيام بها .........لابد ان يكون كارت الوصف الوظيفي معروف لكل موظف من اول العامل الي الوزير ........ليمكن الانجاز و المحاسبة و المتابعة .,
النهضة الادارية مطلوبة لتنهض مصر /النكتة المصرية الادارية لتفسير نتائج الاعمال / ان من يدير مؤسسة و يمشوه يشيل كل عيوبها من اول ما اتفتحت و اهمال كل المديرين السابقين .........و المدير الجديد يشيل كل مزاياها من اول ما اتفتحت لو الناس حباه ، و كل مساؤها لو الناس مش قوي معاه .......فين بقي الخطط و ارتباطها بالزمن و ارتباطه بالاشخاص اللي بينفذوا ..........اي كلام .
 
الفشل الاداري يشمل :
اختيار ذو الملامح الاقل في القدرات و المواهب و الخبرات - الكرسي كبير عليه .
- عدم وجود رؤية و لا وجود حلم مناسب لاقرب مده ادارية -- 3 او 4 سنوات -
- وجود حلم كبير لا يوجد له تخطيط تسلسلي او وجود حلم لا يشاركك فيه احد.
الاصرار علي تحقيق الاحلام و الرؤي الكبيرة قبل خطواتها و اهدافها المسبقة او استباق الزمن ، فعلي كل حالم و صاحب رؤية ان يعرف انه رغم انه الحالم وواضع الحلم الا ان عمره و مجهوده المحدود يجعل عليه ان يتمسك اكثر بخطوات ناجحة تؤدي لحلمه ، اكثر من تمسكه بتحقيق الصورة الكاملة لحلمه الذي غالبا ما سيحققه اجيال بعده.
- عدم الاختيار الجيد للمستشارين و البطانة .
- استعداء المخالفين في الراي و عدم استفادة العمل منهم بطريقة ادارية صحيحة .
- قدرات التفاوض و الادارة يجب ان تكون مبدعة و منتجة و لا تركز فقط علي حفظ الحالة مستقرة .
- اليه متخبطة لاصدار القرارات دون دراستها ، و كأنك سكران اداريا .

الادراة هي الادارة من اول كشك السجائر الي اكبر الدول .......
Top of Form

لتعلم الادارة بطريقة عملية ، اتجوز و انجب اطفال و قم بتربيتهم و اصبر عليهم / و اذا لم تفعل لانشغال او غيره ارجوك ابعد باحلامك عن الادارة و المناصب ........مصر مش ناقصة .





ليست هناك تعليقات: