الخميس، 2 أكتوبر، 2014

كلمات عن الثورة – 36


-  حرمة جسد الانسان و كرامة الانسان مصانة بالاتفاق في كل الاديان و لوائح الاخلاق في كل الاحوال كان الانسان حيا او ميتا ، جنينا تحت التكوين او ميتا كامل البدن او جزء منه او عظاما او رميما ............
لا شك ان ما حدث من تصوير طبيب نفسه مع زوجته في المشرحة مع عظام الموتي المخصصة لغرض الدراسة فيه انتهاك لكرامة الانسان .
الامر ليس حادثة فردية كما قد يبدو ، بل هو "جزء " من كما هو ملاحظ في انفلات اخلاقيات المجتمع ككل .........
و الامر ليس في رمي طبيب بالذات و القسوة عليه و عقابه و اعتبار ان الامر منتهي عند هذا الحد ..........،
و لكن علينا ان نراجع منظومة اللوائح الاخلاقية التي تحكم المهن الطبية و كيفية تفعيلها و تفعيل تدريسها و التأكد من اداء قسم الاطباء بتفهم و تمثلها في الممارسين الصحين من اطباء و غيرهم و ضبط الانفلات الحادث في اخلاقيات المهنة ..........

- اصعب المواقف ان تشك في الجميع و تحتاج لجهد و اخلاص الجميع ........

-  كيف لدولة صغيرة العدد ان تتحول لدولة اكبر 
تسيطر علي دولة صغيرة و تعمل علي ابادة سكانهاالاصلين و تشتتهم في الشتات بعيد عنك.
اذ واجهك اي كيان كبير او صامد و ظهر انه حيتعبك 
هادنه و خد فرصة من الوقت لتضعفه اقتصاديا و عسكريا و علميا و لتتقدم و تقوي عنه 
بعد الهدنة و التقوي حان وقت الحصاد 
لابد من تقسيم المناطق التي ستضمها لدولتك ، لانك في الاصل كيان صغير نسبيا 
فعليك ان تقسم الدول المحيطة لتستطيع هضم الاجزاء التي تضمها 
الامر ليس في ضم اراضي ليك لتكون دولتك ، و لكن في ضم مناصرين من مواطني الاراضي الجديدة كمواطنيت بلدك الكبري علي غرار عرب اسرائيل

- كل واحد امير في نفسه .........المهم يكون امير في عمله .

- لا شك ان الخبرات السابقة و السنون المتراكمة جعلت حمل الشكوك اكبر من تثمين الاعمال ........ لا بديل عن الاخلاص و العمل الدؤوب و الوفاء بالوعد ليعيد الثقة و لتلتئم الشكوك لتكون هناك خطوات اكبر .........

-  الملاحظة الجيدة و التأمل تمهد من الفشل خبرات و طرق للنجاح .

- هناك فرق بين من يبحثون عن العدالة الاجتماعية و المساواة في الفرص و التعامل .......و بين من يعملون علي تبادل الادوار الاجتماعية و الاقتصادية بفسادها و احتكارها .

- اظرف حاجة انك تناقش خبر و تعيش فيه و تناقشه بعد كده و تتحمق و تطلع نكت و هري في الكلام و حوارات و توك شو ............و هو اصلا خبر من تأليفك .........قناة الجزيرة و هاري بوتر !!!!!!!

- تجاهل سنن الله و اسبابه في الكون ، تحدي جاهل يحتاج لتوبة و استغفار .

-  واحد عاش في مجتمع .....اتظلم اجتماعيا " فبقي سعيد مهران في اللص و الكلاب " ........اتظلم سياسيا فاستعان بدول اجنبية لتنصره "الاخوان ".......اتظلم سياسيا و اقتصاديا " فبقي شكري مصطفي و التكفير و الهجرة " ......
تعرضك للظلم و شعورك به ليس مبرر لافعال تظلم بها نفسك او الاخرين او بلدك.

خير الناصحين من نصح نفسه .............


- بالنسبة لفض رابعة الغرب عايز يحاكم المسئولين عنها ، طب بالنسبة للمسئولين عن تقسيم ليبيا و اليمن و سوريا و العراق و الحروب الاهلية و الاعتداء علي غزة التي تفني الالف يوميا .........و لا الحاجات دي مش محتاجة محاكمة و محتاجة ميدالية ذهبية لانها بتعمل الواجب و ضمن الخطة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اكبر وصمة تواجه الطب النفسي في مصر
ليس الاعتقاد الخاطيء ان المرض النفسي مش مرض
او ا الاعتقاد ان المرضي لازم حينتحروا و يـأذوا الاخرين
او ان الطبيب النفسي مجنون و فيه حاجة غلط
او الاعتقاد ان الامر قلة ايمان و ان المرضي ضعيفي الارادة

الاخطر هو ان يكون الطب النفسي و المرض النفسي تبريرا لجرائم سياسية او جنائية ............

-  اسوأ كلمة ترث التعظيم اللي مالوش لازمة بين المصرين هي كلمة " يا كبير " بدلا من "باشا "........كلمات ليس لها اي معني في سياق الكلام ...........فقط نريد ان يحترم الجميع الجميع بدون كلمات جوفاء قد تحمل نفاق او تحمل مشاعر غير ثابتة في غير موضعها .........الاحترام قيمة و منطق و مشاعر دائمة .

-  اذا لم تلين عداواتك و خلافاتك مع الزمن ...........فاعلم انك شخصية حقودة تبحث عن القلق و الغل .

في الحب 

النظريات لن تجدي .......الاحترام و العطاء و الدفء سيجدي اكثر .
لن تستمري جميلة كما انت ، بل ستكوني اجمل .........الذكريات الجميلة اجمل ما نتملكه مع الزمن و مع تأكيد الزمن لها .
تجاعيد الوجه رتوش فنان تجعلك اكثر جاذبية .
سأحاول تغيير كل شيء ، و لكن اريدك كما انت .........
لا تدع الاختبارات و المواقف الصعبة هي العلامة الوحيدة الواضحة علي حب تعودت عليه او انكرته.
قد يكسرها الزمن ، قد يصاب بالزهايمر و لا يتذكر نفسه او لا تتعرف علي نفسها في المرأة .........و لكن الاهم اني اعرف حقيقة قيمتها و اقدرها .
التنهدات مثل انفاس الشيشة ............الاهم نوع التبغ الذي تحبه .
الكلام في الحب فراغ و فسق و زندقة .........اما الكلام في القتل و الانتقام حكمة و مصلحة و تحديد اهداف !!!!!!!!!
 اذا لم يكن هناك في امل في اصلاح العالم بحب الحكمة ...........فأملي في حكمة الحب ان تهديء و تصلح ما فسد .
يظنون في الحب ........و يتأكدون في الكراهية !!!!!!!!!!

- الناس لا تتأثر بالاعلام بقدر ما انهم يبحثون فيه عن تبريرات و تهدئه لمنطقهم و لما اختاروه مسبقا ...........غسيل المخ و تحكم الاعلام قد تكون اكذوبة ليدفع الانسان عن نفسه سؤ اختياره و يهرب من عواقبها بينه و بين نفسه !!!!!!!!!!!!!!!

- اكثر من احترمهم ، هم من لديهم القدرة علي البناء و العطاء في ظل مجتمعات تفتقد اي نظام لتجنيد الجهود و الطاقات و القدرات ...........

- تحية لشهيد الوطن ........قمة العطاء و الاخلاص .......اللهم تقبل شهداءنا .

- هو اللي بيشتغل في السياسنة بيكون مصدر رزقه منين؟؟؟؟؟؟؟

- في ناس بترضي تعيش علي طريقة " في جلباب ابي " .........يقوم ابوها مقفل التسعين ........فيكتشفوا بعد فوات الاوان انهم " في كريكوت ابي " ..........

- الحرية قيمة عظيمة ................و الاخلاص في العمل قيمة عظيمة برضه ، بس مالهاش انصار قوي و لا حد بيموت شهيد علشانها و لا يتسجن و لا يضرب عن الطعام .

-  بعض الناس لا يري في النحل الا لدغه و لا يري في الورد الا شوكه ..........

- الناس نوعين ..........نوع يهمه ان يصل الرأي الصحيح مهما كان من يقوم بتنفيذه ..........و نوع تاني لا يهمه صواب الرأي بقدر همه ان يكون هو من يقوم بالتنفيذ و ادارة الامور .

-  لا يكفي ابدا ان تبعد الشبهات عن نفسك او عن عملك ( فهذا اسمه تقوي ) و هذا جيد في ان لا تتورط في الفساد ...........و لكن عليك ايضا ان تمنع الاخرين ممن يتصل بهم العمل من الشبهات و من تحقيق المصالح او التربح علي حساب العمل او الرشوة .............هناك دائما خطوات مطلوبة "سلبية" و خطوات "ايجابية" لمكافحة الفساد .

-  الناس بين "نعم و لا" .........ان افرط معهم في نعم فرطوا فيك / و ان افرط في لا فرطوا منك ...........

- لازم نقدر و نفهم ان موضوع "العدالة " موضوع نسبي جدا في حياتنا الدنيا اللي بنعيشها .......الافضل التعبير عنها " بزيادة نسبة المستفيدين " .............

- في الحياة التغيير مستمر و ثورة اليوم شيخوخة الغد و رجعيته ........اصل الامر في الاتفاق علي اليات و نظام التغيير ....و الا اصطدمنا بموجات تغيرات عنيفة كل نصف قرن .

- في حياتنا بعض الامور في احتضارها تحتاج " لقبلة الحياة " ..........و الناس متفرجين في حيرة و ترددهم في المساعدة بين ....."قلة ادب او قلة مهارة او بيتقرفوا" .

- هل نحن الشعوب الوحيدة التي تشعر بالذل او المؤامرة و الاستهداف من الاخرين/ هل نحن مختلفين عن شعوب العالم / ما هو شعور المواطن الياباني او الالماني بعد الهزيمة و الاحتلال لبلده بعد الحرب العالمية التانية ، هل كان الحل ان يجمعوا تبرعات او تفجير انفسهم او البكاء / الحصول علي القوة اللازمة لاستعادة العزة و المنعة و منع الاستهداف و المؤامرة من الاخرين لن تم الا بالعمل و خطط الانتاج الناجحة و عندها سيكون لنا قرار اقتصادي و سياسي ، اما دون ذلك فليس للحفاه العراه كرامة حتي لو ظنوا هذا ، لان هذه هي الحياة .

- الستة مليار جنيه بتوع اول يوم ،( بمتوسط 10 شهادات للفرد ) .....يعني علي الاقل في اول يوم نصف مليون مصري " صدق و ساند مشروع قناة السويس الجديد و ساند الرئيس السيسي و ساند الحكومة و ساند مصر" .........طبعا في موضوع الفلوس ده ما فيش حاجة اسمها فوتوشوب ......‫#‏تحيا_مصر

-  استقرار و نمو اي اقتصاد في الاساس موضوع اين تضع الثقة و تراهن علي امانة و قدرة من تضع لديه اموالك ...................وضع المصريون ثقة ب60 مليار جنيه في الحكومة و مشروع قناة السوبس ، و علي الحكومة ان تثبت انها محل هذه الثقة ..........و ليس لها حل اخر و لا سبيل اخر الا انها ستثبت ذلك ‫#‏تحيا_مصر.

- المذكرات اليومية هي ابسط الطرق لانتشار ثقافة التوثيق في المجتمعات التب تأخذ بالعلم و التعلم الذاتي ومراجعة الخبرات الانسانية ...........عند انتشارها و التعود عليها ...........سيكون من السهل ان يقدم اي انسان خبراته المتراكمةلمجتمعه في اي مجال او مهنة او تعامل انساني و يمكن مناقشته و مراجعته و الاستفاده منه..........لا علوم و لا تطور لها بدون توثيق جيد .

-  اكبر مشكلة "للعمل" في المؤسسات الحكومية المصرية هي مشكلة " المن ".......فالعاملين في اي جهة يظنون ان الهدف الاول لانشاء الجهة التي يعملون بها هو ايجاد وظائف لهم و مرتبات و حوافز و مزايا مناسبة لهم ، ،،،،،،و ان هذا حقهم و حق اولادهم دون غيرهم ( من ابناء الوطن الاخرين ) لما بذلوه في هذه الجهة .......و انهم بمجرد تواجدهم يحققون اسمي معاني العمل و ان كان هناك انتاج فلابد ان يشتركوا في عائده المادي ..........اما عن خدماتهم و انتاجهم للمجتمع فهو " منا " منهم و ليس واجب عليهم اوحق للمجتمع .................انظر في هذا الكلام وطبقه علي اي جهةحكومية او وزارة في تصريحاتها او تعاملها اليومي .

سنحكي لاولادنا انه في زمن ليس ببعيد ، كان يمر رجل بزي مهلهل يركب عربية كارو خشبية و كان يمكنه ان ينزح الزبالة و لا يكلف كل شقة اكثر من 3جنيهات شهريا ، و كان يستفيد من الزبالة بتقسيمها في بعض الصناعات و تربية الخنازير و تبقي المدينة و شوارعها نظيفة وراقية ................اردنا التطور و النظافة و كرهنا منظره و منظر ملابسه و خفنا من انفلونزا الخنازير و قتلناها في مجزرة شوارع ..........و اتفقنا مع شركة حديثة بعربات كبيرة لشيل الزبالةفي مقابل كبير من كل شقة .........لم تستطع العربات الكبيرة دخول شوارعنا الضيقة و اندخلتها لم تنتظم و ان انتظمت لم تجد الزبالة في صناديقها و ان وجدتها في صناديقها وجدتها قد فرزت من قبل الزبالين السابقين لاخذ ما يفيدهم منها ..............في النهاية زبالةفي كل مكان وارقي النواصي ...............حاجة تقرف و قصة فشل لعدم دراسة طبيعة الناس و لا الشوارع و لا صناعة الزبالين و الزبالة ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!

-  علوم الاخلاق و السلوكيات يتم تعليمها في النظام الدراسي الاساسي لبلاد كثيرة و هي ترفع من مستوي التعامل و التناقش و احترام القانون ................بشرط التدريب عليها و تفعيلها علي الجميع ..........فالاخلاق ليست قيم "طبقية ".

-  اذا كان لمن علمك بعض الاخطاء في رأيك فليس من الخير او الحكمة ان تهاجمه فيهم ...........ففضل العلم و تعليمه عليك يحفظ احترامه و ان استطعت لطف النصح و ابعاده عن الضرر .........و اكبر الاخطاء جحد و انكار فضل من علمك العلم النافع .....

-  حدث في الصين في الستينات ثورة ثقافية تحت شعار دع الف وردة تتفتح بالسماح بأفكار و رؤي جديدة ...........الان بسبب تسونامي المعلومات التي يصل له القاصي والداني ان ارادوا ...............فرصة الثورة الفكرية و الابداع و ادارة و العلم تكون في تنظيم حركة هذه المعلومات و الرؤي ..............


-  يظنون ان احدهم ضحك علي اخرين
هو لم يضحك عليهم
هو لم ينصب عليهم
انه حلمهم المتبلور و المتراءي في الحقيقة
و لذلك اتبعوه
رغم الاخطار
رغم الاخطاء
الانسان كائن تم تصميمه ليختار
و ليكون مسئول عن اختياره
حتي لو اتبع خطئا لفترة .......فهو غير قابل لاتباع الخطأ طوال الوقت
الا اذا كان اختياره .

-  من متابعتي لاعلام داعش ...........انهم ينهجون منهج التتار و يسيرون علي طرقهم من انتصار اول الامر و تخويف و ترويع و تجنيد شباب بالمال ........و اخيرا هزيمة مروعة ........علي يد المصرين .........ما احنا موعودين كل عصر يطلع حد "يلوش " و نوقفه عند حده ...........#‏تحيا_مصر .
-  الاحباط لا يكون فقط عندما يفوتك الامل ...........بل يحدث ايضا عند تحقيق الامل ..........جدد املك دائما .
-  من يري الفشل و لا يري الفرص ، من يري العواقب و لا يري المشاكل و حلولها ، من يحذر دون تقديم بدائل ..........هو ده الفاشل اللي يفتقد اي رؤية او نظرة ابداعية او ايجابية ، و يظن ان الاخرين كلهم مثله في مستواه الضعيف ، و عليهم ان يسلكوا مسلكه في الفشل .................
-   اذا لم نفتح للشباب ابواب تحقيق الذات من خلال ثقافة عميقة و ابعاد دينامكية ( لمختلف الثقافات الدينية و غيرها )، و صورة مجتمع بناء و يكون كوادر و يتقبل و يفسح الدور المجتهدين و المبدعين ..........لا نبكي او نذهل من تورط شباب في داعش و غيرها من الجماعات و الحركات المتطرفة .
- انت تجيب عيل تافه او بت هابلة و تديله او تديلها جايزة عالمية ......نوبل مثلا ........علي ايه ما تعرفش ........المهم طبعا حيبقوا مشهورين و الناس تحب تسمع لهم و رأيهم .......و فجأة يبتدي يتكلموا علي ان الحل العملي في تقسيم بلادهم و بلاد غيرهم ..........لخبرتهم الهامة و الهايلة في الجايزة العالمية ..........تييييييييت ابو الجايزة ......
- المرونة
ان ترصد اللحظة التي يتوازن فيها اصرارك علي مبدئك مع احتفاظك بمصالحك مع الاخر .

- اختيارك بين المصالح ليست " مرونة " ..........و لكنها اختيار بين اولويات للمصالح ...........
- الدكتاتورية ليست فقط في " رأي " الحاكم ، و لكنها موجودة ايضا في " رأي " المعارضة ...........علي كل حال امر الدكتاتورية في "الرأي" متعلق بالسلطة او الصوت العالي .
- لو المنافسة علي رضا الشعب ، اكيد الشتائم العجيبة و القذرة ( و الجلاشة كما يفرحون و يسمونها !!!!) و العنف و التفجير بيخسر كتير من تأييد الشعب و احترامه بل يكتسب عداء منه ...............اما لو كانت المنافسة علي رضا الله عز و جل ، فلا تعليق ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
- بعد كده مش حنقول لحد ينتقي الفاظه و كلماته ...........احنا حنقوله ينتقي شتائمه ، يعني صفات حيوانات او بعض الاعاقات ,,,,,,,,,من غير الاب و الام و لا ايحاءات جنسية .........حاجة تعل .......
- صعب علي حد يكتشف ان كل من وثق بهم و في كلامهم .......طلع خبل .......الاصعب انه يتغير و يمسح ماضيه باستيكة .....ضغط نفسي هائل ...........لازم تعذروا الناس المهوسين .
- مهارة و ارادة النقد الذاتي بداية التغيير ............
- لا تستبق احلامك و ثابر حتي وقتها لتحققها .
- الكلام جميل عن الوحدة .........المشكلة ان الدول تتفكك في واقعنا .........و الذي يضيع صعب عودته .......علينا مراجعة ما حدث في الاندلس و فلسطين ........الطريق العملي للوحدة في ظل المتربصين و الاعداء هو العمل و البناء كما حدث في تجربة المانيا و وحدتها بعد تقسيمها في الحرب العالمية التانية ........ ، الاحلام هامة و الوحدة عربية او اسلامية حلم و لكنه يحتاج لمن يدفع تمنه ، ليس فقط من الدماء و لكن الدفع علي حسب شروط العصر الذي نعيشه ، اما غير ذلك فهو تحطيم لفرص المستقبل و تضييع لاجيال و اخلام كما حدث من قبل في مواجهات قبل اوانها مع محمد علي و عبد الناصر .........استباق الاحلام يحطم كل شيء .
- لابد ان هناك طرق لمنظومة و طرق عمل افضل مما يحدث في القضاء و الجامعات و التعليم و الصحة ............ليه نقبل بخدمات متهالكة و بها ثغرات لما في افكار لنظم جديدة .........تحل مشاكل الاوضاع الحالية .

- الحياة بها كثير من الاغراء ........... تحديدك لاهدافك و اولوياتك و قناعاتك تحميك من تأثير الاغراء علي نفسك و تشتتك و الدخول في مسالك و معارك لم تريدها او تخطط لها ........لا تظن ان النجاح فقط تحديد اهدافك و العمل لها ، و لكنه ايضا الابتعاد عن ما يشتتها و لو كان مقدما علي طبق من فضة .......

- في زمن فات ...........كان يدخل الاستاذ الجامعي المحاضرة و يقول للطلبة " انتم عايزين العلم بالمعلقة "..............الغريب انه اقنعنا !!!!!!!!............ما تشوف الاساتذة بيعلموا الطلبة برة ازاي و بيلخصوا لهم الكتب و بيراجعوا بكتب اسئلة و بيفتحوا بنوك الاسئلة للتعليم و تعلم الخبرات و توجيه حقيقي في البحث من اول التفكير فيه لاعداده و كتابته و مناقشته ( مش ده تعليم بالمعلقة ) ...........العلم ليس سر و التعليم ليس فزورة !!!!!!.......شيوع العلم و التفكير العلمي و التدريب المهني بداية اي نهضة و عمل بناء مبدع مخلص ........
-  اكثر ما يهزم الخير امام الشر .........حياءه .
- اذا كان الدافع الوحيد لقراراتك هو "القدرة ".............فأنت ذاهب لخراب القسوة و الجفاء .
- "لكل فعل رد فعل "............مبرر معظم الحوادث الاجرامية ..........اما " المجرم العتيق " في الاجرام لايبرر حتي ولكن يقولك علي جريمته اصله "نصيبه كده
-  حب مهنتك و احترامها احد الاسباب الهامة للنجاح فيها .........و التكبر عليها او جزء منها فشل كبير .

ليست هناك تعليقات: