الخميس، 10 أبريل، 2014

كلمات عن الثورة = 31

الشيطان يعظ .........( مجرد اسقاط علي الاخرين )...


!!!!!!عندما يتحول الفساد في بلادنا الي واقع و لا يتم محاربته و لا يتم حتي ايقافه

ماذا ننتظر بعد ان تنشر الصحف القومية و الاجهزة الرقابية و الصحف الصفراء اسماء ووقائع الفساد و لا يتحرك احد .

سيتحول "الفساد" لوسيلة رقي اجتماعي !!!!!!!!!!!!

بل و قد يتحول اصحابه للحصول علي " القاب" تقرب لالقاب النبلاء. ( اللي عرف يعملهم و عرف من اين تؤكل الكتف و اللي عرف يستغل ظروف الثورة و قبل الثورة ).......!!!!!!

و يتحكمون بالفعل في الاقتصاد و الفن و القدوة و اتجاه القيم .........

لا محال الا بمحاربة الفساد و الحرامي بشيلته


مشكلة كبيرة عندما يتعامل المتعلم و المثقف بما يخالف ما تعلمه ..........مشكلة تعليم ، مشكلة تدريب ،مشكلة توغل ثقافة الجهل ، استهتار ، فكاكة و فهلوة .........ليه بس كده .


هو اللي فهمته ان لا المجتمع و لا الحكومة عايزين علاج ، و حيقضوها حجامة و مساحيق حبة البركة او علاج بالخارج ...........الاطباء بس هم اللي مصممين علي موضوع الطب و الخدمات الطبية ........رسالة للاطباء ما تبطلوا بقي و عيشوا بييس .

اغرب شيء ان يحلم انسان بالمستحيل و يدعو لله ان يكون له جناحان يحلق بهما .............و عندما يستجيب الله له ، يقلم الجناحين و يفقدهما و يري ان التحليق مخاطرة .......


و من اشعار هذه الحقبة التاريخية

خلي السلاح صاحي .............خليك ايجابي و هش القطة


السماح لا يعني ضياع الحق و المصلحة، و النفس الكريمة لا تنتقم و لا تشمت و لكنها لا تذهب للخسارة و من يقلل من كرامتها ........سامح من احببته و انكرك لذكري و قيمة الحب ،و لتحتفظ بحيوية و صحة مشاعرك بدون ضرر لك و لا انتقام منه.

في حياتي ، كلمات حملت معاني لم اعنها ،و فهم الناس المعاني الاخري ، و تعجبت مما فقدته من معني .......الكلمة معني ، و المعني هداية الحكمة و الحكمة من عند الله .



في الاصلاح الاداري

" نبدأ مما انتهي منه الاخرون " ........جملة جذابة و لكنها غير واقعية ، فواقع الامر ان العمل ليس الوزير او المدير و قدراته و طاقاته ( ان وجدت ) ،و لكنه مجموع العاملين و فنياتهم و ثقافاتهم و استعدادهم للتغيير و التعلم ............من العبث ان نقارن انظمة عمل في مصر تأخرت عما كانت عنه في الستينات و السبعينات مع انظمة العمل الحالية في الغرب .........لابد ان نقر ان نظام العمل و دولاب العمل و البيروقراطية الحكومية الحالية في مصر لا تخدم سير العمل و تطويره ..........و ان البيروقراطية الحكومية موجودة في الغرب و ربما كانت ذات اجراءات طويلة و لكنها لم تكن ابدا معوقة و مملة و قاتلة .................علينا ان نعرف ما انتهي اليه الاخرون و لكن علينا وضع خطة زمنية للتطور خطوة او خطوتين كل فترة لنطور العمل و لا نستبق الاحلام فيصيبنا الاحباط .



افكار في الهجرة

"المهاجر الاصيل العتيق" في الهجرة ينظر لاحوال مصر انه اخذ القرار الصحيح و انه رغم انه يعرف اسباب لاصلاح مشاكلها الا انه يراقب منتشي بسيجارته و دخانها في الهواء البرد و ليس في يده الا النصيحة ...........المهاجر في "طور الهجرة" من افكار او ترتيب يري في مصر الغرقانة و ان ما عليه الا ان يكمل الطريق واضعا في ذهنه صورة تطوره "للطور الكامل" ليصبح "مهاجرا اصيلا عتيقا " ليشاركه الفرجة من بعيد..........."عديم الهجرة "اما انه اخذ قراره باقتناع و تمسك بالوطن او انه لم يستطع الهجرة لظروف لديه و في كلا الحالين يكفيك انك " بطل في رواية الوطن " الجدير بالمشاهدة و الحسد علي تمسكك بمكانك .......و الا لماذا يترقبوك و يترقبوا مصير البلد الغرقانة ان لم يكن كل منهم تمني الا يتركها و يظل فيها و يغرق معها او ينقذها و" يكون مكانك انت "و لكن تمسكه بها غير كاف او ظروف هجرته كانت اسهل !!!!!!!!!!


الكاريزما شيء و الاداء شيء اخر ..............لابد ان نناقش و بجدية تكوين كوادر سياسية و نقابية و ادارية و طبعا فنية ........


اول درس يجب ان يتعلمه من يريد التصدي للعمل العام ان يواجه الفساد و الخلاف مع الاخرين و لا يستسهل الهروب .....................


اذا كانت اليمن اللى نص العالم مسمعش عنها ونص العرب مايعرفوش عنها غير عنب اليمن اتقسمت 6 دويلات اومال مصر كانت هاتبقى بسبوسه بالمكسرات وسمعنى تسلم الايادى

الشتايم لن تفيد مع الخونة و مقسمي الاوطان ...........

يموت الرجال من اجل اوطانهم و ينالون الشهادة من اجل الا يفقدوا اي جزء منها و يطلبون الموت من اجل وحدتها ............و الموت ايضا من نصيب من يخون بلاده و يتنازل عن اي جزء منها او يفرط في وحدتها ..........هكذا عرف الناس اوطانهم و حافظوا عليها في اي زمان و مكان .

البعض استبدل الاخلاص للاوطان للاخلاص للهويات الدينية ..........حتي انه يعتبر خيانة الوطن مثل خطأ خبط الاخرين في كتفهم اثناء السير او انه مثل الاعتذار عن الذهاب لدعوة صديق علي العشاء !!!!!!!!!!!!!!!!!!...........


انا كنت فاكر انهم مكبرينها و عمالين يقولوا تقسيم مصر و افكس ايه مرسي و الاخوان في الوطن العربي في مؤامرة لتقسيم الدول ..........قلت معلش الجيش برضه لازم يقول كده علي مرسي الشرعي علشان يقلبه و الاخوان حبايب الملاين و اللي بيحترمهم الملايين ............بس ياتري الجيش قدر ينفذ ادعاءاته علي ارض الواقع لدرجة تقسيم اليمن و ليبيا ؟؟؟؟؟؟؟......الظاهر مؤامرة فعلا لتقسيم البلاد .........و طز في مصر و كل الدول العربية المهم الخلافة !!!!!!!!!!



في موضوع اليمن

اكيد في تبريرات عظيمة و عميقة سياسيا و اقتصاديا و دوليا و قبليا لتقسيم دولة موحدة و تحويلها لفيدرالية او كونفيدرالية او ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟...................بس اللي انا اعرفه حاجة واحدة ان البلد الواحدة لا تنقسم و مش عايزين تبريرات !!!!!!!!!!...........يا ناس يا بتوع الخلافة الاسلامية و الوحدة العربية و الاتحاد الاوروبي


في مسالة اليمن

الفكرة في تحويل الدولة الي الفيدرالية او الكونفيدرالية انها بدل ما تكون قطعة واحدة صماء تبقي علي مفاصل و كبالن و بكده حركتها تبقي اسهل .............و تسيح و تتفكك و تطقطق الكبالن في المنحنيات الدولية .


تناول القضايا الوطنية و مصالح مصر تختلف و لكن اهدافها في المجمل واحدة .........التناول و نظريات التناول للمشاكل و المصالح مثل الانواع المختلفة للعلاج النفسي هدفها مساعدة المريض و تغيره ،و من الخطأ التمسك بطريقة تناول واحدة و لكن الاهم هو اختيار طريقة التناول لكل مصلحة او مشكلة ، او ربما اخترنا جميع التناولات ( النظريات ) لحل المشاكل .........عمليا يوجد اصرار علي حل المشاكل و لكن لايوجد اصرار علي حلها بطريقة معينة .



هو سؤال الشاب المتوسط في مصر بيلبس ايه و بيركب ايه و بيتعلم فين و بيتعالج فين ؟؟؟؟؟........لو الحكومة تلبس و تركب زيه و تتعالج و تتعلم مهما كان اتجاهاتهم السياسية سيرفعون من شان البلد و يديرونها ليعيشوا و يعيش الشباب و المواطنين .


التعويل فقط علي الاسرة لتربية النشء ، وهم ........لان في كثير من الاحيان نواجه جهل الاسرة و تدنيها الثقافي و حاجتها للتوعية و التربية .........الاسرة احد الادوات ،و هي في حد ذاتها مستهدفة لترقي لتقدم دور افضل ، و ليس دور وحيد ..........كل من يتكلم عن دور الاسرة فقط من المسئولين و يلومها او يحملها تدهور القيم و الثقافة في المجتمع ،هو في رايي يدفع عن نفسه التفكير او تنفيذ اي جهد مستقبلي لحل مشاكل ثقافية عامة في التربية و القيم و الانتماء و الحرية و ممارسة الديمقراطية .


الثورة الحقيقية هي الثورة علي التقاليد البالية و التخلف و الجهل و الاحتكار و الفساد و التغيير تجاه مجتمعات علمية و تناول الدين بطرق اسهل و دون استعلاء ....... الثورة اتجاه لوجود عقد لتكوين كوادر ووقف الحراك السلبي بين الاجيال .


حركات حقوق الانسان في معظمها تصطاد في المية العكرة ..............المشكلة لماذا لا ننظف مياهنا بأنفسنا و يكون قلبنا علي نفسنا بدلا من مدعي الحكمة و مدعي الطيبة و الخير !!!!!!!!!!!

.
Top of Form
Bottom of Form




- تذكر انه ، في اكثر الاوقات اشراقا و صباحا ، او اكثرها حلاكا وظلمة ، .........انت تستخدم عينيك لتري الاشياء من خلالها . استعن بادوات اخري او اشخاص اخرين لتري افضل




في الخدمات الطبية

دائما هناك صراع بين مستوي الخدمة من تدريب و تأهيل الاطباء و الفريق الطبي و العلاجي و كذلك مستوي الالات و المباني .......مع مدي الاحتياج لانتشار تقديم الخدمة الطبية ..........و دائما ما يكون امان مستوي الخدمة الطبية اهم من انتشارها ، لان في الطب عكس ذلك يسبب كوارث ...........المهم دائما مستوي التدريب و التأهيل و توفر الالات و المباني .


في مشكلة اضراب الاطباء

المشكلة الحقيقية ان الاطباء لم يستطيعوا حتي الان عرض "مشكلة الصحة "و تدهور خدماتها علي المجتمع لتصل الي "محك " الاهتمام من الاخرين ........الامر "ليس مادي فقط " ( هكذا يستقبله باقي المجتمع ) ،و لكن الامر احتياج لخدمة حقيقية مضمونة و ضامنة للصحة ،،،،،،،،،،اذا "تمكن " هذا المفهوم من المجتمع و باقي المواطنين سينادون "هم انفسهم و ليس الاطباء فقط " باصلاح صحي كامل في كل الاوجه و يغطي بخدماته الاماكن و المحافظات المختلفة .............. و يشتمل فيه" الاجور و المرتبات " بالطبع ....الامر الذي عنده يقتنع فيه المواطن و المجتمع ان الصحة " بديهية " لابد ان تكفلها موارد الدولة


عندما يقول اي انسان رأي ليس لزوما ان يكون هناك تقصير و لكن ربما كان رأيه اضافة للرؤية و ايساع لطريقة التناول و العرض التي ربما غابت عن الاخرين ......و لذا كانت الاراء و المناقشات .

الحقيقة لو الناس تدخلت لمراجعة ملف خدمات الصحة حتغير كتير من النظام الصحي الحالي ..........الذي لابد ان نعلن احتضاره ووضع انظمة صحية اخري تعتمد علي الامركزية و تدخل اكثر للمراقبة الاجتماعية .

في مجتمعنا الام تربي و تحمل القيم عبر الاجيال و الام مدرسة الاجيال ...............و بعدين يدوشونا و يقولك المجتمع الذكوري .......النساء عندنا يقمعن انفسهن !!!!!؟؟؟؟؟


الفرق بين اللحن و بين الرتم في الاغاني ..........هو الفرق بين الابداع المتجدد و الموضة ........الموضة اكيد حتنتهي .



في امر استدعاء وزيرة الصحة امام اداب المهنة في نقابة الاطباء

قرأتي للموقف

، ليس لاحد ان يسال الوزير علي افعاله السيادية الا مجلس الشعب او رئيس الجمهورية او رئيس الوزراء / و الامر لو تم رفعه للقضاء الاداري هو امر واضح مع حق الوزير لان ما يفعله ليس من اداب المهنة الطبية و لكن ادارة لوزارة الصحةفي سياستها / اما عن الكادر كلنا نبحث عنه و لكن الامر يحتاج لاجماع و اقناع لمتلقي الخدمة و مساندة من وزارة الصحة و الشئون الاجتماعية و المالية و يكون واجبات الاطباء و كاريرهم المهني اكثر وضوحا / و ارجو ان نتقي جميعا فوضي استخدام سلطات في غير محلها .......مع احترامي لجميع الزملاء

الانتخة اريح من ارتجال الافكار........و ارتجال الافكار اريح من الابداع و العلم و الخبرة الحقيقية

. علشان تعمل موقف او فعل تجاه اي موضوع لازم له اجراءات و تحقيق الموضوع مش مجرد شكوك فيس بوك و شغل مظاهرات ......و علي كل جهة ان تقوم بواجبها ووضع النقط علي الحروف و وقف المخالفات حال ثبوتها .......لكن فعل بدون اجراء و قانون مرفوض ، و سكوت عن المشبوه برضه مرفوض .

مهما اهانك الاخرون ، مهما شعرت انك لاشيء او اقل مما تريد في مجتمعك ، مهما تأكدت انك مجرد رقم في احصاء الدولة ......تذكر ان هناك من هو اهم منهم و منك ، هناك من يهتم بأعمالك و افكارك و نيتك ، و يرصدها ..........الله موجود فلا تفقد الثقة و لا الامل و تأكد ان حياتك لن تضيع و انت معه لانه هو المثمن الحقيقي لها ....

المشكلة مش في الحماس و الانتماء ...........المشكلة الاساسية في عدم الدراية و قلة الخبرة و انعدام المهارات و الرؤية الغامضة او الحالمة الضبابية او الكوميدية في بعض الاحيان .











Bottom of Form


ليست هناك تعليقات: