الاثنين، 4 مارس، 2013

سيأتي زمان و تعلو مصر :




زمان يحمل المساواة بين جميع المواطنين.


زمان لا نحلم فيه بالحرية ، بل نعيشها و نتنفسها .


زمان يفسح الطريق لكل ابداع و عمل و عزم من ابناءها .


زمان يكون فيها امال المواطنين مغلفة بأمل الوطن.


زمان نختلف فيه لمصلحة مصر .


زمان يحلم فيه الطفل و يحقق حلمه رجلا.


زمان يري الشباب مصر املهم و يهاجرون اليها ، و نحكي لهم تاريخ هروب شبابها 

و هجرتهم منها فلا يصدقون.


زمان تكون فيه الاخلاق تعامل و ليست خطبة او مقالة .


زمان يرجع لمصر و رجالها قدرهم و عزتهم و ينسب لهم اصل الاشياء ، ففلوسها 

هي المصاري ، و الاخلاق مصر ، و الثقة في الانتاج مصر و العزة و النصر شعب 

مصر .


زمان نري فيه السجادة الخضراء تمتد علي ارض مصر ، و المجد لكل يد تعمل و عقل 

يبدع، و تنتهي انشطة السمسرة و الوساطة و التنبلة و الاحتكار و الاتجار في جهد 

الناس .


زمان يكون فيه الكذب و الفهلوة و الواسطة و السبهللة و الهوس الفكري و تزوير 

الانتخابات فقط من ادوات الضحك و السخرية في السينما و المسرح.



زمان تكون الضحكة من القلب ، و ليست سخرية علي حالنا .



زمان نري فيه الف فيلسوف و مفكر ،و الف روائي و الاف الفنانين ينيرون المستقبل 

، و يزيلون القبح .



زمان لا نتجادل فيه بالاضداد و التخوين و التكفير .


زمان ننصر فيه هويتنا و ديننا .


زمان تكون مصر فيه بمعني اسمها "البلد" التي لابد ان تعيش فيه لجمال واقعها ،و 

اخلاق اهلها ، و امانها .


ان شاء الله سيأتي هذا الزمان

هناك تعليق واحد:

Maya Chaima يقول...

ان شاء الله اتمنى ان ارى هزا الزمان او على الاقل اولادى