الأحد، 3 فبراير، 2013

علاقة الظالم و المظلوم علاقة انسانية و تمر بمراحل :



- استغلال و كذب الظالم:
المظلوم يقاوم بقدر طاقته من غضب باليد او الكلام.
المظلوم يمني نفسه ان الظالم سيعتبر ممن قبله .
المظلوم يزعل يتقمص من الظالم و يفتكر ان الظالم حيحس بده.
المظلوم يبتعد ليتجنب الظلم.

- استخدام الظالم لكل الاساليب لاقناع المظلوم بالظلم :
المظلوم يري ان المقاومة لا تفيد .
المظلوم يظهر استجابة  لجهود الظالم لاقناعه تفاوضا معه و تجنبا لمزيد من الظلم.
الظالم رسالته ليس في الامكان ابدع مما كان.
المظلوم يشعر بالاسي و الاكتئاب و ينسي ان الظلم مصدرهم.
المظلوم يري ان حياته ليس كلها سيئة بسبب الظلم .
المظلوم يلوم نفسه علي ظلمه و كأنه الظالم.

- تصديق الظالم لنفسه انه صاحب حق:
المظلوم يري ان الحق ليس كله له .
المظلوم يري ان طبيعة الامور ان يكون الامر للظالم.

- الظالم يري بحق و حقيق انه صاحب البصيرة و الرأي الاوحد:
يتقمص المظلوم بعض صفات الظالم و يراه قدوة و يظلم الاخرين.
يري المظلوم اسباب من وجهة نظره وجيهة للظالم و ظلمه. 

- الظالم يريد امتلاك المظلوم للابد :
شعور بالاحباط الغاضب لعدم وجود منفذ من الظلم.
شعور الامتلاك للابد يحرك المظلوم لتحرير نفسه و تحرير الاخرين من الظالم.

للظالم و المظلوم كل الحرية في مراجعة النفس و عدم الاستمرار في كل المراحل او  الاستمرار مدة اطول في مرحلة عن غيرها حسب التكوين النفسي للشخصية و الضمير و الواقع .

ليست هناك تعليقات: