الجمعة، 31 أغسطس، 2012

كلمات عن الثورة – 17


1.     كمواطن ، لا يهمني اصلك اخواني ، سلفي ، ليبرالي ، او غيره ،/ المهم تفعيل القانون و احترام الشرعية و تبني رؤي الديمقراطية و الحرية و العدالة و الانتاج و الابداع.
2.     من انواع اضطرابات الشخصية : الشخصية السيكوباتية ، و هي شخصية لا تحترم القانون و قيم اعراف المجتمع ، و بالطبع يصاحب سماتها الكذب و المراوغة ، ................ و اسمها البديل هو " الشخصية المضادة و المستهينة بقيم المجتمع ".
3.     اكبر الاخطاء التي يقع فيها الناس للحكم علي الامور او ايجاد حل لها : تحكيم العاطفة ، و النظر للامور بنظرة ثنائية الحل ( ابيض او اسود ) بدون وضع بدائل اخري للحلول .
4.     يتعرض الاشخاص في المناصب المهمة لكثير من النقد و الهجوم علي افعالهم و اشخاصهم ، مما قد يصيبهم بالفتور و الاحباط و ربما اليأس مما قد يضر بالمصالح العامة . و اللي بيمسك المناصب دي لازم يكون عنده من الثقة و الكفاءة و الفاعلية ان يعمل لاهدافه التي تصب في مصلحة الوطن ، و هو يتفهم الهجوم و التريقة و لا يقلل هذا من عزيمته. و لذلك في المناصب العليا ننادي بان يكون فيه اختبارات نفسية مش للاضطرابات النفسية التي قد تصيب الاشخاص و استبعادها ، و لكن لقياس مدي القدرة للعمل الجاد و المضني تحت ظروف الضغوط السياسية و ضغوط المنصب .
5.     الاطمئنان للافكار التي تحمل توجهك ، دون مناقشة او تفكير في الافكار و الحلول و الاراء الاخري ، قد يحرمك و يحرم المجتمع من ايجاد بدائل للحلول و صيغ مشتركة للتعايش .
6.     في حال الثورة و استعادة الكرامة قالوا كلنا "خالد سعيد " تضامنا لحقوقه ، و بعد الثورة يمكن ان نكون كلنا النائب "حمدي الفخراني ".......................مش تضامن معاه بس و لكن ممكن نتضرب علي ايد شباب الاخوان .
7.     اننا لا نتناقش و لا يوجد تبادل للافكار او تلاقح و تطوير للافكار ، و لكن ما يفعله معظمنا مجرد اثبات لوجهة نظره بالمنطق او بعض اللينكات و الاخبار و لو فسرها حسب هواه / النقاش شيء اخر .
8.     اعتقد ان النقاش الصحيح و حرية التفكير و المبادرة و الايمان بالعدل و المساواة و اعطاء الفرص لاصحاب الافكار البناءة و الابداع ( من غير ما حد يفهم الابداع انه الرقص الشرقي فقط ) ، هو التغيير الحقيقي المطلوب في مجتمعنا .
9.     لابد من دستور مصري جديد يحمل قيم الهوية المصرية - دينها - لغتها - المواطنة - المساواة و الاختيار للاكفء بدون محسوبية - اقتصادها بعيد عن الاحتكار يحترم النمو الاقتصادي كما يحترم العدالة الاجتماعية و النمو الانساني لمواطن الدولة - فتح ابواب العلم و الابداع و الفن - الموازنة بين قيم المجتمع و اهدافه و حرية و ابداع الفرد - الحرية - الديمقراطية - تبادل السلطة ..................اذا لم يحدث ذلك فثورة 25 يناير قد تصبح مجرد غضب شعبي مصاحب بمجرد تغيير اداري .
10. النجاح في ايجاد مناخ للنجاح و الابداع اهم من اي نجاح فردي لوحده
11. سنري خطأ الاخرين و قبحهم اكبر ، طالما راينا ان النجاح في الحياة مصدره مشاكل الاخرين ، و ليس مصدره في ابداعنا و مثابرتنا و ارادتنا .
12. رغم سحر الامال العظيمة ، الا ان الذي يحققها هو مجهود متوسط دؤوب منظم كل يوم
13. السياسيون خبثاء و داهية ، و اكثر الافكار خبثا ، استخدام اهل السياسة للدين ..........و يمكننا ان نفهم صفقات السياسة و لكن بصراحة بنتلخبط لما حد يفسرها او يبررها دينيا . كيف تتفق المناورة و الكذب مع قيم الدين. نريد ان نحافظ علي ديننا من السياسة و مهارة و دهاء السياسين .
14. زمان كان الصحافة هي مهنة المتاعب ، دلوقتي الطب مهنة التهزيق و التعرض للبلطجة و الضرب و لا تزال تحتفظ بالخمسة عين و لكن بمعني خمس ضربات في عين الدكتور / ينفع كده بالذمة .......... الاطباء و القطاع الطبي يتعرض لهذه الحوادث .
15. مؤامرة مؤامرة ، بس سيبك ، ......................لقينا حد مهتم بينا و بيتأمر علينا . انظر للجانب الايجابي ، اذا فكرت بنظرية المؤامرة ........خليك مبدع .
16. لا تستهين بالخبرات ، فالالام مصنع رؤي الرجال و احلامهم و حلول تحقيقها .
17. انظر للامور الصعبة ، و لو تكررت، انها خبرة ، و لا يوجد موضوع يتكرر بنفس الطريقة ، و تراكم الخبرة يبني العلم الحقيقي و الرؤية و الحلول الحقيقية .
18. نظن ان الطريق المعبد هو الطريق الصحيح ، و لكن في الحياة العظماء دائما هم من ساروا في طرق عبدوها بانفسهم .

ليست هناك تعليقات: