الأحد، 29 أبريل، 2012

كلمات عن الثورة -12


- من حق الطلبة التظاهر و تعطيل الدراسة و عدم الذهاب للامتحان ، و لكن من حق المدارس و الجامعات و الاساتذة ان يمتحنوهم و لا ينجحوهم تحت ضغط الثورة - العلم مالوش دعوة و الا حتبقي فتة.

- مصر عمرها كبير بعني لما تصلي بتصلي علي الكرسي ، يعني مصر لا بتركع و لا بتسجد ،........... لانها مشلولة .

-ما فيش داعي لحروب قبل الميعاد / و كمان لابد للعمل المخلص لحين هذا الميعاد

- الحساسية الكبيرة للركوع و السجود و الكرامة / دي حاجات ممكن تناقش حسب موازانات المصالح ، و لما نركع و نبني نفسنا و نقوي ، مش حيذلونا و احنا اقويا علي طريقة عادل ادهم و نادية الجندي و يفكرونا باصلنا الوضيع / المهم القوة و الانتاج احنا دولة / يعني لما نبقي اقويا مش حتفرق معانا انهم يقولوا علينا كنا بنركع و لا بناخد معونة امريكية و لا بنعمل تكية مصرية ........... هو احنا رايحين نجوز ابننا من الستيورة الامريكية بنت الاصول / احنا عايزين ننهض ببلدنا زي الصين و الهند ما عملوا .

- لماذا لا نطرح علي الجميع ، اساس الدستور الجديد ، خطوة واحدة للامام كل يوم ، في مقابل ان يسكت الشعب عن الثورات ضد الظلم

- حتي اري الامور " علي حقيقتها "، معلش خد النضارة بتاعتي و بدلها بنضارة ماركة " علي حقيقتها " و حتلاقيني شايف كل حاجة.

- اتضح فعلا ان الجريمة لا تفيد ، الا اذا كانت جرائم كبيرة و يقوم بها عصابات منظمة -- متنكرين في زي حكام
- ممكن حد يشوف لنا بيت رفاعة الطهطاوي فين ، نستلف منه لمبة للتنوير و حركة ترجمة كبري و تعليم لكل اللغات .

-اتضح ان السياسة النظيفة هي سياسة بفلتر امريكاني - بضمان شهر و يتغير

-  العيب مش في ضعفك ، العيب انك مش شايفه و لو شفته مش عايز تصلحه.

- اول مرة اعرف ان مضاد كلمة مكاسب ---- مخاسر ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! مساخر لغوية .

- عارفين ليه الرئيس التوافقي مش ممكن يحصل ، لان التوافقية و التواصل و نيل القبول و كظم الغيظ و تجنب النزاعات كلها سلوكيات انثوية ، و انا لا اري سوي الرجال في المسرح السياسي ، لذلك لن استبعد حدوث تصادم و دماء ، نصيحة حطوا علي الطبخة السياسية في مصر بطولة و زعامات نسائية فعالة ، ربما تجد حلول اكثر توافقية ، و ربنا يستر .

- سنقف كثيرا قبل ان نفكر و ندرك ان هناك طرق عديدة لوأد المجتمع ، و اهمها تهميش دور المرأة ، و تحديده في انوثة طاغية تلبسها كل حدود و قوانين المحرمات و تقنين حمايتها من وهم الانحراف ، بدعوي التدين او تجعلها العوبة لاهية للرجل بدعوي الحرية / و كل هذا لن يمنع المراة وحدها من ممارسة انسانيتها التي تفيد في بناء الاسر و تقدم الشعوب / و لكننا كمجتمعات سنفقد جهدها ، بوأدنا لها بسبب اطياف مختلفة و ربما متعاكسة من الافكار و المباديء.

- ليس كل من يحرك راسه اثناء كلامك موافق عليه ، ربما كان يفعلها علي سبيل الاصغاء لكلامك / و ليس كل من ينام اثناء محاضرتك لم يسمعها او يقلل من شأنك ، فهناك الكثير ممن يشكون من اضطراب الغفوة و لكنهم تلاقيهم مركزين معاك و ربما احرجوك باسئلة مهمة حول مما تتكلم عنه .

- الدعاية بيكون لها اثر كبير في ان تدعو احد للتجربة / و لكن يجب ان يكون ما تقدمه جدير بالتجربة و يلبي احتياجات من تدعوه بالدعاية ، و الا ستفقده للابد و امامه 40 شخص علي الاقل بسبب تجربته السيئة / اما عن السياسة و المناصب فالدعاية لن تكون المدخل لان لن يجربك اي شخص 4 سنوات بدون رؤية و وجهة نظر / لمجرد الدعاية .......... انت مش بتبيع كوتشي .

-المناخ الذي يقدمه المجتمع النامي لافراده هو اهم خطوه تجاه النمو و التقدم الفردي و المجتمعي ، نريد مناخ العدل و العلم و الفرص المتساوية و الكفاءة و الابداع بدون حدود .

-  عانت الشابة الجميلة من لغط القلب ، و لم يتقدم لمساعدتها سوي هذا الثائر بيديه القوتين ، لينبض قلبها علي خطوة واحدة ، و لكن بطلنا استخدم يده فقط و لم يستخدم ادوات العلاج الحديثة من ادوية و جهاز صدمات القلب ، نرجو لها الشفاء علي يديه و نرجو له ان يتعلم و يتمسك بالعلم .

- في الحياة هناك تروس و هناك من يخترع و يصنع التروس ، و احتياجنا يكون للاخلاص منهم اكثر من مجرد تواجدهم في وظائفهم.

-الانسان المصري بلاتيني لا يصدا ./ و مصر شبابها لا ينضب / و الامل في بكرة لمستقبل لنا و لاولادنا . يارب

-  تطورت الحياة الانسانية من الكهف و الصيد الي البداوة و رعي الاغنام ثم الزراعة الي التجارة و الصناعات الي عصر المعلومات ، هل يمكن لمجرد وجود ازمات اقتصادية يرجع بنا الزمن من عصر المعلوماتية الي عصر الكهف و البداوة / و تصبح هذه العصور مثل اعلي ......... لو كان الفقر رجلا لقتلته ، و الحكمة ليست دائما في ايد الاغنياء و خاصة لو كانوا اغنياء بالصدفة .

 

د احمد البحيري 

استشاري الطب النفسي  و علاج الادمان 
mdabeh@gmail.com
01224126363
56 ش رمسيس - من بطرس غالي 
روكسي 
مصر الجديدة 
القاهرة 

ليست هناك تعليقات: