الجمعة، 17 فبراير، 2012

كلمات عن الثورة – 11


- هل فعلا تخاف اسرائيل من حكم الاسلاميين لمصر ، و هي تستعد لمثل هذا الموقف من 40 سنة / المهم احنا نستعد و نخاف علي بلدنا من نوايا اسرائيا و غيرها ، استعداد مش خناق مع بعض.

- بالنسبة للمواطن العادي اللي هو ممكن كنبي او لسه حتي مالاقاش كنبه يقعد عليها لانه مهموم بالاكل و الشرب / اللي حصل من الوزارات السابقة من خصخصة و ظلم اجتماعي و اهمال في كل نواحي الحياة وقمع و محاولات جدية في التوريث / هو يرفضه حتي لو الثورة لم تنجح كليا ، و من المستحيل ان يستمر كل من اشترك في هذه المهازل ( الفلول ) في ادارة الامور - عايزين تجديد حتي لو ما فيش تغيير كامل -- توقيع مواطن عادي .

- المشكلة مش ان البرادعي يسيب سباق الديمقراطية ، المشكلة ان الشعب يسيب افكار البرادعي للحرية و التغيير و ما يكملش سباق بناء الديمقراطية . الافكار و المباديء هي الاهم.

- لما البرادعي ضمير الثورة ، و الراجل مشي ، يبقي الثورة الان بدون ضمير ......... ربنا يستر.

- ان تستمر في السيطرة علي الحكم 30 سنة فهذا لاشك انجاز و نجاح ،و اذا قامت ثورة تطيح بك لانك كبرت و سلمت امر الحكم لابنك و مجموعة ممن يجهلون فهذا عدم تقدير منك و فشل منهم ، و لكن عند مرور 30 سنة و تري بلدك بسببك تراجعت للوراء من اول العملة للصناعة و الزراعة و الاخلاق و الفن فهذا فشلك الاكبر و لا مبرر له .

- ما الفرق بين البطولة و ادعاء البطولة / ما الفرق بين البطولة و الرعونة / ما الفرق في اختيار وقت الموقف الصحيح او الانضمام للموقف بعد ان ينتصر و يعتبر صحيح ، الحقيقة ان كل هذا لا يهم ، المهم مدي انعكاس الموقف بفائدة عامة علي المجتمع و البلد ، و النيات حسابها علي الله ، و ليس حساب النيات من وظائف البشر .

- المحامي للقاضي في دفاعه ، اوماااااااااال ، هو المتظاهرين اللي قعدوا يخيلوا الفناصة لما الرصاص قتلهم، اومااااااااااااااااااااال

- مصر الجديدة هي منطقة كان يسكنها الرئيس السابق ، و بعد الثورة اصبحت مطلب من مطالب الثورة .
- نهر النيل كان الفراعنة يعبدوه ، و طبعا دي وثنية ، و ده تفسير الاعتداء عليه و تلويثه حاليا .؟؟؟؟؟؟
- انا كان لي تظلم ، اقدمه لمبارك في طره ولا فين بصفته حتي الان لايزال رئيسا للجمهورية ، وعايز توقيعه مش توقيع عمر سليمان ؟!!!!!!!!!!!!!!!

- هبت افكار رياح الحرية علي مصر من اوروبا ،بصقيعها و تلجها ايضا.

- واحد مسلم و موحد بالله ، قال ايه بيحلف انه سيلتزم بشرع الله ، طب ما ده طبيعي يا بني ، لكن المطلوب منك انك تحلف علي شيئ انت غير ملتزم به اصلا و هو حفاظك علي الدستور و القانون و النظام الجمهوري . و لا هو حذلقة قال يعني مؤمن اكتر من الاخرين . الحلف علي الالتزام بشرع الله او عدم الحلفان عليه في النهاية ستعرض اعمالنا علي الله في حدود الشرع في يوم القيامة و لهذا الحلفان علي هذا ليس اضافة لانه بديهي . و كأنه يقول و الله المية اللي بشربها ميه .!!!!!!!!!!!!!!

- الثورة مستمرة و من لا ينضم لها فهو متخاذل، و لكن عندما تدور عجلة البناء و الاصلاح و الحرية فمن لا ينضم لها فهو من الغوغاء . و الثورات ليس اهدافها الثورة و لكن البناء و الاصلاح في جو الحرية .
- اتمني ان يكون يوم 25 يناير ذكري سعيدة للحرية في مصر ، و الي كل من سينزل في 25 يناير ، الحرية حقك و الديمقراطية لازم تكون كاملة ، و كمان الحرية جميلة لما بتكون وسط ناس و بلد ، حافظوا علي البلد و خافوا عليها ، ما تخلوش الحماس يعمي البصائر و احذروا الفتن و تمسكوا بالسلمية ، و الله خير حافظا و هو ارحم الراحمين بمصر و شعبها ؟

- عندما نطلب لمصر الخير و نثق في مستقبلها ، نثق في الله ليلهم شعبها نيل الحرية الكاملة و الديمقراطية الحقيقية بسلمية .
- مدي احتياجنا للحرية و العدالة و الديمقراطية ، تساوي مدي شعورنا بالظلم و القهر و الديكتاتورية . عرفتوا الناس ليه بتنزل في الشارع و تموت ، اسرعوا بالترياق و اعطوا هذا الشعب دستور الحرية و الديمقراطية .

- نحن 80 مليون واحد ، يعني ممكن نحاكم و نقاضي و ننتج و نثور و نزرع و نراقب المسئولين و نصنع ، و ممكن نوقف البلطجية و اللي بيخترق القانون و اللي بيزايد علي الثورة و اللي و الللي ، عددنا يسمح لنا باقامة دولة قوية بالقانون العادل .

- نحن نحتاج لادارة جيدة اكثر مما نحتاج لزعامة فخمة ، و نحتاج لقوانين يومية عادلة و فاعلة و مفعلة اكثر مما نحتاج لرؤي تحتاج معجزات لتنفيذها .

- عاجبني قوي الناس اللي بره مصر / و كاتبه في البروفايل بتاعها حفضل في البيت ، او حنزل للشغل في 11 فبراير / مع الصيان المدني او ضده ،،، يا اخوانا اتقوا ربنا شوية و كفاية شعللة فيها هي ناقصة / يعني انت برة البلد و اخر امان و بتستعبط .

- عبثية اسقاط النظام و الثورة عليه ، مشكلتها ان نص الناس في مصر عايزة تورث ابناءها 
( بقوة القصور الذاتي ) اماكن عملها و امتيازتهم ( تعيين ابناء العاملين في كل المصالح و الشركات الكبري و الجامعات و القضاء و الداخلية و الجيش و التجارات و الاحتكارا ) ، و تقوللي ثورة .

- بيقولك فين اهالي الشباب و الشابات ، اللي بيسيبوا و لادهم ينزلوا و يعتصموا خارج الليل و يباتوا برة البيت ، اكيد مسافرين دولة عربية و لا ماتوا من طحن الفساد و لا نزلوا معاهم يدوروا علي حق ضايع و لا شهيد مهضوم ، او حتي اسرة بليدة و مش عارفة تسيطر علي ولادها نتيجة تربية الاهل نفسهم في نظام مباركي اهبل و طبعا مش عارفين يربوا و لا يقنعوا و لا يحكموا ولادهم .
الشجاعة الحقيقية ان تنفذ القانون رغم انه ضد مصالحك

- بدل فيلم فجر الاسلام اللي عاملينه في مجلس الشعب ، ما الجلسة الاولي تكون من 8 الي 12 ظ و استراحة ساعة للصلاة و غيره و الجلسة التانية من 1 الي 4 و استراحة / و اظن ان في جامع في المجلس و اللي عايز يصلي يصلي جماعة . مش ده العادي ، و لا خناقات نشر الاسلام في مجلس اقدم دول الاسلام و الازهر بها من 1000 سنة .

- و بعدين يا سيدي اقتحم الابطال وزارة الداخلية و كسروها و سرحوا الضباط و بقينا نديهم علي قفاهم ، و كذلك وزارة الدفاع ، و ظهر ت كل الاوراق الخاصة بالداخلية و الدفاع في الشارع المصري و العالمي و قعدنا كلنا نقرا و نتسلي في قفشات الامن القومي المصري ونكركر علي فضائح الفساد الماضي و لا هاممنا اللي في المستقبل ، اما بالنسبة للنائب العام بعد ما شيلناه ، عيناه هو القضاه يعملوا لنا شاي و قهوة ، ............و اخيرا راح واحد منهم مسلم مفتاح البلد لاول واحد معدي ( و سميت هذه الحركة بحرية المصادفة ) ، اهم حاجة الحرية الجامدة و الثورة الطحن علي يد شباب المراهقين من 14 الي 18 سنة اصحاب الرؤية مش عواجيز و لا بسين نظارات ، ..... الملط السياسي . مش حيفضل حاجة .

- اليوم 11 فبراير ، يوم العصيان المدني و لكن ايضا هو يوم امتحان في الكلية ، يا بروف مش حنقدر نيجي الامتحان لان في عصيان مدني ؟؟؟؟؟؟ البروف موافق ..... موافق علي ايه ، ان التلامذة ما يجوش يمتحنوا !!!!!!!! طيب سلم لي علي التعليم و الامتحانات

- المهم تبقي مظلوم و خلاص و ما تخدش اي تقدير او وضع لا من جيل سابق تعدي السبعين ، و لا من جيل ثوري لاحق في العشرين . اصلك جيل من خاف سلم ، فخوفك السبعيني التمانيني ، و العشريني كمان . هو في تغيير من غير اشتراك الاجيال كلها ، و لا هي ثورة في الاخر ثورة صراع اجيال !!!!!!!

- بعد سنة من الثورة و استمرارها ، و ضعف الدولة و تدخل اكيد من جهات مختلفة استغرب عدم وجود ميليشيات او مرتزقة للجهات السياسية المختلفة ، و بالطبع احمد الله علي هذا ، و لكن الاكيد اني لا اصدق ان كل قتل او خرطوش او رصاص حي هو معناه انه موجه من الجيش و الشرطة المصرية ، لان كمية السلاح اللي دخلت مصر من ليبيا و سينا خلال السنة اللي فاتت و تدخل الاخرين في بلد به ثورة ، يجعلنا نبحث عن اطراف اخري تحب ان نظل في الفوضي .

- وزارة الداخلية دي غريبة جدا ، لما حد يهاجمها و يحاول يقتحمها تفضل تفلفص و ترمي قنابل دخان ، ما يسلموا روحهم و لبسهم و اسلحتهم و يضربوا سلام للمقتحمين ، و بعدين يبقوا يضربوا نفسهم بالدخان .

- القلق و الشعور بامكانية الخيانة و الزنبقة من الاخر ، جعل الجميع في عجلة و محاولات ضغط حتي لو حيجيبوا البلد علي وشها . ملحوظة : الزنبقة ، من فعل تتزنبأ. و هو لفظ تشعر به اكثر من ان تفهمه اذا حدث لك.

- عند تسليم السلطة بعد الانتخابات الرئاسية الطرف الاول سيوقع المسلم المجلس العسكري و المستلم رئيس الجمهورية ، اما قبل ذلك الطرف الاول سيوقع المسلم للسلطة المجلس العسكري و المستلم الهوا او شخصيات غير شرعية لم يختارها مجموع الشعب . ( مجموع الشعب ليسوا بالضرورة هم من في التحرير ).

- فعلا الثوار في ميدان التحرير يضغطون لتحريك الامور تجاه تحقيق اليات الديمقراطية و الحرية ( مطالب الثورة ) و لولاهم لم تتحقق اي مطالب ، و لكن ليس فعلا انهم ممثلين لاراء مجموع الشعب في تنفيذ و تفعيل هذه الاليات ، يعني رايهم في السياسة غير ملزم و لكن نتفق في مبادي ء الديمقراطية .

- هو صحيح لا حنزرع و لا نقلع الا لما تتحقق اهداف الثورة . هو ما فيش تعارض بين تحقيق الاهداف الاسترتيجية و التكتيكية اليومية . و الا كده حنموت من الجوع .
- غاندي عمل ملح من مياه البحر ، علشان يخلي الشعب الهندي يحرم المحتل الانجليزي من شراء الملح الانجليزي ، هو ده مثال للعصيان المدني ، كويس لان حنبتدي نربي فراخ و ارانب و نعمل اسمنت و حديد و نبني علي الاراضي بدون تراخيص ، و بكده نمنع المحتكرين للاقتصاد المصري الخدمي من الاستفادة ، و كمان ما يهمناش المعونة الامريكية ، كل ده كويس ..... السؤال بقي حنعرف نعمل ده و نستحمله . كل الحاجات دي برضه ممكن تتحل بالقوانين و تفعيلها بعد انتخابات الشوري و الرئاسة .

- احسن حاجة نلغي الشرطة و الجيش / و ناخد عهد من الحرامية و البلطجية و طبعا اسرائيل و كل الدول المحتملة الخطر انهم يبقوا ولاد ناس كويسين ./ و بكده نعيش في سلام الشعب الثائر مش حيلاقي حد يضرب فيه و لا يتهمه بضرب و لا بقتل . حلو الحل ده .

- الناس اللي خايفة من العصيان المدني ، ما تخافوش العصيان المدني ما هو الا اللي كنا بنعمله مع الحكومة و الشغل قبل الثورة ( و هو سلوك يسمي العنف السلبي ) و هو شيء كل المصريين بتعمله لما تروح مثلا اي مكان حكومي و يوقف لك المراكب السايرة ، يعني العصيان المدني هو مرحلة راحة من الثورة و من الاحتكاكات اللي بتحصل في التحرير و محمد محمود ، يعني ممكن ننام شوية في العصيان المدني ده .

- قبل الثورة كان في احصائية ان عدد دقائق الانتاج اليومي للعامل المصري 27 دقيقة ، مش عارف العصيان المدني ممكن يعمل ايه اكتر من كده ، لكن من باب التغيير و المعرفة بالشعب المصري ، اعتقد حيزيد الانتاجية بعد اعلان العصيان المدني . اذا استمر مدني و سلمي .

- العصيان المدني برضه احسن من العصيان العسكري او العصيان السلفي او العصيان بالفتنة الدينية . يعني عادي يومين و يمروا . احنا خلاص دولة ديمقراطية اللي عايز يعمل عصيان يعمل و اللي مش عايز مش لازم ، و البلد لا حتموت ، كل ده تنفيس و تعبير عن وجهات نظر ، كويس للحرية و الديمقراطية و لكنه غير ملزم .و اللي حيحسم الامور صناديق الانتخاب .

- كان مفروض الدستور قبل الانتخابات ، و كان مفروض حسني يتنحي و يسيب الحكم لمجلس مدني و كان مفروض الحكم في قضية مبارك يبقي من شهرين ، هو طبعا كان مفروض و كان لازم يبقي مثالي و لكننا نتعامل مع الواقع ، ممكن نفكر مع بعض نحلها و لا حنحط العقدة في المنشار ، و حنصمم يا تتحل مثالي حيننسحب او نهدم البلد / الشطارة نحلها بعيوبها ، مسألة صعبة و لكن علشان عيون مصر البهية ، نتفاهم و نتفق و نفكر و نبقي نحط نظام بعد كده لتفادي الاخطاء ، لكن لازم ننقذها دلوقتي و نهديها الحرية و الديمقراطية .

- كانوا يقولون لماذا لا يثور الشعب المصري ، والان نقول لماذا لا نهدأ ، مطلوب عدالة وحرية وديمقراطية فقط ، وكل الناس حتروح تشتغل وتنام في بيوتها ، هو يعني في شعب غاوي عطلة ولا تعب . بس كمان مافيش حيقبل اللي كان بيحصل من ظلم.

- المجاملة لا تفيد بين الاصدقاء الا اذا طلبناها منهم للتخفيف عن الامنا .

- من حق الطلبة التظاهر و تعطيل الدراسة و عدم الذهاب للامتحان ، و لكن من حق المدارس و الجامعات و الاساتذة ان يمتحنوهم و لا ينجحوهم تحت ضغط الثورة - العلم مالوش دعوة و الا حتبقي فتة.

- اكبر تجمع لتبادل الاراء و للتدريب علي تبادلها بعنف و صراحة و نفاق برضه و معاكسة و غزل ، الفيس بوك اكبر جروب علاجي ... مشكلته الوحيدة انه لاينمي مهارات اجتماعية في احتكاك طبيعي للاشخاص .

- اكتر حاجة مملة في الحياة ان تجد نفس واحدة معك طول الوقت و لا تتكلم الا عن نفسها ، و تكتشف انها هي انت / اهتم بالاخرين و عش للاخرين بقدر ما تعيش لنفسك ، فقط لنفسية افضل لك ايضا ، ايها الاناني .

- حب من نفس البلد و الجنسية و الطينة المصرية و العادات و التقاليد ، مع اختلاف في الدين ، يؤدي بك للتهجير من مسكنك او قريتك انت و عيلتك ، و حب تاني من بلد تاني و مختلفين في كل حاجة و منها الدين يؤدي بك لاخذ الجنسية و الامان و الوظيفة و يمكن يعملوا لك قرية انت و اهلك / عيب يا مصريين .

- " لا تزر وازرة وزر اخري " - و لا يمكن التعامل بالتهجير و العقاب الجماعي لمجرد خطأ فردي ممكن يحصل و ممكن يعاقب عليه بالقانون صاحبه __ الشعور بالجبروت و ظلم الاخرين و عدم تفعيل القانون سيذهب بنا لما ذهب اليه كل طاغية فرد او شعب و لكم عظة في شعوب طاغية افناها الله بأياته او بالحروب . و الله عيب ناكل في بعض يا مصريين .

- ما ذا يمكن ان يحدث اذا استمر الاحتقان بين الاخوان في الوطن / الفكرة هي اان ليه المشاكل و خليك في حالك / و بعديها صباح الخير يا جاري انت في حالك و انا في حالي / اللي مش عجبه يسافر و يهاجر و اكيد اللي حيقدر يهاجر مميز في فكر او علم او مال / البعد يزود الجفاء و الاحتقان / البعد حيكون مقاطعات بالكامل لكل مجموعة علشان كل حد يشتري دماغه ، بدل ما نبذل مجهود ونتوافق ونعي مع بعض نعزز كره بعض / لما تتكون جهات متواجهة متكونة من مجموعة واحدة بدون ثقافة واحدة يزيد الشعور بان الاخر عدو وغريب ويمكن الاستغناء عنه / اخيرا يتم الانفصال في الارض و البلد بعد ما تم الانفصال في الهوية / هل ممكن ان نكون اذكي و اكثر قدرة علي التعايش و الاندماج و نحافظ علي ماورثناه من اباء و اجداد في وحدة الوطن واللي عايشين فيه.

- الفساد و الظلم و الجهل و المرض فعلا اهم المشاكل ، اما اختلاف الناس في وسائل حلها و مكافحتها ليس خلاف ، و الطبيعي ان نعمل مخلصين مع من اختاره الشعب خلال صناديق الانتخابات .

- اسمع و حاور و انتبه لافكار الاخر ، لا تهمل افكارك ، و لكن فن المناقشة و الحوار ليس فقط ان تصر علي وجهة نظرك بل تصل انت و من تحاوره لراي يفيد و يخدم ما تتناقشون حوله.

- عندما يتكلم من امامك احد ما يتم تقييمه هو مرجعيته و افعاله الشخصية ، و لكن عليك تقييم كلامه و افكاره ، فكثير من الافكار و المباديء و الابداعات و حلول المشاكل ربما صدرت من افراد ترفضهم لعيوب في سماتهم او حياتهم الشخصية او لعدم لباقتهم او عدم قدرتهم علي تقديم انفسهم بطريقة جيدة ، الاهم هو الفكرة و الاقتراح و هل هل هو مفيد ام لا .

- متي سنتعلم في مجتماعاتنا الشرقية انا الاخطاء الهامة ليست محصورة في الانفلات الجنسي او الالحاد فقط ، و لكننا يجب ان نعرف ان اهم الاخطاء علي المجتمعات هي الكذب و التزوير و قول الزور ، لا يمكن ان نقبل في مجتمعاتنا الاهمال في العمل و التدليس و عصابات الظلم الاجتماعي .


د احمد البحيري 

استشاري الطب النفسي  و علاج الادمان 
mdabeh@gmail.com
01224126363
56 ش رمسيس - من بطرس غالي 
روكسي 
مصر الجديدة 
القاهرة 

ليست هناك تعليقات: