الجمعة، 21 أكتوبر، 2011

كلمات عن الثورة - 5


- في مسألة موت القذافي ، القصاص العادل مطلوب ، و حرمة جسد الموتي يجب ان كانت تصان ، و لا يمثل به و لا يصور هكذا ، و ان شاء الله مستقبل افضل لاخواتنا في ليبيا .
- في الفتن و مؤامرات النصب ، نحن لا نقع في الخطأ لان احد خدعنا ، و لكن لاننا مؤهلين و تفكيرنا و مشاعرنا متجه ناحيه حل الخدعة ، في حد في الدنيا اهله و اجداده و اجداد اجداده عايشين مع بعض ،و يصدق ان الاخر بيخزن سلاح لقتله و لا الاخر بيخطف بنات عندها سن مراهقة علي مستوي مصر كلها ، العقل زينة ، و التغييب اساس الفتنة ، ربنا معانا و مصر لها الله .
- طبعا علشان تقطع عرق و تسيح دم حتوصل لوجهة نظرك في مده قصيرة ، لكن لو وصلت لوجهة نظرك وحقك عن طريق العدالة و القانون حتي لو اخد وقت ، ده حيكون اسلوب اكثر تحضر و حتعرف تفهم اكتر و لا يصيبك ندم او تصيبك لعنة دماء او حكم قد تظن انه ظالم فيما بعد . ينفع طبعا في الثورات يتم قتل الرئيس الظالم في الشارع ، لكن الارقي و الافهم و الاحق محاكمته حتي لو وصل القضاء لنفس النتيجة.
- خوفك من المجهول و الجهل بالبدائل يجعلك عبد للواقع
- ما هو الحد الفاصل بين الانتقاد المسموح به و بين السب و القذف و بين الضحك من اشياء في المجتمع ، الحساسية الزائدة تجعلنا لا نقبل النقد و لا الضحك و نتصور ان كله انتقاد غير مسموح . شوية اريحية و نستحمل بعض ، كل الدول فيها برامج و كتابات تتناول الرؤساء و غيرهم من الرموز السياسية و الدينية ، و لا احد يفسر الامر انه ضده بل هو تعبير عن الراي او حتي تعبير عن فكرة ساخرة ، و لا بيبقي حد يقول ازدراء و لا استياء . بالراحة يا ديمقراطيين يا بتوع الحرية .
 - الشعوب تتقدم عندما يتلامس حلم الفرد مع حلم الوطن .
- بالنسبة لنتائج نقابة الاطباء ، اخوان اخوان ، المهم انهم كسبوا و جم بطريقة ديمقراطية ، و ان شاء الله تكون الخدمة علي قد عدد و اقدار الاطباء اللي راحوا الانتخابات ، و نرجو ان نري شوية خدمات للاطباء مع خدمات الصومال و البوسنة و الهرسك و القدس / الله يخليكم حسوا بالاطباء و تدريبهم و تعليمهم و خدماتهم الاجتماعية و الاسكانية و ميزانية الصحة و المسار المستقبلي لترقيات و تطور الطبيب / و ربنا معاهم.
- سؤال ، هي ايه الكوتا دي ، هي زي القوطة برضه جنان في جنان ؟؟؟؟؟ العدل و المساواة و الاخاء و الحرية و مصر فيها متسع لكل ابناءها بدون شروط و لا تمييز .
- انا بس نفسي اللي عايز يتنيل يتطرف في افكاره ممكن يتطرف في حب مصر و وحدة مصر وولاد مصر و نيلها و ارضها و شمسها و بحرها و يبص للتاريخ و يتطرف في وحدتها و كيانها ، و يصلي و يدعي لها ، و ما يسمعش لبابا و لا لشيخ و لا لوهابية و لا مهجر / ممكن نسكت و نسمع صوت مصر .
- و نعلن لكم يا شاطرين جمهوريتي مصر الشمالية و مصر الجنوبية و سمعني احلي سلام للناس اللي فرطوا في وحدتهم و شرفهم و عرضهم و عملوا روحهم يعرفوا ربنا ، و سلملي علي التدين و الكهنوت و الدقون مسلمة و مسيحية ، و بحبك يا مصر و طول ما في ناس بتحب مصر و تخليها رقم واحد قبل اي شيء و كل شيء حتفضل مصر واحدة غيظا في كل اصحاب الفتن و القلوب المريضة و الحقودة شرقا و غربا.
- علشان تحل و تدخل مباديء جديدة بدل قديمة من غير تصادم ، الحل بيكون التسامح و مبدأ اذهبوا و انتم الطلقاء ، و البعد عن الانتقام و حق المحقوقين ، لان الحق في احقاق المباديء الجديدة و ليس حماية المصالح او الانتقام --- و نقلب الصفحة و نبدأ صفحة عدل و حرية و تبادل مواقع و مساواة و علم و بناء . غير كده خلينا مع توازنات القوة .
- المصريين عايشين في اعادة الانتاج و الدوائر المفرغة بدون اي بدائل ابداعية لحل مشاكل حقيقية / منهم عايز يعيد انتاج النظام السابق ، و منهم عايز يعيد انتاج الثورة ، دوائر مفرغة مكررة .
- كابوس حرية الانقسام و الفوضي و معطيات التطرف و نية التغيير للافضل دون التمسك بالاولويات ، هل الجميع من الحكمة ان يفهموا التغيير ، و هل للتغيير تسارع و فرامل وقدر ، هل التغير و الحرية الناجحة تبدا بتخوين الاخرين و تكفيرهم و الانقضاض علي كل ما هو قديم ( و ليس البائد )، نحتاج لانسان بطل او حزب بطل او مؤسسة بطل لتقود التغيير و الحرية بجسارة قلب يحب مصر و المصريين .
- الا بقي الحكاية الجديدة بتاعة الجوايز العالمية للقائمين بالثورة المصرية ، اولا الثورة لسه بتتخبط ثانيا الثورة تاخد جوايز لما تحقق منظومتها الديمقراطية و الاقتصادية و ده مش حيبقي قبل 10 سنين ،و اخيرا احنا حنصدق روحنا اننا غيرنا احنا لسه داخلين كي جي في مدرسة الديمقراطية و محتاجين مجهود كبير علشان نكمل و الشعب و مصر يوصلوا للي نتمناه ، لكن الجوائز دلوقتي بتقول لنا كويس نجحتوا كفاية عليكم كده و افرحوا بيه . ثق بنفسك و شعبك و حب مصر .
- بطل تساءل و خليك متساهل و مزاجك متشاءل و رايك متفائم و عيش متفاعل .... نصيحة حد ملخبط
- فرصة لن تتكرر مسدس صاعق كهربائى من على بعد تسعة متر موزود باليزار لتحديد الهدف ، و ايضا دبابة صغيرة برمائية سريعة تحمل فردين مع فتحة سقف سريعة الطلقات ، وارد امريكا بالكرتونة ، ...................... هو الاعلانات حتبقي كده اوك ... البلطجية يمتنعون.
- ناس وشوشها كالحة ، بيتظاهروا عليهم علشان يستقيلوا و يمشوا و دول قاعدين بتلامة في مناصبهم ، و كل ده علشان شهر زيادة يقبضوه من مرتب المنصب . عينة عايزة ..........
- دائما في الحياة اشياء تستحق المتابعة ، و لكن لا تفقد هدفك و تابعه لانه الشيء الاجدر بذلك
- فاكرين فضايح فيلم القاهرة 30 ، و الله كانوا ملايكة بالنسبة للي كل يوم نكتشفه في اللي كان بيحصل في عهد مبارك .................... حاجة تقرف 
- المتطرف هو من يظن بقلق ان اي شيء سيفقده مبادءه او مصالحه ، و لا ينظر لبدائل تسع افكاره و افكار الاخرين
- في فرق كبير بين التحليل لاسباب النفسية للثورة و التغيير ، و بين الراي الشخصي و انطباع المحلل النفسي ...... اعتقد ان التحليل النفسي للثورة وتفاعلاتها يحتاج لكثير من الوقت و الدراسة ، مع التخلص من الانطباعات الشخصية و البعد الثقافي للمحلل ، حتي تكون التعليقات و التفسيرات خالية من مشاعر الغضب او الانتقام او الفرحة و الحماس او اكتساب او فقد مصالح .
- بلادنا بينا جميلة او اجمل من الجميلة.
- حلو قوي حكاية نصيبي في الدهب و في الفلوس و الكلام اللي الناس بتكتبه و عماله تحسب ليها قد ايه في فلوس مصر ، يا حضرات يا بتوع الثورة و المباديء مصر لسه ما متتش علشان نورثها و نقسم فلوسها علينا ، مصر محتاجة تضحي و تشتغل و تشده و ترجعها عروسة و قوية ، علشان بدل ما تهرب بفلوسها لكندا و انجلترا ، تبقي ضلة قصر ليك و لولادك.
- ليس البر ان تعطي مما يزيدك او في وقت النعمة ، و لكن البر ان تعطي مما تحتاج و في وقت اختبارك
- يرضه عندي امل ان بكرة احسن لمصر و المصريين
- الاسطوانة المدمجة ............ بس ما فيش حاجة كنت عايز اقولها / حسيت ان لها البطولة الايام دي .
- الكبير يكون بعطاؤه و تعليمه و توجيهه للاصغر / و عندما لا يعطي الكبير مال و لا دين و لا علم و لا نصيحة و لا رؤية و يفقد المستقبل و يضيع مستقبل الصغير / لا نستغرب من ندية الصغار للكبار / لانهم فقدوا مصداقيتهم / لازم يرجع العطاء عبر الاجيال ليرجع الاحترام / و لا نقول بعدها ليه ما بقاش حد بيحترم الكبير زي زمان ، لانه هو من فقد وسائل احترامه.
المرة دي بقي الاساتذة زوغوا ، كنا متعودين علي الطلبة بس يزوغوا ------ بس هم خرجوا من الباب و لا نطوا من علي السور !!!!!!
- لكل من يصنف الاخرين لعلماني و سلفي و اخواني و ليبرالي و اشتراكي و شيوعي ، الحقيقة ان هذه الصفات لا تنطبق علي اصحابها الا بنسبة ما ، و ارجو ان تراجع توصيفك ، لاننا لا بنمارس سياسة و لا ديمقراطية و لا شفنا عطاء علماني من عطاء سلفي من غيره ، و خلينا نطبق الحياة كمصريين بوجهات نظر مختلفة و لكن لكل منها مساحتها المقبولة ، و ارحمونا بقي من النظري ، خليكوا في ارض الواقع.
- ها حاكمتوهم و لا لسه ، ممكن نروح نخطط و نبني بقي ، اعتقد مهرجان البناء ابقي و اجمل و مشاعره فيها سعادة و فخر و ليس فقط تشفي
- المشكلة ان لو انتخبنا مجلس الشعب و طلع فيه نواب رجالة و نائبات ستات ، حيكون المجلس مختلط و جلساته مشتركة ، بس برضه حيكون مجلس لغات و انترناشيونال
- الفرق بين حركة القطيع و حركة الشعوب / ان القطيع يتحرك صوب كل صوت عالي و يشتت انتباهه ، اما الشعوب فتتحرك تجاه اهدافها و تصمم عليها ، اما عن الصوت العالي و المشاكل الطارئة تكلف الشعوب جزء افرادها لحلها و التحقق منها .
- ويل لنا من القضايا الجزئية ، اذا استغرقنا فيها تركنا الهدف الاصلي و ضاع منا وزادت المشاحنات ، و اذا تركناها دون حلول كنا كمن يحلم فقط بعيد عن ارض الواقع / الحل في تفعيل جهود الجميع لنظرة شاملة يشترك كل منا بدور فيها ، فكما نحتاج المنظرين نحتاج لاصحاب الحلول الابداعية و الفنية و التكتيكية لحل القضايا الجزئية وصولا للهدف الاكبر
 
- السلطة تنهك من يملكها و من يبحث عنها
- ما بقاش فيه عامل و فلاح و طبيب و مهندس و جندي / يا تكون ناشط ومدون يا تبقي في الكنبة ؟؟؟؟؟؟؟؟
- الانسان يختار عقيدته و لكن مستوي تطرفه فيها فهي من سمات الشخصية
-
اخطر ما في الثورات ان يراها الناس بداية و نهاية بدون محتوي
اخطر ما في الثورات ان تتبع ثورات اخري دون النظر للزمان و المكان و الخصوصية .
اخطر ما في الثورات ان يتحول الثوار لسلطة ديكتاتورية 
اخطر ما في الثورات ان تعالج بالوقت و اللزوجة و تقتل بالبيروقراطية
اخطر ما في الثورات ان لا تبني مجتمعات مستقرة 
اخطر ما في الثورات قيادة عدم الرؤية و تكاسل اصحاب الرؤية 
و اخطر ما فيها التمسك بقيم مثالية اكبر فقط دون المطالب و المصالح اليومية
- خالف تعرف ، و لكن الصعب ان تكون نفسك و تعرف . فقط كن مؤمن بفكرتك حتي و لو كانت الفكرة قتلت بحثا .
- هو لو كان رئيس مخلص و مش زعيم ، و كان اداري جيد لمؤسسات دولة حقيقية و مش قائد ، و لو كان ذكاؤه متوسط له حلم وطني و مثابر و مش مفكر متأمل و بيضيع الوقت ، و كان خلاق و يشجع الابداع بدلا من ادعاؤه الثورية ، و كان مركز مع بلده بدل ما يركز مع اسرته او بلاد خارجية ، كان الحال غير الحال لينا و له و للبلد . لا نريد رئيس بكاريزما و لكن نريد من يعطينا حلول و يسمح للعقول باقتراحها و تنفيذها .
- المشكلة في قرار مثل طرد السفير الاسرائيلي من عدمه ، ان ما يقودنا الان هو المشاعر تجاه موقف معين ، و الامور في الاوطان لابد ان تحسب حسب مصالح الارض و الانسان و المال ، و ايضا من يقوم بهذا القرار لابد ان يعبر عن مجموع الشعب بعد ايضاح الامر لهم و لتبعاته ...... و كفاية حكم المليونيات لانه ليس البديل لحكم فاسد سابق ، ولكن البديل في حكومة ديمقراطية منتخبة .
- هو ليه بعد الثورة ما فيش حد بيتكلم عن حلول و مليونات لحل احتكار الحديد و الاكل و الشرب و التعليم ؟؟ مش معقولة الاحتكار يستمر و الناس اللي كانوا مع النظام القديم يغتنوا اكتر بعد الثورة -- اه احنا عايزين الحرية لكن نحب برضه مشاكل الفساد و الديكتاتورية تنحل.
-
الوطنية = انا بكره اسرائيل فقط 
الثورة = اشتم اللي قدامك و اشطب كل من هم فوق الاربعين
الثقافة = تستعمل كلمات مثل ليبرالية و مدنية و اسلامية و علمانية و لا تنسي كلمة الدستور 
العمل السياسي = لا يوجد انتخابات او احترام لنتائجها و البلطجية اسمهم فلول 
اهداف الثورة = العدالة و الحرية و الديمقراطية ، من غير خطة واضحة
الدستور = لا نحترمه من الان ، و متقبل من الاخرين نقضه دون مقاومة منا ، اذا لم نضع مباديء فوقه
الديمقراطية = ان ينتصر تيار سياسي و الباقي يموت.
- الجندي المصري مرة حيقف متكتف امام البلطجة علشان حقوق الانسان ، و حيقف متكتف امام الاسرائيلين علشان حقوق السامية ، كل الناس لها حقوق الا اداه الامن الداخلي و الخارجي .
- واحد من رجال النظام السابق ..... يقف و يهدد و يقول اي تطاول عليه ، حيبلغ النيابة العامة و الادارية في --------- نفسه.
- ما يجعلك تفكر في ان هناك مؤامرة هو احتياجك للشعور بالهدوء النفسي و الاستقرار ،و ان هناك من يعرف كيف يقود حتي لو كان شرا ، واقع الامر ان التدافع اقرب للفوضي في شكل تفاعل اني و رد فعل .
- الحقيقة ان جزء مما حدث في ميدان التحرير ، بجانب انه من الثورة ، الا انه ايضا نوع من انواع العلاج النفسي الجماعي ، في مجموعات ينتج عنها انصهار الافكار و المشاعر في مرجل واحد لتكوين هوية و اتجاه لتغير وجه الوطن / و يتم بطريقة طبيعية ايجابية افضل من اجتماعات النخب ، و لذلك يجب رعايتها و تشجيعها و تنظيمها ليشترك فيها الكل ، و توثيق ما يدور فيها لانه تاريخ و اختيار حقيقي .
- لازال رغم مشاعر و افكار الثورة ، نقطة النظام و احترام الركن الاخير للسلطة مطلوب، لمصلحة الوطن.
- معجب جدا بالثورة المصرية ، اظهرت شجاعة شعب و قدرة شباب علي المواجهة و الوقوف صف واحد ، و لقيت من مميزات الثورة ان لها قدرة علي التشخيص النفسي فوجدنا من لديه اضطرابات سلوكية و من لديه اضطرابات افكار او في مزاجه و ايضا من اظهر تهيؤات و هلاوس - فعلا لولا الثورة كنا بنفتكرهم ناس عادية و قاعدين نتناقش و نتعامل عادي معاهم . ارجو اضافة في مطالب الثورة توفير العلاج النفسي .ببلاش
التخوين او التكفير او التلويث او تمشي جنب الحيط و لا نسمع رايك و لا حسك
- تيجي تتكلم عن فساد نظام مبارك يقولك بس كان فيه استقرار يعني عاجبك الاعتصامات و المظاهرات ، تيجي تتكلم عن المستقبل و التنمية و الانتاج يقولك لازم الفساد نقضي عليه الاول ، هو يعني 80 مليون ما يعرفوش يعملوا 3 او 4 حاجات مع بعض قضاء علي الفساد و محاكمات عادلة و انتخابات نزيهة و ديمقراطية و خطط انتاج و تنمية .
- السؤال بقي لما مبارك قبل التنحي قال ان اوباما مش فاهم الثقافة المصرية ، هو بقي كان فاهمها ؟؟؟ يمكن زين العابدين كان فاهم اكتر !!!!!!!!!!!
- عندما نري الامة في مجلس شعبها تحاسب الحكومة ، و نري القانون يعلو المحسوبية و توازن القوي و يمنع الاحتكار ، و نري احكام القضاء تنفذ ، و نري السلطات تستخدم لمصلحة الوطن فقط ، و نري لا تمييز لصاحب دين او صاحب مال و لكن التمييز للكفاءة ، و نري الحاكم المنتخب لا يخضع للخارج و لكن يحقق مصلحة مصر مع الخارج ، عندما نري ذلك كله تنجح الثورة .
- تفسير الامور بطريقة حل معادلة ذات المجهول الواحد ربما اراحتك نفسيا و اظهرت مدي ايمانك بمبادئك ، و لكنها علي غير الواقع في حالة ان يوجد عدة مجاهيل لابد ان تكتشفها و تفسرها لتفهم الواقع الصحيح
- متطرف في حبك لانك يا مصر ام البلاد بحضارة الاف السنين ، ام اسماعيل العرب و الام هاجر ، و ركن المسيحية و اساس الرهبنة ، و الازهر حامي الحرية و الدين من الف عام ، متطرف انا فيك يا مصر و لا حقبل وهابية و لا امريكانية و لا غيرك في هويتك و لا لهواك بديل ، و انت الكبيرة تساع الكل و الكل يحب يبقي في حضن هويتك .
- اهم حاجة قبل ما تقنعني انك تكون مصدق نفسك
-للحجز بالعيادة
01224126363
24508919
د/ احمد البحيري
استشاري الطب النفسي
56
شارع رمسيس - متفرع من بطرس غالي - روكسي - مصر الجديدة - القاهرة

 
 
 
 
 
 
 
 

ليست هناك تعليقات: